الرئيسية | شاشة أخبارنا | بنكيران يدافع عن العربية لغة للتدريس

بنكيران يدافع عن العربية لغة للتدريس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مجموع المشاهدات: 1071 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | بن الشيخ
الله ينعل اللي ما يحشم
انت جزء من اشكالية التعليم فاولا كنت سببا في اكبر مغادرة لرجال التعليم بعد اصرارك على الاصلاح المشووم للتقاعد ثانيا نظام التعاقد الذي فتح الباب على مصراعيه لحاملي الشهادات دون اي تكوين وتتحدث الان عن تعليم ابناء المغاربة هذا لا يهمك انت وظفت ابناءك بمناصب عليا ونحن ندرس ابناءنا باي لغة شءنا اتركنا وحالنا تمتع بالملايين التي حصلت عليها بدون مجهود الى ان ياتي يوم الحساب والعقاب
مقبول مرفوض
1
2019/03/16 - 12:57
2 | aziz
awdtani
إلى مزبلة التاريخ إلى المزبلة
مقبول مرفوض
1
2019/03/16 - 11:03
3 | shark
وهل بنكير يتكلم الفصحى؟ فلماذا يدافع عن العربية ؟ افي هذا الأمر سر نجهله او قد يكون له طموح في تقاعد اخر؟
مقبول مرفوض
0
2019/03/16 - 12:42
4 | متقاعد
يارب نريدك ان تاخد حق ونشاهد نتيجة انشاء الله
الغراب يدافع عن عربيةوشلحة. وهو اكبر بزناس في مدارس تيقاري انجليزيةوفرنسية وجميع لغات في فيرمة ديالو. الدي يملك. وفقير شلحة وعربية لكي يبقي يطلبون بيه صدقة من عند سيادهم بجميغ لغات لمادا تحاربون علم ياشفارة. لان علم يفتح عيون مظلوم وانتم تريدون شعب يقف في شوارع ايام برد شتاء ولو كان صايم وشعب ينتظر مجهول من لوبي مثلكم تدافعون كما دفعتم عن معاش ويقال عند اطفال /غاندي اتي بستقلال الي شعبه وزيدان اتي بمعاش سمين من ظهر شعب ودافع علي عربية وشلحة لانها هي من اعطتك كعكة وربما هي سبب في ان تاكل كعب غزال
مقبول مرفوض
0
2019/03/16 - 12:54
5 | مدوخ
لا للتملق
يقال ان الخليفة " المأمون " انشد قصيدة أمام مدعويه وحاشيته وكان من بين الحاضرين الشاعر أبو نواس !
وبعد أن انتهى من إلقاء القصيدة , نظر إلى أبي نواس وسأله : هل أعجبتك القصيدة يا شاعر ؟
أليست بديعة ؟
فأجابه أبو نواس : لا أشم بها أي رائحة للبلاغة يا مولاي !
فغضب المأمون وأسرها في نفسه , ثم مال على حاجبه وقال له : بعدما أنهض وينهض المدعوون وينفض المجلس , احبسوا شاعرنا في الإسطبل مع الخراف والحمير !!!
وظل أبو نواس محبوساً في الإسطبل شهراً كاملاً , ولما أفرج عنه وخرج من الإسطبل , عاد إلى مجلس الخليفة ، وعاد الخليفة إلى إلقاء الشعر !
وقبل أن ينتهي من القصيدة , نهض أبو نواس , وهم بالخروج من المجلس , فلمحه الخليفة , ثم سأله : إلى أين يا شاعر ؟
فأجاب أبو نواس : إلى الإسطبل يامولاي !
الفاهم يفهم ؛التملق والنفاق بدافع الوصول الى بمتغا ما ذلل وحطم رجولة العرب حتى اصبح الكل يتعتنا بالمخرفين.
مقبول مرفوض
0
2019/03/17 - 01:05
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0