الرئيسية | حوادث وقضايا | الإيواء الجماعي للمشتبه بإصابتهم بكوفيد 19 يهدد بكارثة جديدة بمراكش...

الإيواء الجماعي للمشتبه بإصابتهم بكوفيد 19 يهدد بكارثة جديدة بمراكش...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإيواء الجماعي للمشتبه بإصابتهم بكوفيد 19 يهدد بكارثة جديدة بمراكش...
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

دق أطباء وطبيبات المركز الإستشفائي الجهوي ابن زهر (المامونية) بمراكش، ناقوس الخطر وبقوة، من وقوع كارثة صحية بالمستشفى المذكور، بعد الشروع بتنفيذ قرار "الإيواء الجماعي" للمواطنين المشتبه في إصابتهم بداء كوفيد 19، وذلك انطلاقا من 28 يونيو الجاري، وانتظار نتيجة التحاليل المخبرية، دون أي احترام لمعايير العزل الصحي المنصوص عليها من طرف وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وهو قرار سيساهم حسب الأطباء، في تفشي الوباء إقليميا وجهويا. 

أطباء ابن زهر راسلوا المديرة الجهوية للصحة، وبعدها السيد والي جهة مراكش آسفي، والذين أكدوا في رسالتهم له، بأنهم اتصلوا بالمسؤولة الجهوية للقطاع عدة مرات بعد الإجتماع الذي قررت فيه أخذ مهلة للتفكير والتقرير بشأن توجه المستشفى الجهوي: هل سيستمر في استقبال مرضى كورونا أم يرجع للتكفل بمرضى مختلف التخصصات؟

وكانت طبيبات وأطباء مستشفى "المامونية" إلى جانب ممثلي هيئات الأطباء، قد أجمعوا في اجتماع سابق لهم على المطالبة بتنفيذ تعليمات جلالة الملك، وحصر استشفاء مرضى كورونا بالمستشفى الميداني ابن جرير على غرار باقي مدن المملكة، ومنذ تاريخه والأطر الطبية المذكورة تخوض وقفات احتجاجية يومية في غياب تام للإدارة الجهوية للصحة، والتي فضلت مسؤولتها التزام الصمت بشكل غير مفهوم، بدل فتح حوار جدي ومسؤول مع المحتجين لإيجاد حلول للمشاكل الخلافية.

فهل ستواصل وزارة الصحة ومصالح ولاية مراكش تجاهلها لصرخات الأطباء وتحذيراتهم في انتظار وقوع الأسوأ لنكتفي حينها جميعا بترديد عبارات التحسر والندم؟ 

مجموع المشاهدات: 12032 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | متتبعة
يا خسارة 3اسهر دبال الحجر في المنازل ذهبت سدى أمام انعدام ضمائر البعض..خرجتو علينا والسلام
مقبول مرفوض
2
2020/07/02 - 10:57
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع