الرئيسية | سياسة | "إيفانكا ترامب" تثير ضجة بعد كشفها عن عزم الحكومة المغربية إدخال تعديلات على نظام الإرث

"إيفانكا ترامب" تثير ضجة بعد كشفها عن عزم الحكومة المغربية إدخال تعديلات على نظام الإرث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"إيفانكا ترامب" تثير ضجة بعد كشفها عن عزم الحكومة المغربية إدخال تعديلات على نظام الإرث
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

صدمت ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب المغاربة بعدما نشرت تغريدة على حسابها بتويتر تؤكد فيها أن حكومة "سعد الدين العثماني" تعتزم إدخال تغييرات على نظام الإرث.

ونوهت إيفانكا في تغريدتها التي نشرتها أمس الإثنين بهذه الخطوة  معلنة عن تقديرها لما اعتبرته الريادة القوية لسفيرة المغرب بواشنطن الأميرة لالة جمالة.

وأكدت ابنة ترامب أنها ستعمل على دعم هذه الخطوة التي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الرجال والنساء حسب تعبيرها.

هذا وسارع نشطاء فايسبوكيون مغاربة إلى مطالبة الحكومة بالخروج بتوضيح رسمي تؤكد من خلاله أو تنفي ما حملته التغريدة من معطيات غير مسبوقة.

من جهتها اعتبرت قصاصة صادرة عن وكالة المغرب العربي للأنباء أن الأمر يتعلق باعتماد المغرب لإطار تشريعي جديد متعلق بالأراضي السلالية، يكرس المزيد من المساواة والانفتاح على الاستثمارات لفائدة النساء على الخصوص. 

وأضافت الوكالة الرسمية أن إفانيكا ترامب أكدت على أن مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة ستواصل دعم الحقوق العقارية للنساء المغربيات، في إشارة إلى البرنامج الحكومي الذي أطلقته الحكومة الأمريكية في فبراير الماضي.

 

 

مجموع المشاهدات: 7693 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | Meryam Rochdi
راي مستقل
بصراحة بعد تامل عميق لا يمكن ان يكون الانسان اكثر حكمة من الخالق فهو من وضع التعدد و هو من اعطى حق الارث هكذا ضعف للذكر
لكن ساقول للاسف سقطت الرجولة عند الاغلبية فالرجل اصبح يغويه كثرة المعاشرة و شهواته و لا يعدل في التعدد فقامت حرب منع التعدد و الرجل اصبح خمول و كسول يتزوج و زوجته تشتغل عليه في البيوت و الحقول فتجرات عليه المراة لتطلب مثل حظه في الارث و تتساوى به
عندما ارى ما يقول الخالق و كيف يعيش شعبنا الان اجد ان القوانين الوضعية هي الحل فالرجال اصبحو كسالى و لا تسوقهم سوى شهواتهم خصوصا تحت الحزام سنرى مستقبلا اشياء يندى لها الجبين اكثر مما نراه كامريكا تشتغل المراة في الاباحية لتصرف على زوجها
ظلم الرجل للمراة ولد عندها التمرد لا توجد امراة تعلم ان زوجها او والدها او اخوها يحبها ستتركه او تعصاه لان الظلم يجعلها تبحث عن البديل كما يقول المثل "حتى قط ما تيهرب من دار العرس"
اتمنى ان لا تتسع الهوة بين المجتمع المسبم و المجتمع لا وجه له يعيش اسفل من الحيوان لان الواقع يظهر اشياء لا تبشر بالخير
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 11:06
2 | سعيد
ماشي داكشي
اظن انها تعني نظام الاراضي السلالية والذي دخل حيز التنفيد .اما فيما يخص الارث بين الذكر والانثى فالشرع والقرآن حاسم في ذلك فللذكر مثل حظ الانثيين ولا يستطيع اي انسان ان يغير حكم وشرعالله في القرآن.
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 11:53
3 | وطني
علامات الساعة
ليعلم الجميع ( اقصد هنا الذي لازال لم يقتنع بسياسة التبعية الممنهجة التي تفرضها امريكا و إسرائيل لتحكم في شؤون الدول و خاصة العربية دينيا اجتماعيا و سياسيا تحث اسم الديموقراطية ).
الان بعدما تمكنوا أصبحت عندهم الجرأة للعب على المكشوف و هدفهم الاول تخريب عقيدتنا وتحريف ديننا
إذا كانت عندنا دولة ذات سيادة نسبية فيحثم عليها ان تخرج بتصريح توكد او تنفي هذه التصريحات و ان تستدعي سفير الولايات المتحدة وتحتج عليه لان هذا تدخل سافل وغير مسبوق .
لَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ.......صدق الله العظيم
مقبول مرفوض
1
2019/08/20 - 12:02
4 | ملاحظة
توضيح
بصراحة الرجل رفع يده عن اعالة اخته وامه واولاد اخيه اليتامى بل وينتظر ان تعيله زوجته بينما يمضي وقته في المقاهي ... وفي نظري والواقع ما بقاوا رجال ولهذا لا يحق لهم قسمتين مقابل قسمة وكذا لا يحق لهم ارث اخيهم الذي ليس لهم ذكور لانه بصراصحة لا يعتم لبنات اخيه
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 12:22
5 | شعبي
العملاء
صاروا يتلقون التعليمات حتى من نساء أسيادهم.ما هذا يا عملاء تتدخلون حتى في تغيير ما جاء في القرآن إنتظروا عقاب الله غدا تحدفون رمضان يا أعداء الله.
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 01:35
6 | Si bounsse
الارث
فعلا في المغرب اخبارنا يأتي من الخارج واعتقد ان حكومة العثماني لم يبقي لها سوي موضوع الإرث وهي الان تخشي أنفها فيه من أجل إرضاء الإملاءات الغربيةوالظهور بالمجالات والتحديث والاجتهاد في امور دينية والواضح أن النص الديني قطعي ولا مجال للتاويل وحكومة أصحاب اللحية فاشلة هوميؤوس.منها
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 01:40
7 | عبدو اكورام
لا حول ولا قوة الا بالله
اضيف لماقاله من قبلي ان المغرب سيشهد الاعتراف بالمثلية والفساد الجنسي شرط ان يكون بالتراضي بين الطرفين انما المسألة مسألة وقت فقط ريثما يتم يهيئة الشعب لذالك،والخروج من الاسلام يبدأ مرحلة تلو اخرى ،والعيب كله للرجل المسلم،فلو قام بواجبه الاسلامي حق العمل لما وصلنا لما نحن فيه الان
مقبول مرفوض
0
2019/08/20 - 01:46
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية