الرئيسية | دين ودنيا | لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن

لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن
 

لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن؟ فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- لا ينهى المسلمين عن أمر إلا ويكون فيه الخير الكثير لهم، ومن النهي أنه نهانا عن النوم على البطن، لذا يجب أن نحرص دائمًا التزام عدم النوم على البطن في كل الأحوال والأوقات، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على سبب النهي عن النوم على البطن.

لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن

السبب في النهي عن النوم على البطن: أن النوم على البطن هي نومة أهل النار، وأنها نومة يكرهها الله تعالى، وهذا النهي يشمل المسلمين ذكورًا وإناثًا، لأن الأصل اشتراكهما في الأحكام إلا ما دلّ الدليل الشرعي على التفريق بينهما، وقد دل على كراهية النوم على البطن عدد من الأحاديث الشريفة منها حديث طخفة بن قيس الغفاري قال: (أخْبَرَني أبي أنَّه ضافَ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ- مع نَفَرٍ، قال: فبِتْنا عِندَه، فخَرَجَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ- مِن الليلِ يَطَّلِعُ فرآه مُنبَطِحًا على وَجْهِه، فرَكَضَه برِجْلِه فأيْقَظَه وقال: هذه ضِجْعةُ أهْلِ النارِ)[1]، وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: “أنه يُكره النوم على البطن، لورود الكثير من الأحاديث النبوية التي تنهى عن ذلك.[2]

حكم النوم على البطن

لقد جاء النهي النبوي عن النوم على البطن، فهو أمر مكروه، ونومه البطن نومة مكروهة، وينبغي ترك النوم على البطن إلا إذا كان الشخص يعاني من مرض أو ألم معين يحتاج فيه إلى النوم على البطن، وما عدا ذلك فإن النوم على البطن أمر مكروه وغير جائز شرعًا، ولا بأس أن يتكئ المسلم على إحدى يديه أو كلاهما، ولكن لا ينام على بطنه أبدًا، والأفضل أن ينام المسلم على جنبه الأيمن كما أمرنا النبي -صلى الله عليه وسلم- بذلك.

وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يضطجع على جنبه الأيمن، ولا ينام على بطنه أبدًا، قال الإمام ابن القيم: “وفي اضطجاع النبي -صلى الله عليه وسلم- على جنبه الأيمن سرّ، وهو أن القلب معلّق في الجانب الأيسر، فإذا نام الرجل على الجانب الأيسر، استقل نومه، لأنه يكون في راحة واستراحة، فيثقل نومه، فإذا نام على شقه الأيمن، فإنه لا يستغرق في النوم، لقلق القلب، وطلب مستقره وميله إليه، ولهذا استحب الأطباء النوم على الجانب الأيسر لكمال الراحة في النوم، والنبي -صلى الله عليه وسلم- أمرنا بالنوم على الجانب الأيمن، حتى لا نثقل في نومنا فننام عن قيام الليل، فالنوم على الجانب الأيمن أنفع للقلب، والنوم على الجانب الأيسر أنفع للبدن”.[3][4]

في الختام نكون قد تعرفنا على لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن؟ لأن النوم على البطن هو من عمل أهل النار، لذا نهانا النبي -صلى الله عليه وسلم- عن ذلك، ومن الأفضل أن ينام الشخص على جانبه الأيمن دون الأيسر.

عن محتويات.كوم
مجموع المشاهدات: 25490 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة