الرئيسية | شاشة أخبارنا | الفزازي: الجزائرية التي أمّت الناس في صلاة الجمعة بفرنسا كالكلب الذي ينبح فوق السحاب

الفزازي: الجزائرية التي أمّت الناس في صلاة الجمعة بفرنسا كالكلب الذي ينبح فوق السحاب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مجموع المشاهدات: 5523 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | طوطو
ليس بجديد عليكم يا سدج يا أتباع الخرافات ان تسبوا المرأة والكلب مادام ربكم خلق الحمار والكلب والخنزير والقرد ويسبهم تخيلوا إله يسب الحيوانات التي خلقها هل يعقل هذا. الحمد للعقل على نعمة الالحاد
مقبول مرفوض
-13
2020/02/24 - 05:47
2 | حميد
مواطن محب لبلده
باسم الله الرحمن الرحيم اما بعد إلى صاحبة التعليق رقم 1 أولا أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهديك ثانيا إن كنت ملحدة اطرح عليك هدا السؤال من الدي اوجدك في هدا الكون بهاد الإبداع والدقة في كل شيء موجود فيك و شكرا
مقبول مرفوض
1
2020/02/24 - 10:12
3 |
بلد المساوات هكا يوقع
مقبول مرفوض
1
2020/02/24 - 10:32
4 | مومن
كف عن فجورك
ما هذا الفجور والكفر والاعتداء على الذات الإلهية بهذا الاسلوب الفج.. قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين.. ايت بآية فيها سب للحيوانات التي ذكرتها.. اعلم أنك غير متزن وغير سوي وإن لم تتب وتستغفر ربك الذي خلقك ورزقك ووهبك نعما ظاهرة وباطنه.. فستكون عاقبتك كارثية في الدنيا والخزي في آلآخرة
مقبول مرفوض
1
2020/02/25 - 12:02
5 | جزائري ومفتخر
انت لست في المستوى مستواك ضعيف كيف تسب إمرة وتشبهها بالكلب وتقول انت رجل دين
الله عزوجل ذكر كلب مع صالحين في سورة الكهف وكان جالس مع الفتية. الكلب حيوان خلقه الله وصديق الإنسان. هل بكلامك هذا لك صديق. الكلب نعم وانت لا لأنك لا تحترم المخلوقات التي خلقت لتسبح للله. من امثالك الأمة الإسلامية في الهاوية. وصاحب المقال لك عقدة من الجزائر و الجزائريين لان هده فرنسية أصلها جزائري. الهوية للازدياد. سلام
مقبول مرفوض
0
2020/02/25 - 03:25
6 | احمد
رد على تعليق
الى صاحب تعليق جزائري و افتخر إذا أمعنت النظر قليلا في ما قال وليس العنوان، ستجد أنه لم يسب لا المراه ولا الكلب ،وإنما مثل ما قامت به بفعل الكلب الذي ينبح فوق السحاب، لأن السحاب بعلوه لا يضره نباح الكلب، واما الكلب فهو مخلوق لا يدرك خلقه الله تسخيرا للإنسان فإذا نعت به شخص فإنه ذم له وليس للكلب
مقبول مرفوض
4
2020/02/25 - 03:02
7 | جزائري وافتخر
إلى رقم 6 اظن انك أعطيت تعبير مجزازيا ليس في محله بالنسبة للموضوع ولم تفهم ما هو قصدي
مقبول مرفوض
0
2020/02/25 - 07:30
8 | محمد ابن بطوطة
عندما تستهزئ بالشعائر الدينية وبسنن النبوية وشرع الله .لايسمى حرية التعبير! وحرية التفكير؟
لاشك انه هده المسرحية كانت مضبرة لنيل من هدا الدين لكن هيهات
السؤال المطروح هل هؤلاء القوم كانوا في وعيهم
لكن لا أستغرب في هدا الزمان لأن الخوارج هدا العصر قد تكاثرو ومعهم السفهاء القوم.
مقبول مرفوض
1
2020/02/25 - 07:48
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0