الرئيسية | دولية | مائدة عشاء فاخر تتسبب في استقالة وزير فرنسي

مائدة عشاء فاخر تتسبب في استقالة وزير فرنسي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مائدة عشاء فاخر تتسبب في استقالة وزير فرنسي
 

 

تعرض وزير البيئة الفرنسي، فرانسوا دو روجي لانتقادات حادة بسبب إقامته موائد عشاء فاخرة، الأمر الذي دفعه إلى تقديم استقالته اليوم الثلاثاء.

و وفق وكالة "فرانس بريس" فقد قال دو روجي، الذي شغل منصب وزير الخارجية، وهو ما جعله الرجل الثاني في الدولة، "إن هجمات وسائل الإعلام التي تستهدف عائلتي تجبرني على اتخاذ الخطوة اللازمة للوراء، لقد قدمت استقالتي إلى رئيس الوزراء هذا الصباح".

وكان وزير البيئة الفرنسي فرانسوا دو روجي، رد في وقت سابق، على انتقادات حادة طالته، ونفى أن يكون لديه أي ميل للترف، مؤكدا أنه لن يستقيل، وقال إنه يكره الكافيار وإن الشمبانيا تسبب له الصداع.

ونفى دو روجي، أن يكون لديه أي ميل نحو حياة الترف، وذلك بعد اتهامات له بتبديد أموال دافعي الضرائب على حفلات باذخة في فضيحة تهدد بعرقلة مساعي الحكومة للإصلاح.

ونقلت "رويترز" عن مصادر إلكترونية أن دو روجي وزوجته، التي تعمل صحفية في مجلة لأخبار المشاهير، استضافا حفلات عشاء شديدة البذخ أغلبها لأصدقاء في مقر إقامته الرسمي في باريس أثناء توليه رئاسة البرلمان في الفترة من يونيو 2017 وحتى أكتوبر 2018.

وقالت الوكالة إن صورا لأطباق من "الاستاكوزا" الضخمة وزجاجات من النبيذ الفاخر التي يتخطى سعرها 500 يورو للزجاجة في إحدى حفلات العشاء التي استضافها الوزير الفرنسي مما أثار استياء وأطلق دعوات له للاستقالة.

وظهر على دو روجي الغضب وهو يقول لتلفزيون "بي.إف.إم" إنه لا يزال يحظى بدعم ماكرون. واعترف باستضافة حفلات عشاء فاخرة لكنه قال إن ذلك طبيعي بالنسبة لرئيس البرلمان. ونفى ارتكاب أي مخالفات ووصف نفسه بأنه رجل مقتصد يتأكد من إطفاء الأنوار بعد جلسات البرلمان التي تبقى لوقت متأخر من الليل.

وقال إنه لم يطلب أبدا من طهاة البرلمان تقديم الاستاكوزا. وأضاف "لا أحبها ولا آكلها. لدي حساسية من القشريات... لا أحب المحار... وأكره الكافيار وتسبب الشمبانيا لي الصداع".

 

مجموع المشاهدات: 810 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع