الرئيسية | حوادث وقضايا | "أخبارنا" تنفرد بنشر معطيات عن الخبرة الطبية لفتاة الوشم "خديجة"

"أخبارنا" تنفرد بنشر معطيات عن الخبرة الطبية لفتاة الوشم "خديجة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"أخبارنا" تنفرد بنشر معطيات عن الخبرة الطبية لفتاة الوشم "خديجة"
 

 

أخبارنا المغربية - أولاد عياد

أفادت مصادر عليمة أن اللجنة الطبية المكلفة باجراء الخبرة الطبية على خديجة الملقبة بفتاة الوشم ، أنتهت من انجاز هذه الخبرة الطبية اليوم الاثنين ، وذلك بعد حوالي شهر من خضوع المعتدى عليها إلى الفحص بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء أشرف عليه فريق طبي يرأسه البروفيسور بنعيش .

ووفق المصدر المطلع فالخبرة ستكشف عن مفاجئات في هذه القضية ، حيث يرجح مصدرنا ان الخبرة تفيد ان خديجة لاتزال بكارتها سليمة بحكم أنها بكارة مطاطية ، وهذا لا يعني انه لم يمارس عليها الجنس ، فقد يحدث اتصال جنسي دون أن تفتظ البكرة المطاطية ، كما ان مصادرنا تقول ان اغلب الأوشام التي على جسد الضحية تعود إلى ماقبل الاحتجاز ،وهو ما سبق وان أكدته أسر المعتقلين وكذا شهود في بلدة أولاد عياد.

ويختم مصدرنا ان خديجة نجت من الاصابة بأي تعفن بجسدها أو مرض معد ، وستتواجه مع المتهمين يوم الأربعاء 10/10/2018 ، وسيستمع قاضي التحقيق لجميع الأطراف بعد أن يستلم التقرير الطبي المفصل من اللجنة الطبية بالدار البيضاء اليوم أو غد الثلاثاء.

"أخبارنا" نشرت القليل مما راج اليوم بين مصادر مقربة من الملف ، وأكدت ذات المصادر أن نتائج التقرير الطبي تحمل العديد من المعطيات الدقيقة والمفاجئة حول هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني والعالمي.

يشار ان خديجة فتاة قاصر اختفت لمدة طويلة عن منزل أسرتها وتم اكتشاف انها تعرضت للاحتجاز من طرف 11 شخص ، قالت انهم تناوبوا على اغتصابها وكيها بالسجارة ، ووشم جسدها ، حيث تبقى الخبرة الطبية وسيلة من بين وسائل اثبات أو نفي بعض اتهامات الضحية للمعتقلين، وهذا ما سنعود إليه بالتفصيل خلال جلسة المحاكمة.

مجموع المشاهدات: 36281 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | امازيغية
ماسوقناش... ماعندنا مانديرو بداك الخبر... والمنظر المقزز ديالكوم... ومقاذعون... ومتضامنون مع وفاة المكفوف... ومتضامنون مع السيدة التي توفيت داخل منزلها الذي حطم عليها...
مقبول مرفوض
8
2018/10/08 - 11:53
2 | Mine
Chica de la calle
Hola buenos dias a todos , no puedo escribir en arabe , bueno hablamos de khadija que abandonó su casa y se fue con 11 chicos , digo yo que la chica es una prostituta que le gusta desfrutar y todo lo que ha contado es mentiras y es una manera de llamar la atención de las redes sociales y a los periodistas, en Marruecos hay muchas temas que se tienen que solucionar y necesita esfuerzo de todo el pueblo marroquí , gracias
مقبول مرفوض
-1
2018/10/09 - 08:48
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع