الرئيسية | سياسة | المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من مؤتمر برلين حول ليبيا

المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من مؤتمر برلين حول ليبيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من مؤتمر برلين حول ليبيا
 

أخبارنا المغربية: الرباط 

أعربت المملكة المغربية، اليوم السبت، عن استغرابها العميق لإقصائها من المؤتمر المتوقع انعقاده في 19 يناير ببرلين، بألمانيا، حول ليبيا.

وأكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن " المملكة المغربية كانت دائما في طليعة الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة الليبية"، مضيفا أن " المغرب اضطلع بدور حاسم في إبرام اتفاقات الصخيرات، والتي تشكل حتى الآن الإطار السياسي الوحيد -الذي يحظى بدعم مجلس الأمن وقبول جميع الفرقاء الليبيين- من أجل تسوية الأزمة في هذا البلد المغاربي الشقيق ".

وسجل البلاغ أن " المملكة المغربية لا تفهم المعايير ولا الدوافع التي أملت اختيار البلدان المشاركة في هذا الاجتماع "، مشيرا إلى أنه " لا يمكن للبلد المضيف لهذا المؤتمر، البعيد عن المنطقة وعن تشعبات الأزمة الليبية، تحويله إلى أداة للدفع بمصالحه الوطنية ".

وخلص البلاغ إلى أن " المملكة المغربية ستواصل من جهتها انخراطها إلى جانب الأشقاء الليبيين والبلدان المعنية والمهتمة بصدق، من أجل المساهمة في إيجاد حل للأزمة الليبية ".

مجموع المشاهدات: 10577 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (18 تعليق)

1 | محمد عزالدين
لا شيء
يقول المثل المغربي :الا هدرو لكبار صغار اطلبو الشتا. المغرب محل تا المشاكل لي عندو بقا احل المشاكل ديول ليبيا. تا والله ماعندك علاش تحشم
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 06:41
2 | محمد
لا مكان للصمت
هذا كلام فارغ. حينما كانت الدول تحدد موقفها من هذا الصراع وتحدد تحالفاتها ضل المغرب صامتا. والصمت لايكسبك اي وزن سياسي في العالم. وكان هم المغرب اثارة مشاكل جانبية مع تركيا حول الاتفاق التجاري واتهام تركيا بانها المستفيد الوحيد كان الاتفاقات الاخرى نستفيد منها شيء. اليوم تركيا اصبحت ذات وزن في العالم زاصبحت لها تحالفات قوية مع روسيا والصين ماليزيا .... بينما دول الخليج من انحدار الى اخر.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 07:01
3 | بريد
قالت وزارة الخارجية التونسية في بيان “بالنظر الى ورود الدعوة بصفة متأخرة وعدم مشاركة تونس في المسار التحضيري للمؤتمر …واعتبارا لحرصها الثابت على أن يكون دورها فاعلا كقوة اقتراح إلى جانب كلّ الدول الأخرى الساعية من أجل السلم والأمن في إطار الشرعية الدولية، فإنّه يتعذّر عليها المشاركة في هذا المؤتمر”.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 07:17
4 | الحبيب
ليبيا الشقيقة
على المغرب أن يكون له نفس طويل ويبقى كماكان إلى جانب إخوانه في ليبيا، ودائما مع المشروعية، حكومة الوفاق المعترف بهادوليا هي الحكومة الشرعية، وتركيا تقف إلى جانب الحق كما وقفت مع قطروخلصتها من محورالشر، ونحن ندعم تركيا.
مقبول مرفوض
-1
2020/01/18 - 07:27
5 | محمد
لا مكان للصمت
هذا كلام فارغ. حينما كانت الدول تحدد موقفها من هذا الصراع وتحدد تحالفاتها ضل المغرب صامتا. والصمت لايكسبك اي وزن سياسي في العالم. وكان هم المغرب اثارة مشاكل جانبية مع تركيا حول الاتفاق التجاري واتهام تركيا بانها المستفيد الوحيد كان الاتفاقات الاخرى نستفيد منها شيء. اليوم تركيا اصبحت ذات وزن في العالم زاصبحت لها تحالفات قوية مع روسيا والصين ماليزيا .... بينما دول الخليج من انحدار الى اخر.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 07:27
6 | متتبع
هذا واضح لايستدعى المغرب لان المغرب مسالم لا يريد صداع الرأس لهذا تركوه خارج اللعبة لو كان قوي يحسب له حساب شرذمة صغيرة تدعمها الجزائر لايستطيع ظربهم الأتراك في آسيا فرض نفسه لأنه أسكت قبرص والاكراد واليهود والإمارات والسعودية وسكن شمال سورية اما وطني تخربه الجزائر شمالا وجنوبها ولامحاسبة.
مقبول مرفوض
1
2020/01/18 - 07:30
7 | Vaudois
Crises
La crise libyenne il est provoqué par les grandes puissances occidentales afin de déstabiliser La région et une fois le régime tombe ils intervient pour allez chercher leur intérêt et rien d’autres.et on même temps il veulent mettre en place des pillions qui ouvrent la vanne du pétrole qui est recherché dès le départ
مقبول مرفوض
-1
2020/01/18 - 07:48
8 |
المغرب إستحق الاستبعاد، وإذا كان العكس فلماذا إلتزم الصمت والحياد طوال هذه المدة والآن يحتج.
لماذا أرسل المغرب جنوده إلى اليمن من أجل محاربة الحوثيين إرضاءا للسعودية في حين أن ليبيا أقرب لنا من اليمن وكان عليه أن يقوم بدوره كما تفعل تركيا.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 07:54
9 | محمد
لا مكان للصمت
هذا كلام فارغ. حينما كانت الدول تحدد موقفها من هذا الصراع وتحدد تحالفاتها ضل المغرب صامتا. والصمت لايكسبك اي وزن سياسي في العالم. وكان هم المغرب اثارة مشاكل جانبية مع تركيا حول الاتفاق التجاري واتهام تركيا بانها المستفيد الوحيد كان الاتفاقات الاخرى نستفيد منها شيء. اليوم تركيا اصبحت ذات وزن في العالم زاصبحت لها تحالفات قوية مع روسيا والصين ماليزيا .... بينما دول الخليج من انحدار الى اخر.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 09:09
10 | محمد
لا مكان للصمت
هذا كلام فارغ. حينما كانت الدول تحدد موقفها من هذا الصراع وتحدد تحالفاتها ضل المغرب صامتا. والصمت لايكسبك اي وزن سياسي في العالم. وكان هم المغرب اثارة مشاكل جانبية مع تركيا حول الاتفاق التجاري واتهام تركيا بانها المستفيد الوحيد كان الاتفاقات الاخرى نستفيد منها شيء. اليوم تركيا اصبحت ذات وزن في العالم زاصبحت لها تحالفات قوية مع روسيا والصين ماليزيا .... بينما دول الخليج من انحدار الى اخر.
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 09:51
11 | حمزاوي
أشعب والأعرابي
المغرب دخل في عويل وبكاء كالجارة الذي لم تدعى لعرس ولد الحومة فمجرد الحضور فقط والجلوس مع بوتن وترامب ومركل سيعتبره نصرا جبارا وصفعة للجوار وتهلل الصحافة لهذا الإنجاز لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وأشعب بقي خارج العرس لأن أهل الدار ادرى بشعابها حضور فرنسا يكفي فلا داعي للربيبة
مقبول مرفوض
1
2020/01/18 - 10:04
12 | سفيان
النفاق
لانكم مقدرتوش تحلو المشكل ديال الصحراء ميقدرش اعول عليكم شي واحد تحلو ليه المشاكل ديال لخرين
ديرو نفس وحلو مشاكيلكم اولا
مقبول مرفوض
2
2020/01/18 - 10:30
13 | تخرببق
Ffghkkjhfd
من يتحمل مسئولية (طم) سكوت علامات رضى الامارات تتدخل مصر وتركيا روسيا ألمانيا فرنسا ووو تغييب تونس دولة مجاورة والمغرب عضوا الدول المغرب العربي غاءيب وله جميع صلاحيات الأمنية السياسية أخلاقية هنى يجب نفتح نقاشات من له دور تقزيم هل نحن السياسة ظرب طم وسكوت عن حق استراتيجي او ضعف السياسة الخارجية الحكومة المغربية .
مقبول مرفوض
0
2020/01/18 - 11:22
14 | متابع
متابع
المغرب ماحل تا مشاكيلو بقى غير يحل مشاكيل الغير وزيدون سياسة واقتصاد والحقوق وغيرها فالمغرب ضعيفة والمواطن المغربي المثقف والواعي عارف هادشي فما أدراك بدول لها جواسيسوها ومخابراتها يعلم الله أش عارفين علينا
حاجة عادية وطبيعية متوجهش لينا دعوة
مقبول مرفوض
0
2020/01/19 - 01:43
15 | Must
Rejet Normale e
La cause de ce rejet justifier par le faible. Niveau politique des marocains ne sont pas a la hauteur pour être convier
مقبول مرفوض
0
2020/01/19 - 02:43
16 | Ali
المرقة
عادي جدا لان وزير الخارجية لا يمكنه فتح فمه الا بأمر من الديوان الملكي و لان الملك يمر 70% من وقته خارج البلاد مع صديقه.... عادي جدا بوريطة ممعروضش للعرس. هاهاها
مقبول مرفوض
0
2020/01/19 - 07:40
17 | محمد العربي الادريسي
وزارة الخارجية
هل نحن عندنا وزير خارجية ام سحاي شحاذ طلاب؟ وزير تافه لا قيمة له ولا حضور دولي ، حدث في عهده نكسات للمغرب وهو صامت كالعاهرة في الفراش، اليوم المغرب لا دور له في ليبيا لانه لا يفهم اللعبة ، القذافي كان اول داعم بالمال والسلاح للبوليزاريو وكذلك حفتر يسير على نهج الكلب القذافي المقبور ومن ورائه السيسي الكلب، ومصلحة المغرب مع تركيا والحكومة الشرعية الليبية ، لكن الزفت وزير خارجيتنا لا يفهم ذلك.
مقبول مرفوض
0
2020/01/19 - 11:42
18 | الداه
الداه
بكل بساطة وردا على بعض الابسيطيين الذين ينتقدون المغرب وهم لايعلمون ان المغرب هو اكثر الدول المحبوبة لذى الليبيين لكونه لايهمه الا توافق الليبيين وقد قاد مفاوضات بين الاشقدقة وصدر اتفاق الصخيرات الذي اشاد به الليبيون ماعدى من هم موالون التدخل الأجنبي خصوصا الداعمون العسكري حفتر .
ومؤتمر برلين جمع أطراف تبحث عن الغنيمة كتوركيا والمانيا وروسيا واطراف أخرى منصر والجزائر كمستمعين لتلقي الاوامر وفقط لأن النظامين العسكريين الانقلابيين يبحثان عن الشرعية من الخارج وهي نقطة الضعف التي ستستغلها الاطراف القوية لتفعيل ماتريد بليبيا الشقيقة.
مقبول مرفوض
0
2020/01/19 - 11:57
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة