الرئيسية | سياسة | "بوريطة" يؤكد: العلاقات مع فرنسا لا مثيل لها والمغرب أصبح قوة سياسية في محيطه

"بوريطة" يؤكد: العلاقات مع فرنسا لا مثيل لها والمغرب أصبح قوة سياسية في محيطه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"بوريطة" يؤكد: العلاقات مع فرنسا لا مثيل لها والمغرب أصبح قوة سياسية في محيطه
 

أخبارنا المغربية- الرباط

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الاثنين بالرباط، أن العلاقات بين المغرب وفرنسا "المتفردة ، والتي لا مثيل لها، والمتجذرة في التاريخ" مدعوة إلى تجديد نفسها حتى تساير مختلف التطورات على الأصعدة الثنائي والإقليمي والدولي.

وأوضح السيد بوريطة، في ندوة صحفية مشتركة مع وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني أعقبت مباحثاتهما ، أن "الرباط وباريس تربطهما علاقات دولة بدولة، قائمة على المصالح المشتركة في مختلف المجالات، وهي مدعوة إلى تجديد نفسها في إطار من الاحترام المتبادل والتنسيق الوثيق مسجلا أن فرنسا شريك متميز للمغرب على المستوى السياسي والاقتصادي والإنساني.

وأضاف أن العلاقات الثنائية "توجد في لحظة تجديد وتطوير على مستوى المضمون و المقاربات والفاعلين، حتى تواكب التطورات التي شهدتها الساحة الدولية والتحولات التي يشهدها البلدان".

وسجل أن زيارة السيد سيجورني للمغرب تأتي في إطار العزم الثابت لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون للمضي قدما بالشراكة الاستراتيجية الثنائية على أسس قوية من خلال البناء على الدعامات التاريخية والإنسانية المتينة التي تستند عليها هاته العلاقات، مع الاستفادة من المكتسبات المسجلة في إطار هذه الشراكة على مدى عقود.

من جهة أخرى، أبرز الوزير أن المغرب أصبح ، بفضل الإصلاحات التي تم إطلاقها بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي، يتموقع كفاعل موثوق وذي مصداقية لدى شركائه.

وقال، في هذا الصدد، "تحت قيادة جلالة الملك أضحى المغرب قطبا للاستقرار وقوة سياسية وفاعلا أساسيا في محيطه".

على صعيد آخر، أكد السيد بوريطة أن المحادثات مع السيد سيجورني شكلت مناسبة لتناول العلاقات الثنائية في أفق الاستحقاقات المقبلة بين البلدين.

وتابع أنه تم التركيز خلال هذه المباحثات على أهمية التحضير لهذه الاستحقاقات من خلال السهر على تعزيز تبادل الزيارات الوزارية في مختلف القطاعات، واستكشاف آفاق جديدة من أجل التوقيع على اتفاقيات ومبادرات من شأنها تعزيز هذه الروابط لتحقيق نقلة نوعية حقيقية في العلاقات الثنائية.

وأضاف الوزير أنه المباحثات همت أيضا القضايا الإقليمية خاصة الوضع في الشرق الأوسط والانعكاسات الكارثية على المستوى الإنساني للعدوان الإسرائيلي على غزة، وكذا حول الوسائل التي يتعين اعتمادها ، وكما أكد على ذلك جلالة الملك، من أجل إرساء وقف لإطلاق النار، وإيصال المساعدات، وخلق الظروف المواتية لإطلاق مسلسل سياسي، ورفض التهجير القسري للفلسطينيين والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية للقدس.

وأكد الوزير أن المغرب يحذر من أي تحركات أو قرارات يكون من شأنها تأجيج التوترات خلال شهر رمضان حول المسجد الأقصى في مدينة القدس.

وأشار السيد بوريطة إلى أنه تناول كذلك مع نظيره الفرنسي سبل تعزيز العمل المشترك في إفريقيا ومنطقة الساحل.

مجموع المشاهدات: 12785 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | امنضرا
الحمد لله
وماذا عن صحراء الحبيبة ؟ هل يعترف بها او على الاقل يدعم الحكم الداتي تحت السيادة المغربية؟
مقبول مرفوض
1
2024/02/26 - 09:56
2 | Mohamed bouta
الصحراء مغربية
مازال هناك غموض في الاقاويل الفرنسيه.نحن نريد ان تعترف بمغربية الصحراء متل إسبانيا وامريكا واسرائيل.نستنتج ان فرنسا لم تعترف بعد والذي يهمها هو الجالية المغربية المقيمة بصفة غير قانونية في اراضيها لابعادها الي المغرب هدا كل شيء
مقبول مرفوض
1
2024/02/26 - 10:58
3 | عبد الله محمد
مصالح
مكرون توجه للجزائر واصر على الصلح معها وادار ظهره للمغرب بكل بوقاحة وتجاهل نداءات فرنسيين يطالبونه بإعادة العلاقات مع المغرب من جديد . وبقي مصرا على تحقيق أمنيته وفي الاخير وتيقن بانه لن يحصل من الجزائر على أي شيء واكتشف بأن المغرب يضيع من يديه فسارع للصلح واعادة العلاقات من جديد مع المغرب
مقبول مرفوض
0
2024/02/26 - 11:13
4 | عبد الله محمد
مصالح
العيب جاء من فرنسا اولا ولهذا يجب على المسؤولين المغاربة أن يكونوا رجال في مثل هذه المواقف . ويخبروا فرنسا بأن إعادة العلاقات من جديد تستلزم الاعتراف بمغربية الصحراء وبقرار صادر من وزارة الخارجية الفرنسية . لكنني احذر المسؤولين المغاربة بأن فرنسا ستغدر بالمغرب ولا يهمها سوى المشاريع التي ستشيد في المغرب ومن ضمنها TGV والطرق السيارة ... الخ .
مقبول مرفوض
0
2024/02/26 - 11:20
5 | مراقب
رقم صغير
خائف ومضطرب من الأسد المغربي رغم الاوراق التي استعان بها
مقبول مرفوض
-1
2024/02/27 - 07:53
6 | مواطن غيور
العلاقة الفرنسية
مواطن يتساءل ما معنى لا مثيل لها؟ ليس من اي ناحية؟
مقبول مرفوض
1
2024/02/27 - 11:42
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة