الرئيسية | قضايا المجتمع | الآلام الحادة تدفع مرضى لمناشدة السلطات لفتح عيادات طب الأسنان والقلب وتطبيق نظام المُداومة

الآلام الحادة تدفع مرضى لمناشدة السلطات لفتح عيادات طب الأسنان والقلب وتطبيق نظام المُداومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الآلام الحادة تدفع مرضى لمناشدة السلطات لفتح عيادات طب الأسنان والقلب وتطبيق نظام المُداومة
 

أخبارنا المغربية ـ جمال مايس

اتصل بموقع "أخبارنا" بعض المواطنين الذين يعانون من آلام حادة على مستوى الأسنان وأيضا القلب والشرايين، حيث يقول هؤلاء أن جل عيادات طب الأسنان أغلقت أبوابها بشكل تام، وتركت مرضاها يواجهون مصيرهم المحتوم مع الألم . ونفس الشئ بالنسبة لعيادات القلب والشرايين التي دخل مرضاها في معاناة مع العثور على طبيب يعالجهم.

مريضة حكت للموقع حجم الألم الذي تشعر به بسبب ضرس أصابه تعفن شديد وانتفخ، ورغم تناولها لأدوية مضادة إلا أنها لاتزال تشعر بالآم حادة لاتُطاق، وتنقلت بين شوارع بني ملال لكنها لم تجد أي عيادة مفتوحة.فأخبروها أن نقابة أطباء الأسنان قررت إغلاق العيادات.

مريض بالقلب في اتصاله بالموقع عبر عن استيائه من هذا القرار الذي اتخذه أغلب الاطباء والقاضي باغلاق عياداتهم، وتوجه إلى المستشفى الجهوي ببني ملال لعله يجد من يعالجه إلا أنه لا يزال ينتظر وطال انتظاره...

ووجه المتضررون نداء إلى وزير الصحة والى وزير الداخلية وإلى والي الجهة للتدخل العاجل لفرض نظام المداومة على جميع القطاعات الطبية بجهة بني ملال خنيفرة، والأخذ بعين الاعتبار أن هناك مرضى يعانون من الآلام  الحادة التي لا تطاق ومن حقهم العلاج .

ووجه أحد المرضى تحية شكر  تنويه للأطر الطبية والتمريضية داخل المستشفيات وكذا العيادات المفتوحة التي لبت نداء الوطن والواجب المهني وتجندت لاسعاف المواطنين سواء من مرضى كورونا أو غيرهم، وضحت بالغالي والنفيس في سبيل علاجهم واعتبرت نفسها مثلها مثل رجال السلطة والأمن والوقاية والجنود الذين وجدناهم خُدّاما  للمواطن بتفان ومسؤولية، ورأيناهم في الصفوف الأمامية لإنقاذ هذا الوطن دون خوف أو تهرب.

مجموع المشاهدات: 2739 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة