الرئيسية | سياسة | معركة "المازوط" بمقاطعات البيضاء... معركة بالملايير

معركة "المازوط" بمقاطعات البيضاء... معركة بالملايير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
معركة "المازوط" بمقاطعات البيضاء... معركة بالملايير
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

ظرفية صعبة تمر بها مجالس الدار البيضاء هذه الأيام، تؤكد لنا مصادر جماعية، فدورة المجلس وقبله دورات المقاطعات الستة عشر على الأبواب، وأبرز تمثلاتها يؤكد ذات المصدر ما سماه بمعركة "المازوط"، والتي تحدد أفاق تمرير الميزانيات من عدمها... 

الصراعات تلتهب وأطرافها متعددة فمن مستشارين أعضاء بالمجالس المذكورة، لرؤساء فرق ولجان، لرؤساء أقسام فموظفين عاديين وقد تنتهي بأجانب لا علاقة لهم بالعمل الجماعي بالمرة... الكل يبحث عن بوناته وعن شياته "لافينيت" التي تخول له ملء خزان سيارته الخاصة بالمازوط.. ولكل دفوعاته وتهديداته... المهم الكل يبحث عن حصص وقود شهرية حتى الذين لا يتوفرون على مهام وأحيانا لا يتوفرون حتى على سيارة... 

مجلس مدينة الدار البيضاء والذي أغرق العاصمة الإقتصادية للمملكة في مديونية غير مسبوقة، تكلفه مجالس المقاطعات مليارين من السنتيمات سنويا كتكلفة للوقود وحده، فالميزانية السنوية للمحروقات تتراوح بين 120 مليون سنتيم و140 مليونا لكل مقاطعة (حوالي ملياري سنتيم تقريبا بالمقاطعات الـ16)، توزع فور التوصل بالمخصص المالي (المنح) التي تستفيد منها هذه الوحدات الجماعية، والمقدرة بـ35 مليار سنتيم سنويا، ليتضح لنا حجم الخسائر التي تتكبدها المالية الجماعية جراء التوزيع العشوائي للبونات والذي غدا حسب مستشارين من المعارضة ريعا خطيرا يستوجب من الجهات المسؤولة التصدي له، في حين يبرره المستفيدون منه على أنه مجرد تعويض عيني عن مهام يقومون بها، و موظفون عن ساعات إضافية قضوها في خدمة المجلس... ويكفي أن نسُوق بهذا الصدد ما تسرب عن تشابك بين أعضاء بمقاطعة بالبيضاء وموظفون بمصالحها، على هامش اجتماع لوضع برنامج تخليد عيد الشباب الأخير منذ أيام قليلة فقط، حيث اتهم منتخب مسؤولا بالتحكم في صنبور “المازوط”، وتحويل ميزانية سنوية تزيد عن 120 مليون سنتيم إلى “بونات” يستفيد منها المقربون.

وأكدت مصادر حضرت الاجتماع/المواجهة إن أعضاء المجلس كشفوا أسماء مسؤولين وأشخاص لا تربطهم أية علاقة بالمقاطعة تسلموا بونات محروقات لتموين سياراتهم الشخصية، فيما أقصي أعضاء آخرون يتحملون مسؤولية مهام ويستعملون سياراتهم في زيارات ميدانية لعدد من الأوراش....

المهم، ما نود التنبيه إليه أن الصراعات على أشدها، و"المازوط" غدا عملة مطلوبة بحدة في موسم السفر... فهل ستعمد مجالس الدار البيضاء ومعها السلطات الوصية عليها للحد من نزيف المحروقات ولو جزئيا أم أن الضرورات تبيح حتى المحظورات كما يرى بعض من مستشارينا الفقهاء؟ 

مجموع المشاهدات: 9772 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | عميمي فريد
السرقة
زعم هذه السرقة لا يعلمها خدام الدولة من السلطة الوصية ؟؟اكيد هناك تواطء ومباركة من المركز في الرباط لان الجميع يتوصل بنصيبه من الكعكة والمخزن عارف كل شيء وما خطابات داوي خاوي سوى لالهاء الشعب
مقبول مرفوض
4
2019/08/26 - 01:06
2 | Nour
سلا
فلوس الضرائب وفلوس الدعم ديال المحروقات وفلوس الزيادة في التنبر.....
كتمشي غير مع هاذ الملهوطين بلاحسيب ولا رقيب اين المحاسبة و لكن على ماظن المحاسبة غير مع الانسان البسيط وهو الوحيد الذي يفي بالتزاماته يعني هو لي كيخلص.
مقبول مرفوض
1
2019/08/26 - 01:44
3 | بايكون
الزفت
هاذ العقلية الاننهازية خاصها تمحى من سطح الأرض.
هاذو لم يفلحوا ولن يفلحوا
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 02:30
4 | زهير
الظلم
سبب تخلف بلادنا و الاستمرار في المشاكل العويصة هم الاحزاب .
انا جد متشائم من المستقبل!!!!!
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 05:58
5 | الحر
كلام واقعي
الديمقراطية ليس بالكلام.
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 07:58
6 | مهاجر
راهم حتي خدام البومبات عندهم تقنية كيف يسرقون وانت تشاهد المازوط موسخ وزيدينها باسلوبهم لسرقت متبقي من الصرف محطة افريقيا لجنب ماكدونالدز اتجاه الرباط الغش لينا في الدم او كيفاش بغينا نربحوا ولاعمرنا نربحواحتي لو جنينا أموال قارون في الاخير لاتفيدنا اتقوا الله في بلدكم وانضروا الي الاوروبيين لاياخدوا لك ولوا سنتينا من أموالك حتي ترضي انت فما بالك من يريد اخد ما في جيبك اللهم ان هدا منكر ها اسبانيا تقريبا افقر من المغرب ولاياكلون أموال الناس بالباطل.
بلادنا زينة ومانفرطوش فيها نعتنيوا بيها واخة نموتوا جوعا
مقبول مرفوض
0
2019/08/26 - 09:57
7 | عابر سبيل
هذه هي مرجعية الحزب الذي يسير أغلبية مقاطعات الدار البيضاء ( باسم الدين : الكذب النهب والسرقة ....
خلاصة القول لا لوم على أحد سوى علينا نحن شعب المداويخ والمكلخين والسلام.
مقبول مرفوض
1
2019/08/26 - 11:03
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية