الرئيسية | حوادث وقضايا | "الحاج زامبيا".. وفاة أكبر متربص بالملك محمد السادس بفيروس "كورونا"

"الحاج زامبيا".. وفاة أكبر متربص بالملك محمد السادس بفيروس "كورونا"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الحاج زامبيا".. وفاة أكبر متربص بالملك محمد السادس بفيروس "كورونا"
 

أخبارنا المغربية - الرباط

فارق أكبر متربص بالموكب الملكي الشهير بـ “الحاج زامبيا” الحياة بجناح تابع لمستشفى الشيخ زايد بالرباط، بسبب إصابته بفيروس كورونا، ليوارى الثرى بمقبرة سيدي مسعود بحي الرياض بالرباط، بعدما كان موضوع مراقبة من قبل أجهزة أمنية مختلفة، إثر اختراقه المواكب الرسمية مرات عديدة، رغم سجنه، ما أرق أجهزة البحث.

وذكرت يومية "الصباح" نقلا عن أحد مصادرها، أن الهالك كان يعاني أمراضا مزمنة كداء السكري والقلب، وأثناء إصابته بالوباء زادت معاناته ليدخل إلى قسم المستعجلات، ويلفظ أنفاسه متأثرا بتداعيات الفيروس.

ويعتبر "الحاج زمبيا"  أخطر مطلوب للعدالة بسبب قوته في تشكيل شبكات التلاعب بالهبات الملكية، وتعقب الملك منذ عشر سنوات، وأطاح بضباط أمنيين بمديرية أمن القصور وبموظفين في قطاعات أخرى، كديوان وزير داخلية سابق، بعدما أغراهم بمبالغ مالية مهمة مقابل دس طلباته وسط الملتمسات الموجهة إلى جلالة الملك، وقضت في حقه العدالة أكثر من مرة بالحبس النافذ، قبل أن تفضح أبحاث الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أثناء إيقافه الأخير تأسيسه شبكة جديدة من داخل السجن المحلي بالعرائش، وكان يتوصل بمعلومات حول تحركات الملك داخل التراب الوطني وهو بداخل زنزانته، ما دفع بضباط تابعين للفرقة الوطنية إلى اقتحام الجناح الذي كان يقبع فيه، وحصلوا على وثائق كان يدون بها أسماء المرشحين لنيل مأذونيات النقل “كريمات”، وكذا المحظوظين في أداء مناسك الحج والعمرة على حساب الرعاية الملكية، وكان يحصل على مواعيد الزيارات الملكية إلى مجموعة من المدن، وهو معتقل، كما تبين استعماله “فاكس” السجن في التواصل مع أعضاء شبكته النشيطة، التي كانت تستغل من هم في وضعية إعاقة، لتسلم نسخا من بطائق تعريفهم الوطنية، قصد دسها عن طريق التدليس وسط الطلبات الموجهة للملك.

مجموع المشاهدات: 34432 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | Ali
عدالة
وأخيرا عدالة السماء. افترش اموالك في قبرك
مقبول مرفوض
1
2020/06/01 - 06:59
2 | Renard oueld fkih ben saleh
C'est pourquoi plusieurs cheffara et profiteurs de la rente possèdent des agréments à nos jours
مقبول مرفوض
1
2020/06/01 - 07:08
3 | الحمري
رب غفر له و رحمه
آمين
مقبول مرفوض
-1
2020/06/01 - 07:50
4 | الحاج
الغرابة
على هذا الحساب هذا ليس شخصا عاديا بل يعمل في جهاز مخابرات متطور السيد في السجن ويتوصل بجميع المعلومات حول تحرك الملك في البلاد ما هذا اللعب والتخربيق هذا راه ملك البلاد ينبغي اجراء بحث معمق لمعرفة سر هذا الشخص رغم وفاته لانه اظن ينتمي الى شبكة خطيرة يجب الكشف عنها من طرف الاجهزة المختصة.
مقبول مرفوض
0
2020/06/01 - 07:56
5 | MOULAY RACHID
الجرأة
إذا كان هذا الشخص يحصل على تحركات الملك ومواعيد الزيارات، فإن سلامة وأمن امير المؤمنين في خطر، ويجب فتح تحقيق لمعرفة من هم اولائك الذين يمدونه بهذه الأخبار بالغة الحساسية. أما توزيع الكريمات فهذا أمر يجب ان يعاد فيه النظر، لأن التوزيع غير عادل، بل يجب تحرير القطاع، وتمكين الفقراء والمحتاجين من العائدات، كما هو الشأن في توزيع المساعدات خلال فترة الحجر الصحي. والله أعلى وأعلم.
عاش الملك وعاش الشعب وعاش الوطن
مقبول مرفوض
0
2020/06/01 - 09:24
6 | الحاج
الدار البيضاء
هدا الشخص التقيته سنة 2000 كان يشتغل ساءق سيارة الأجرة كان معروف بلقب زامبيا ربما التقى جلالة الملك اكرمه بمؤدونية سيارة الأجرة وبالتالي قام بالاشتغال في هدا االمجال رفقة بعض السماسرة وفعلا تم اعتقاله على اتر التربص بالموكب الملكي وقضى عقوبة حبسية بمدينة العراءش لكن ليس بهده الخطورة التي يدعي صاحب المقال أنه يحصل على معلومات من المحيط الملكي هده خزعبلات اكل عليها الدهر وشرب السيد كان سمسار ديال الكرايم لا اقل ولا أكثر ادكرو امواتكم بالخير ....
مقبول مرفوض
0
2020/06/02 - 12:40
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع