الرئيسية | سياسة | امرأة على رأس جماعة "المحبس" القريبة من مخيمات تندوف

امرأة على رأس جماعة "المحبس" القريبة من مخيمات تندوف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
امرأة على رأس جماعة "المحبس" القريبة من مخيمات تندوف
 

جرى، اليوم الاثنين، انتخاب السيدة فتيحة لحمامي، عن حزب الوحدة والديمقراطية، رئيسة لمجلس جماعة المحبس (تبعد عن منطقة تندوف بحوالي 80 كيلومترا) بإقليم أسا الزاك.

ونالت السيدة لحمامي ثقة 11 عضوا مقابل خمسة صوتوا لمنافسها محمود خبيزة عن حزب الأصالة والمعاصرة، وذلك من مجموع 16 عضوا.

وبهذه المناسبة، تم أيضا انتخاب أربعة نواب لرئيسة المجلس وكاتب المجلس ونائبه.

وتصدر حزب الوحدة والديمقراطية نتائج الانتخابات الجماعية على مستوى جماعة المحبس، التي جرت في ثامن شتنبر الجاري، بحصوله على 8 مقاعد من أصل 16 مقعدا جرى التنافس حولها، فيما حصلت أحزاب الحركة الشعبية على 4 أصوات والاستقلال (2) والاتحاد الاشتراكي (1) والأصالة والمعاصرة (1).

مجموع المشاهدات: 11833 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | اب إيناس
هذا درس آخر لأعداء وحدتنا الترابية
هنيئا لهذه السيدة التي نالت تقة المواطنات والمواطنين بجماعة المحبس الحدودية الصامدة وهنيئا للمملكة المعربية وللشعب المغربي بوصول هذه المرأة لرئاسة الجماعة بشكل ديمقراطي ،انه درس جديد لأعداء الوطن أينما وجدوا وهذا يبرهن على ان المغاربة ينعمون بالحرية في اختيار من يمثلهم في المجالس المنتخبة .
مقبول مرفوض
7
2021/09/20 - 11:28
2 | عمر
جماعة شبح
لا توجد ساكنة و لا حائط. و لا بئر جماعة غير موجودة الا على الورق
مقبول مرفوض
-7
2021/09/21 - 02:39
3 | امير
امير
سيدة شريفة ونزيهة،اشهد لها بحسن الخلق ووطنية عالية،عملت معها لسنوات. اتمنى لها التوفيق والسداد
مقبول مرفوض
3
2021/09/21 - 10:10
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة