الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | جدل حول هاتف آيفون بدون كاميرا .. لسبب غريب

جدل حول هاتف آيفون بدون كاميرا .. لسبب غريب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جدل حول هاتف آيفون بدون كاميرا .. لسبب غريب
 

تداول مستخدمون على الإنترنت صوراً لجهاز آيفون تسلمه رجل دون كاميرا خلفية، مما أثار دهشة العديد من المتابعين. استعرض الرجل الصور لهاتفه الذي يمتاز بظهر أسود أملس دون وجود أي كاميرا، ونشر صديقه الصور على موقع "ريديت"، موضحاً أن الهاتف مُنح له كهدية لعدم احتوائه على كاميرا بسبب عمله في محطة نووية حيث تُمنع الكاميرات.

أثار المنشور نقاشاً واسعاً بين المستخدمين، حيث أعرب البعض عن شكوكهم حول صحة هذا الشرط. ذكر أحد المستخدمين أنه عمل في محطة للطاقة النووية ولم تكن هناك قيود على الهواتف المزودة بكاميرات، بينما أضاف آخر أن القيود تقتصر فقط على حماية معلومات الأمان المادية، مما يشير إلى اختلاف السياسات بين المحطات النووية.

تعد هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها حيث تستخدم بعض المؤسسات هواتف بدون كاميرات لأغراض أمنية. في عام 2012، أطلقت بلاك بيري هاتف "Curve 9360" بدون كاميرا للخدمة العسكرية في سنغافورة لمنع تسرب المعلومات الحساسة، مما يؤكد أن بعض الشركات تتخذ مثل هذه التدابير الأمنية لمنع أي اختراقات محتملة.

في حادثة مماثلة قبل عامين، عثر مستخدم آخر على "ريديت" على هاتف آيفون بدون كاميرا معروض للبيع في متجر، رغم أن شركة آبل لا تبيع عادةً أجهزة مماثلة بشكل علني. يشير ذلك إلى أن بعض المؤسسات قد تطلب تعديلات خاصة على الأجهزة لأغراض أمان معينة، مما يسلط الضوء على الحاجة إلى إجراءات أمان مشددة في بعض البيئات الحساسة.

مجموع المشاهدات: 2689 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة