الرئيسية | حوادث وقضايا | في سابقة: متقاعدو ومعطوبو الجيش الجزائري ينزحون نحو الحدود التونسية طلبا للجوء "الغذائي"

في سابقة: متقاعدو ومعطوبو الجيش الجزائري ينزحون نحو الحدود التونسية طلبا للجوء "الغذائي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في سابقة: متقاعدو ومعطوبو الجيش الجزائري ينزحون نحو الحدود التونسية طلبا للجوء "الغذائي"
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 


شرع العشرات من متقاعدي ومعطوبي الجيش الوطني الشعبي الجزائري في عملية نزوح جماعية نحو الحدود التونسية مصممين على اقتحامها وطلب لجوء "المعيشة" وليس اللجوء السياسي كما جاء على لسان أحدهم حيث يظهر المعنيون في عدة فيديوهات توثق لعملية النزوح... 


انتفاضة هذه الفئة وكما كشفت ذلك مواقع إخبارية جزائرية متعددة، جاءت بعد تجاهل مطالبهم  من طرف جنرالات النظام العسكري الجزائري بثكنة بن عكنون وبسبب غرقهم في الفقر والحرمان والتشرد، علما أن تهميش هذه الفئة والتخلي عنها جاء بعد استغلال النظام الجزائري لها أيام الحرب على الإرهاب، ما أدي لسقوط أكثر من 3000 من عناصرها ضحايا لهذه الحرب، فيما لازال أكثر من 10 الاف مجند آخر يعاني من أضرارها النفسية تؤكد ذات المصادر. 


 للإشارة فقد سبق للجزائر أن شهدت احتجاجات المجندين   بعد خروج متقاعدي الجيش، في مسيرة حاشدة، شارك فيها المئات من مجندي الخدمة الوطنية بين سنتي 1992 و1996، في مسيرة نظمت في شتنبر 2018، وسط مدينة تيزي وزو، وهي  المسيرة التي   نظمتها المنظمة الجزائرية لمجندي الاحتياط في إطار التعبئة خلال ما يسمى بـ”العشرية السوداء”. رد وزارة الدفاع الجزائرية لم يتأخر حينها، عبر نشر بيان على موقعها الالكتروني، اتهمت فيه “أشخاصا” بـ“زرع الشك” و “تغليط الرأي العام”، مشيرة أيضا إلى “ظهور أقلام تدعي الدفاع عن انشغالات أفراد الجيش الوطني الشعبي بهدف توظيف هذا الملف لأغراض شخصية".... 

 
مجموع المشاهدات: 12801 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة