الرئيسية | قضايا المجتمع | ساكنة بأعالي جبال أزيلال ترمي ملابس "الإحسان" وتُطالب بالمشاريع التنموية

ساكنة بأعالي جبال أزيلال ترمي ملابس "الإحسان" وتُطالب بالمشاريع التنموية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ساكنة بأعالي جبال أزيلال ترمي ملابس "الإحسان" وتُطالب بالمشاريع التنموية
 

أخبارنا المغربية - جمال مايس  

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو وصور لساكنة احد دواوير اكودي نلخير اقليم أزيلال ، وهم يلقون بالملابس المُقدمة لهم من طرف بعض المُحسنين ، ويصرخون مطالبين السلطات بتوفير الحقوق المشروعة لهم من تنمية مناطقهم ، كما طالبوا المنتخبين بتحمل مسؤوليتهم لإنجاز مشاريع تنموية تنهض بساكنة الجبل ، والكف عن تقديم ملابس مُستعملة والتقاط صور معها في سلوك اعتبروه مُهينا لهم ولأطفالهم.

وعبر مجموعة من النشطاء الذين تداولوا هذه الصور عن اراء متباينة بين رافض ومُرحب لما قامت به الساكنة ،حيث رجح أحد المعلقين الأزيلاليين ان شُحنة الملابس من ورائها احد المنتخبين ، وهذا ما دفع بعض النسوة والرجال يرفضونها بإيعاز وتحريض من جهة سياسية.فيما ذهب مُعلق اخر ان الساكنة رفضت هذه الملابس بعد إصرار بعض الجمعيات على إذلالهم بالتصوير والسيلفيات ، ونشر صورهم في الصفحات الفيسبوكية ، وهذا سلوك مرفوض قانونيا وأخلاقيا.

لكن رأى عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ان سلوك السكان يبقى من حقهم ، لكن هذا لا يمنع من تسليم الملابس المستعملة للساكنة الفقيرة ، لاسيما في فترة الثلوج الكثيفة ، وذلك من باب ترسيخ ثقافة التضامن والتآزر والتكافل ، شريطة احترام كرامة السكان وعدم تصويرهم وإذلالهم .

" المساعدات ديال المجتمع المدني مزيانة وكاينين ناس محتاجين ليها ، خاص الجمعيات تستمر فعملها الانساني بعيدا عن تصوير الناس المحتاجين ، ومانتسناوش المشاريع التنموية من المنتخبين ، لاننا سننتظر الاف السنين، ومانحرموش مساعدات على الناس لاسباب سياسوية " ،يقول معلق ازيلالي غيور.

مجموع المشاهدات: 19113 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | Hicham
Hicham
الحمد لله الوعي غادي و كينتشر لا الصدقات نعم للحقوق
مقبول مرفوض
14
2021/01/24 - 12:24
2 | Adlouni
التباهي و الاذلال
يقول احدهم : ربي عارف مول الدرهم. اليد اليسرى لا يجب ان تعلم ما قدمته اليمنى. في جميع الاحوال المساعدة محمودة و لكل الجزاء حسب نيته. المن يبطل الحسنة. شكراً على كل حال.
مقبول مرفوض
5
2021/01/24 - 12:40
3 | مصطفى
أدون علم اليسرى
عن أبي هريرة  قال: سبعة يُظلُّهم الله في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه .. فذكر الحديث، وفيه:ورجلٌ تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها، حتى لا تعلم شمالُه ما تُنفق يمينه.
مقبول مرفوض
8
2021/01/24 - 01:01
4 | قاريء
النهوض بالعالم القروي
ثقافة التضامن ..يجب ان تطال ساكنة المناطق الجبلية خصوصا الفقيرة لان هناك اناس ينعمون بعدد من الخيرات.فلا يجب انتظار فصل الشتاء للتبرع بالملابس المستعملة بل يجب تتبع الاحوال المعيشية لهؤلاء ;الصحة/التعليم/العمل..اذن يجب ان يكون المنتخب ملما بجميع المشاكل وعلى السلطات ان تكون صارمة في معاقبة المخلين بواجباتهم.الى متى سيبقى الوسط القروي مهمشا.المرجو النشر
مقبول مرفوض
6
2021/01/24 - 01:56
5 | amine
voila
الله يعطيهم الصحة ...............
مقبول مرفوض
6
2021/01/24 - 02:53
6 | حصيا
نعم لتنمية القری
سلام ما يطلبونه سکان القرية هو الاهم من مشاريع تنموية وتشغيل الشباب وفک العزلة وتنمية منطقتهم.... اما الشراويط وقفف المنغسبات فلا داعي لهم ولاغلب الشعب المغربي المقهور ....
مقبول مرفوض
10
2021/01/24 - 02:56
7 | حسن
لا للاذلال
نعم نرحب بالتضامن بين أبناء الشعب بتقديم المساعدة للفئات المعوزة، لكن دون المس بكرامة المستفيد ، وما يعاب عليه هو ثقافة الصور والتشهير التي تعتبر اذلالا لهذه الفئة.
مقبول مرفوض
2
2021/01/24 - 04:05
8 | متتبع
تعليق
قربات الانتخابات و بدات المزايدات اشنو عائلة ساكنة في الجبل بغات نبنيو ليها جامعة و مستشفى جامعي و مطار
مقبول مرفوض
0
2021/01/24 - 04:06
9 | tazi
المسؤولية
تنمية هده الاقاليم امر ضروري للساكنة وهي مسؤولية الحكومة والجماعة والولاية. .نعم الشعب يتعاطف مع هؤلاء الساكنة ولكن ليس هدا هو الحل
مقبول مرفوض
2
2021/01/24 - 07:39
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة