الرئيسية | حوادث وقضايا | بعد قائد أزيلال، دهس "مخزني" من طرف "خطاف" بطنجة

بعد قائد أزيلال، دهس "مخزني" من طرف "خطاف" بطنجة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد قائد أزيلال، دهس "مخزني" من طرف "خطاف" بطنجة
 

أخبارنا المغربية ــ طنجة

شهدت منطقة طنجة البالية، اليوم الخميس، تعرض أحد أفراد القوات المساعدة للدهس من طرف "خطاف"، حيث أصيب جروح بليغة على مستوى رأسه.

وفي التفاصيل، فقد تعرض "المخزني" للحادث أثناء عملية تنظيم وتحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين، وإعادتهم إلى أماكنهم بسوق القرب البالية، حيث  دخلت السلطات المحلية في تجاذب مع الباعة وبينهم "الخطّاف"، الذي تعمّد دهس الضحية بعدما حاول إيقافه.

وتابعت مصادر محلية أن الضحية نقل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس من أجل تلقي العلاجات اللازمة بعد تعرضه لجروح بليغة على مستوى الرأس.

مجموع المشاهدات: 11421 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | مهاجر وطني.برشلونة
الاتجاه الصحيح
الناس سابت ولم ينفع معهم الا تطبيق القانون على حقيقته وبتطبيف الفصول. سترجع السكينة والهدوء الى العباد والبلاد.
الى اين تبقى هذه السيبة مستمرة؟؟؟؟؟؟؟؟
المنكر اصبح معروف .والعزة اصبحت بالاثم
مقبول مرفوض
0
2019/12/06 - 05:43
2 | bnadem
أستغرب حين يقوم رجل سلطة كما حدث للدركي والشرطي وكذلك للقائد ان يعترضوا بأجسادهم لتوقيف السيارة او الشاحنة فهدا يعتبر غباء مطلقا تكون نتيجته وخيمة على كل الجوانب لماذا لا يتم تفادي هده الأمور بأخد رقم العربة وسلك الطرق القانونية ونجنب الإيذاء الجسدي للمعنيين بالامر ونجب هؤلاء السجن لسنين طويلة
مقبول مرفوض
0
2019/12/06 - 09:02
3 | احمد
الاعدام
لاحول ولاقوه الا بالله العلي العظيم سبب هده الجرائم العفو عن المجرمين واسقاط تطبيق عقوبة الاعدام والاعمال الشاقة .
مقبول مرفوض
0
2019/12/06 - 03:12
4 | مواطن غيور على وطنه.
الى من ينشد الامن لنفسه.يجب ان ينشده للقائمين عليه اولا.
على المسؤلين دراسة الوضع ،وتشخيص هذا الداء.وإيجاد الحلول القانونية الكفيلة، بضمان حماية وسلامة عناصر القواة لعمومية ورجال السلطة والا من العمومي.لان هذا الاستهتار ستكون له تكلفة امنية عالية. وهذا جلي وواضح ولا يحتاج خبراء.
مقبول مرفوض
0
2019/12/07 - 11:11
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة