الرئيسية | شاشة أخبارنا | الأمن يغلق محطة الرباط المدينة في وجه المسافرين وسط احتجاج الموقوفين

الأمن يغلق محطة الرباط المدينة في وجه المسافرين وسط احتجاج الموقوفين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مجموع المشاهدات: 4720 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 |
جميع قرارات الإغلاق يجب أن تكون صادرة عن أعلى سلطة في البلاد موقعة من طرف السيد رئيس الحكومة ومصادقة من البرلمان ودالك لتفادي التلاعبات بمصير المواطنين المسافرين جراء اتحاد قرارات عشوائية وان في حين إصدار قرار يجب بثه عبر وسائل الإعلام الرسمية كالتلفزيون او الراديو ونشر الملصقات في مقر الإغلاق والأسباب مع توقيت بداية ونهاية والكف عن بيع التداكر بعد البث،و أما أن يستيقظ مسؤول حسب ما لاج بخاطره ما بين ليلة الاحد وصباحها فهدا غير شرعي وان ليس من المعقول ان بالشخص مطار او محطة بمكالمة هاتفية ، هو حر في منزله او ضيعته او عائلته واما حينما يتعلق الأمر بمؤسسات الدولة فهناك عدة أساليب لنهج جميع سياسة الإغلاق لاحترام على الأقل حق من حقوق الإنسان
مقبول مرفوض
0
2020/08/03 - 03:47
2 | تعليق
عواقب القرارات الفجائية
جميع قرارات الإغلاق يجب أن تكون صادرة عن أعلى سلطة في البلاد موقعة من طرف السيد رئيس الحكومة ومصادقة من البرلمان و في حين إصدار القرار يجب بثه عبر وسائل الإعلام الرسمية كالتلفزيون او الراديو ونشر الملصقات في الشبابيك و مقرات الإغلاق والأسباب مع توقيت بداية ونهاية والكف عن بيع التداكر بعد البث،
وإن كان العكس فمادا دور البرلمان، ومع كامل الاسف أخطاء القرارات العشوائية مازالت راسخة في بعض أدهان بعض المسؤولين فتلك القرارات الفجائية تعتبر تلاعبات بمصير المواطنين المسافرين وان العجيب والغريب في الأمر هو أن يستيقظ مسؤول حسب ما راج في حلمه و لاج بخاطره ما بين ليلة الاحد و ان يغلق مطار او محطة بمكالمة هاتفية على شكل تعليمات وكأننا نعيش في تكنة عسكرية استعمارية ، هدا المسؤول نكن له الاحترام و لكن في ضل دولة الحق والقانون يجب عليه قراءة الدستور 2011 الدي سنه ملك البلاد ، وهو على كل حال حر في منزله او ضيعته او عائلته واما حينما يتعلق الأمر بمؤسسات الدولة فهناك عدة أساليب لنهج جميع سياسة الإغلاق لاحترام على الأقل حق من حقوق الإنسان .
مقبول مرفوض
0
2020/08/03 - 04:01
3 | عبدالله في ارض الله
شعب تفرج وسكت
القليل يحتج وماتبقى ينتظر الحل ان ياتيه من السماء شعب تفرج وسكت وهذا ما جعل المخزن يستاسد
تركيا شعب الرجال اتخذو في حقه قرار منع مفاجئ نوضوها قربالة فاستقال المسؤول عن اتخاذ القرار
في نظري غادي يحطو مكم فوق الشواية حتى طيبو مزيان عاد غادي تاحدو
ولا الوم هذه الفئة القليلة بل اتكلم عموما حين كان العدد هائلا يوم منع السفر والله العظيم لو اتحد العدد الهائل من السيارات التي كانت تتسابق في الهروب والوصول مع عدد المسافرين لبثو الرعب في من يتخذ هذه القرارات الغبية القمعية المنحطة التي لا تليق بتطبيقها على حيوان فكيف بانسان وبامراة تحمل رضيعها وبمريض يحتاج للراحة والدواء وووووو
مقبول مرفوض
1
2020/08/03 - 08:52
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

شاشة أخبارنا

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0