الرئيسية | قضايا المجتمع | مكفوفون وحاملو شهادات معطلون يُصعّدون في مواجهة ولاية مراكش

مكفوفون وحاملو شهادات معطلون يُصعّدون في مواجهة ولاية مراكش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مكفوفون وحاملو شهادات معطلون يُصعّدون في مواجهة ولاية مراكش
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

نظم مكفوفون حاملو شهادات معطلين، بما فيهم حاملو شهادات عليا،  منضوون في مجموعة الامل ، وعددهم 17 ضمنهم 3 نساء، محطة احتجاجية بشارع محمد الخامس قبالة مسجد الكتبية بمراكش، مساء الجمعة 24 يناير الجاري، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية لوضع حد لمسيرتهم بالشارع العام وتدفع بهم اتجاه ساحة مسجد الكتبية حسب مصادر حقوقية. 

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش وفي بيان أصدرته بالمناسبة، توصلت أخبارنا بنسخة منه، اعتبرت أن سلطات المدينة وبدل الانصات لمطالب المكفوفين المحتجين والاستجابة لها، وضمان حقهم في الاحتجاج السلمي والاستماع لمطالبهم العادلة والمشروعة واهمها الادماج الاجتماعي والحق في شغل يصون الكرامة ويؤمن مستوى معيشي لائق،  وتنفيذ الوعود التي تلقوها من طرف ولاية مراكش بتمتيعهم بمحلات في احد الاسواق النموذجية، سارعت السلطات المحلية... الى حصار المحتجين، وارغمتهم على وقف احتجاجهم ومسيرتهم وزجت بهم في اتجاه ساحة الكتبية بقوة ودون مراعاة لوضعية الاعاقة التي يعانون منها، كما عمدت السلطات الى منع المتعاطفين معهم من الاقتراب في محاولة لعزلهم عن الرأي العام يؤكد البيان. 

ومن نتائج التدخل - حسب البيان دائما - نقل اربعة مكفوفين الى المستشفى لتلقي الاسعافات بواسطة سيارات الإسعاف. 

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، عبرت عن تضامنها ومساندتها للمكفوفين، ودعمها احتجاجهم السلمي وحقهم في التعبير 

وطالب البيان بالاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة والمشروعة، مؤكدا على حق المكفوفين وضعاف البصر وكل فئات حاملي الاعاقة في الادماج الاجتماعي ومعاملة انسانية متطابقة مع ما تكفله المواثيق الدولية لحقوق الانسان، وحمّل الدوائر المسؤولة تبعات انكار حقوق المكفوفين حاملي الشهادات والتمييز الذي يطالهم بسبب الإعاقة، واستنكر بشدة السياسات العمومية الموجهة لهذه الفئة والتي تعمق من مأساتهم ومعاناتهم.

مجموع المشاهدات: 1072 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع