الرئيسية | حوادث وقضايا | وكيل الملك يأمر بالتحقيق في وفاة شابّة عقب أحداث العيون

وكيل الملك يأمر بالتحقيق في وفاة شابّة عقب أحداث العيون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكيل الملك يأمر بالتحقيق في وفاة شابّة عقب أحداث العيون
 

أخبارنا المغربية ـ العيون

أفاد بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون بأن النيابة العامة أمرت بفتح بحث لاستجلاء ظروف حادثة السير التي وقعت أمس الجمعة وأدت إلى وفاة شابة بمدينة العيون، تزامنا مع إندلاع أحداث تخريبية موازاة مع الاحتفالات بفوز المنتخب الجزائري بكأس افريقيا لكرة القدم.

وأضاف البلاغ أن حادثة السير التي وقعت حوالي الساعة الحادية عشر ليلا بمحج محمد السادس، أدت إلى وفاة شابة مزدادة بتاريخ 28 فبراير 1995 كانت تعبر راجلة عرض قارعة المحج المذكور قدوما من جهة جدار مدرسة المرابطين في اتجاه حي مولاي رشيد.

وقال بلاغ لولاية جهة العيون/ الساقية الحمراء، السبت ، إن "مدينة العيون شهدت ليلة أمس الجمعة، أحداثا تخريبية موازاة مع الاحتفالات بفوز المنتخب الجزائري بكأس افريقيا لكرة القدم، أسفرت عن تسجيل وفاة شابة تبلغ من العمر 24 سنة بالمستشفى، بعد أن تم نقلها في حالة حرجة من الشارع العام" .

وأضاف البلاغ أنه بعد انتهاء مباراة الجزائر والسنغال "قامت مجموعة من الأشخاص، مدفوعين من طرف جهات معادية، باستغلال أجواء الاحتفالات العفوية لعموم المواطنين من أجل القيام بأعمال تخريبية ونهب الممتلكات".

وتابع البيان قائلا "اضطرت القوات العمومية إلى التدخل من أجل حماية الممتلكات الخاصة والعامة، حيث استمرت المواجهات إلى حدود الساعة الثالثة صباحا (السبت)".

مجموع المشاهدات: 4336 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | يوسف
الحصاد
مازرعتموه بدعوة إن الوطن غفور رحيم يحصده المغرب الآن و مازال سيحصد...أتذكر جيدا في حوار مصغر مع شخص التقيته صدفة في احدى المقاهي بالدار البيضاء من خلال كلامه و هو رجل في الخمسينات آنذاك شخصية مطلعة بما يروج في دواليب الحياة السياسية بالمغرب معبرا عن رأيه الشخصي أنه ضد رجوع تلك القوافل من الانفصاليين بحجة حنينهم للبلد الام المغرب فقال لي أظن أن شيئا ما يقع داخل مركز قرارات البوليزاريو و الجزائر اردت استفسار لكلامه فاظاف لا أستسيغ كلمة هروب أسر بأكملها لمسافة كيلومترات باطفالهم و نسائهم و شيوخهم من المخيمات دون أن يلقى عليهم القبض من طرف جنود الانفصاليين علما أن العملية تكررت عدة مرات فيحين نجد استنفار عند هروب سجين واحد من المعتقلين المغاربة خلاصة القول أنهم أرادوا تكوين شباب داخلي من الانفصاليين و قوة مخربة بداخل المغرب خدمة لأجندتهم في المستقبل و هذا ما وصلنا اليه اليوم وإذا ما تطورت الامور سنرى حرب عصابات تتقنها البوليزبال جيدا مثلما حصل في مجزرة ٱگديم ازيك لابد من تدخل حازم للدولة المغربية قبل تطور الأمور لما هو أسوء وتخرج الوضعية عن السيطرة
مقبول مرفوض
0
2019/07/20 - 08:30
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع