الرئيسية | سياسة | أهم المحطات في حياة الراحل "عبد الرحمان اليوسفي"...القيادي السياسي الذي كان قريبا من حبل المشنقة

أهم المحطات في حياة الراحل "عبد الرحمان اليوسفي"...القيادي السياسي الذي كان قريبا من حبل المشنقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أهم المحطات في حياة الراحل "عبد الرحمان اليوسفي"...القيادي السياسي الذي كان قريبا من حبل المشنقة
 

سياسي ومناضل يساري، وأحد المؤسسين لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عارض نظام الملك الحسن الثاني وسياسته، لكنه عام 1998 قبِل عرضه بقيادة ما اصطلح عليه بـ"حكومة التناوب"، وعينه وزيرا أول لحكومة التناوب من 4 فبراير 1998 حتى 9 أكتوبر 2002.

المولد والنشأة

ولد عبد الرحمن اليوسفي يوم 8 مارس 1924، في مدينة طنجة شمال المغرب.

الدراسة والتكوين

حصل على الإجازة في القانون، وعلى دبلوم الدراسات العليا في العلوم السياسية، ودبلوم المعهد الدولي لحقوق الإنسان.

الوظائف والمسؤوليات

عمل عبد الرحمن اليوسفي محاميا لدى محاكم طنجة من عام 1952 إلى 1960، واختير نقيبا للمحامين في طنجة عام 1959.

تولى مهام الكاتب العام المساعد لاتحاد المحامين العرب من 1969 إلى 1990، وتحمل مسؤولية رئاسة تحرير جريدة "التحرير" الصادرة عن حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

التجربة السياسية

انخرط في العمل السياسي والنضالي عام 1943 وعمره لا يتجاوز عندئذ 19 ربيعا، فانتمى لحزب الاستقلال بالرباط حيث تابع دراسته في ثانوية مولاي يوسف وأسس خلية نضالية.

طارده الاستعمار وبقي فارا من الاعتقال بين مدينتي أسفي ومراكش إلى أن استقر في الدار البيضاء وعمل سرًا في صفوف المقاومة وتنظيم الطبقة العمالية.

مع نفي الملك الراحل محمد الخامس إلى مدغشقر عام 1953، اهتم اليوسفي بتنظيم المقاومة وجيش التحرير إلى عام 1956، عام حصول المغرب على الاستقلال.

أسس مع المهدي بن بركة ومحمد بصري ومحجوب بن صديق وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الله إبراهيم: الاتحاد الوطني للقوات الشعبية المنشق عن حزب الاستقلال عام 1959، وبات عضوا في الأمانة العامة للحزب الجديد من عام 1959 إلى 1967.

اعتقل اليوسفي مرات عديدة، منها في دجنبر 1959 مع محمد بصري مدير "التحرير" بتهمة التحريض على العنف والنيل من الأمن الوطني للدولة والأمن العام.

واعتقل في يوليز 1963 مع جميع أعضاء اللجنة الإدارية للاتحاد الوطني للقوات الشعبية بتهمة التآمر، وصدر عليه حكم بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ، وعفي عنه عام 1965.

سافر إلى فرنسا في نوفمبر 1965 للإدلاء بشهادته كطرف مدني في محاكمة مختطفي المهدي بن بركة، وبقي هناك لمدة 15 سنة في منفى اختياري.

حكم على اليوسفي غيابيا في جلسات محاكم مراكش (1969-1975) وطالب المدعي العام بإصدار حكم عليه بالإعدام.

صدر حكم العفو عنه في 20  1980 فعاد إلى المغرب في أكتوبر 1980.

اختير مندوبا دائما للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  في الخارج منذ تأسيس الحزب عام 1975، وعضوا في مكتبه السياسي منذ مؤتمره الثالث عام 1978.

انتخب كاتبا عاما  للحزب بعد وفاة عبد الرحيم بوعبيد في 8 يناير 1992.

استقال عبد الرحمن اليوسفي من وظائفه السياسية بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية عام 1993 احتجاجا على ما وقع فيها من تلاعب، وذهب إلى مدينة "كان" بفرنسا في سبتمبر 1993.

عاد بعد ضغوط من زملائه وفي سياق الأجواء السياسية الجديدة في البلد والرغبة التي أبداها الملك الحسن الثاني لإشراك المعارضة في الحكم وفتح باب المصالحة.

وهو ما تحقق بعد مفاوضات متعثرة ومتقطعة بعد أن قبل عبد الرحمن اليوسفي عرض الملك الحسن الثاني بقيادة ما اصطلح عليها بـ"حكومة التناوب"، وعين وزيرا أول في 4 فبراير 1998 لغاية أكتوبر 2002.

أعلن اعتزاله العمل السياسي وقدم استقالته من حزبه في رسالة إلى مكتبه السياسي يوم الثلاثاء 28 أكتوبر 2003.

الجوائز والأوسمة

وشحه الملك محمد السادس وساما ملكيا رفيعا في مدينة أكادير، وفي فبراير 2003 وشحه العاهل البلجيكي وساما ملكيا أيضا.

اعتذر لطلبات وطنية ودولية كثيرة لتكريمه والاحتفاء به بقوله: "ما قمنا به واجب وطني ونضالي، وفعل الواجب يسقط التكريم".

 

عرضت عليه مناصب في مؤسسات مغربية وأجنبية، لكنه تشبث باستقالته من العمل السياسي.

(عن الجزيرة)

مجموع المشاهدات: 15088 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (17 تعليق)

1 | احمد
رحمة الله عليه و انا لله وانا اليه راجعون اللهم اغفر له و ادخله فسيح جناتك والهم ذويه الصبر والسلوان.
كان رحمة الله عليه نعم الرجل غيور على وطنه
مقبول مرفوض
3
2020/05/29 - 02:36
2 | عبود
أمجاد
راه واقف فدار الحق سيرو وقفو معاه
السياسيين ثلة من المنافقين هجرتهم للدنيا وشهواتها وتكديس الثروة وحكم الشعب بمايتفق مع مصالحهم.والدين يستعمل فقط لترسيخ مبدأ الطاعة العمياء لولاة الامر.بلاد التخلويض فالغالي والرخيص
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 03:15
3 |
ان لله وان اليه راجعون البقاء لله الله يرحمو
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 04:02
4 |
الاشتراكيون الرأسماليون
تناقض صارخ
مقبول مرفوض
1
2020/05/29 - 04:11
5 | ابو فاطمة من وجدة
انا لله وانا اليه راجعون ....اننا لا نعرف رجلا عمل بجد واخلاص وتضحية وصبر اكثر منه في المغرب ....وربما لا نبالغ ان قلنا ان الاستاذ عبد الرحمان اليوسفي سخره الله تعالى في انقاذ المغرب من السكتة التي كانت على وشك ان تصيبه في جميع الميادين الاجتماعية والاقتصادية....فهو احسن رئيس حكومة مر على المغرب...فشتان مابين السي عبد الرحمان وابنكيران الشعبوي ...فنسأل الله تعالى ان يتغمده برحمته ويغفر له ذنوبه ولا حول ولا قوة الا بالله
مقبول مرفوض
-1
2020/05/29 - 04:21
6 | من تكون
من انت
جواب لي رقم 2 .حتي تكون متخلق بأخلاقى الاسلام عاد تكلم ...أذكروا امواتكم بخير.
قيمة و شموخ الرجل و مواقفه السياسية و وقوف مع ابناء هدا الشعب في قضاياهم و تطلعاتهم تكفيه و تدخله الي الجنة ان شاء الله ...ام انت فناكرة و حقود.سير اشتغل و عمل و جاهد كالرجال و دعك من كلام لقهااوي و التدين الخاوي.
الله يرحم استادنا السيد عبد الرحمان اليوسفي
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 04:22
7 | هشام
رحمه الله
عاش عزيزاً..فمات عزيزاً..????
ماغيَّر ومابدَّل..✌
أحبَّ وطنه..وشعبه..وملِكه..????????✌
وعندما أزعجوه ترك المنصب والسياسة..????
رحمك الله سيدي عبد الرحمان اليوسفي..وأسكنك في الفردوس الأعلى مع الصِّدِّيقين والشهداء والصَّالحين..????
وحَسُنَ أولئك رفيقاً☝️
#اللهمَّ ارحم عبدك اليوسفي????
مقبول مرفوض
-1
2020/05/29 - 04:55
8 | مغربي
إلى صاحب التعليق رقم 2
فاقد الشيء لا يعطيه
مقبول مرفوض
-1
2020/05/29 - 04:56
9 |
انه فعلا هرم شامخ شموخ العظمة و ااتبجل اسمه يسبقه في كل زمان و مكان اسم موقور في الداخل و الخا رج في المجتمعات المتقدمة و المجتمعات النامية في الفئات المثقفة و غير المثقفة رجل شهم و مناضل في السر و العلن رجل دولة يحسب له ...رحمك الله يا رمز العزةو اارزانة
مقبول مرفوض
-1
2020/05/29 - 05:11
10 | علوان
السي عبود ادكروا امواتاكم بالخير ما هدا الهراء الرجل وطنيا سواء أردت أن لم ترد ناظل في وقت لوفتحت فمك اوحركت عينيك لتم اختطافك الى مكان مجهول كان عبد الرحمان رحمه الله يناظل من اجل مغرب ديمقراطي ومرت. السنين والاعوام وراى أن البلاد محتاجة إليه وادى واحبه باحسن وجه لا يمكن الا لجاحد ان ينكر ما قدمه هدا الرجل للمملكة المغربية على أي رحمه الله وصبر اهله على فراقه
المغرب له رجالات دولة يجب احترامهم وتقديرهم أما الكلام الفارغ الدي يقال في المقاهي فلا يؤخد به
رحمك الله الأستاد اليوسفي وشكرا لك على خدمتك لهدا الوطن
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 05:31
11 | عبدالعالي
وطنية عبدالرحمان اليوسفي .
إلى عبود صاحب التعليق رقم 2 .
إدا كنت تقصد وتتكلم عن الفقيد عبدالرحمان اليوسفي رحمة الله عليه فراجع موقفك منه ربما لم تعرف عنه الكثير وربما حتى القيل .
فهذا المرحوم كان مناضل قوي في حياته وكان يتمتع بشخصية قوية . داخل البلاد وخارجها . ولما كلفه الحسن الثاني بحكومة التناوب من سنة 1998م إلى 2002 م شاهدنا المغرب قد تغير وتحسن في الكثير من المجالات .
اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك . آمين يارب العالمين .
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 05:52
12 |
رحم الله الفقيد توفي وهو نقي سياسيا وماديا كان همه الوحيد رحمه الله هي مصلحة الشعب فوق كل اعتبار لاتهمه الكراسي ولا الجاه ولا المال نعم الوطني و السياسي ونعم الرجل كان أملنا أن تقام جنازة تليق بتاريخه ويحضرها كل معارفه داخل وخارج الوطن لكن قدر الله وما شاء فعل مع هذه الجاءحة، فدعواتنا بالرحمة والمغفرة للسي اليوسفي ونرجو من السياسيين أن يحدوا حدوه في ما تبقى من حياتهم ليعرفوا أنه لا مفر من هذه الساعة ويبقى ما شهد لهم به التاريخ والناس لربما يشفع لهم في الدنيا والآخرة .
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 06:08
13 | خالد
رجل والرجال قليل
عاش رحمه الله مدافعا عن الوطن بعيدا عن الكاميرات .ومات وحيدا .سبحان الله كل شيء دون تباهي ولا تفاخر .يامن تدعون خدمة الوطن .اتمنى ان تاخدوا العبرة من هذا الرجل .انا لله وانا اليه راجعون.
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 07:08
14 | ابراهبم
المناضل المعتزل للسياسة الغيور على وطنه رحمة الله عليه ال
اللهم ارحمه واجعله مع الصديقين والشهداء والهم اهله الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 08:31
15 | عبدالهادي
تعزية
اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك. انا لله وانا اليه راجعون.
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 08:50
16 |
أتفق مع 14
مقبول مرفوض
0
2020/05/29 - 09:04
17 | سعيد
ترحم
الله يرحمه وعزاءنا في اب المناضل
مقبول مرفوض
0
2020/05/31 - 12:03
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع