الرئيسية | دولية | معطيات جديدة تورط السعودية أكثر في جريمة "خاشقجي"...الكشف عن الحوار الصادم الذي دار بين فريق الاغتيال خلال تنفيذ العملية

معطيات جديدة تورط السعودية أكثر في جريمة "خاشقجي"...الكشف عن الحوار الصادم الذي دار بين فريق الاغتيال خلال تنفيذ العملية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
معطيات جديدة تورط السعودية أكثر في جريمة "خاشقجي"...الكشف عن الحوار الصادم الذي دار بين فريق الاغتيال خلال تنفيذ العملية
 

أخبارنا المغربية : علاء المصطفاوي

نشرت صحيفة الصباح التركية التسجيل الكامل للحوار الذي دار بين فريق اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي قبل وأثناء وبعد تنفيذهم لجريمتهم البشعة، وهو الحوار الذي من شأنه أن يورط السعودية ومسؤوليها الرسميين أكثر وأكثر أمام المنتظم الدولي.

وحسب الصحيفة التركية فإن الحوار بدأ بسؤال صلاح محمد الطبيقي، الذي قام بتقطيع الجثة:"هل وصل حيوان الأضحية؟”، فيما يتساءل آخر: “هل يتسع الجسم للكيس؟”.

وفي الحوار الذي دار بين الطبيقي ومطرب، يقول الأول إن الجثة طويلة وثقيلة، ولا تتسع للكيس، ثم يضيف: “لقد عملت بشكل متواصل بالتعامل مع الجثث.. أعرف كيف أقطعها جيدا.. لم أعمل أبدا على جسم حي، لكن يمكنني التعامل معه بسهولة.. بعد أن أقوم بتقطيعه.. ضعه في أكياس ومن ثم في حقائب لإخراجه”.

كما أظهرت التسجيلات المنشورة جانبا من الحديث الذي دار بين الصحافي المغتال ومطرب، حيث كان يلح هذا الأخير عليه في كتابة رسالة تبعد الشكوك عن اختفائه، “أنا في إسطنبول.. إن لم تستطيعوا الوصول إلي فلا تقلقوا.. اكتب شيئا من هذا القبيل”، فيما يرد خاشقجي بالرفض، ذاكرا أن ذلك يعد اختطافا.

وقال رئيس كتيبة الإعدام لخاشقجي حسب ما هو موجود في التسجيلات :"سنقوم بتخديرك".

كما تظهر الصحيفة أن خاشقجي صرخ بعد أن أخذ جرعة دواء، وقبل أن يفقد الوعي: “لدي ربو.. لا تفعلوا.. أنتم تخنقونني”، وكانت هذه هي الجملة الأخيرة للصحافي السعودي، قبل أن يضع “الجلاد” كيسا على رأسه ويخنقه، بحسب ما توضح الصحيفة.

ودارت في التسجيلات الصوتية حوارات بين الفريق القاتل، منها: “هل تم تنويمه؟”.. “رفع رأسه”.. “لا تتوقف”.. “استمر بالضغط أكثر”.

وتقول الصحيفة إن أصوات تقطيع الجثة سمعت بعد ذلك، فيما سمع صوت المنشار الذي قطع الجسد .

مجموع المشاهدات: 18776 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | سفياتي
فات الاوان
الملف تسد شحال هادي ملي مدخلاتش امريكا باش تغرق راس الطارو سلمان توحد معدي اقدر ادير شي حاجا وخا القار فديو مسجل فيه الجريمة
مقبول مرفوض
-3
2019/09/09 - 08:26
2 | كريم
بلاد الحرمين
ماذا عساي أقول،هؤلاء ليسوا مسلمين وليسوا حتى بشرا، كيف يجرؤون على مثل هذه الأفعال. هؤلاء أكثر من مجرمين ومن أمرهم بذلك فهو أشد من إبليس.لك الله يا بلاد الحرمين وننتظر إنتقام الله فهو يمهل ولا يهمل.
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 08:49
3 | اگرزام
Na
الموضوع مات وانتهى...
مقبول مرفوض
1
2019/09/09 - 09:03
4 | محمد
مجرمين
لا إلاه إلا الله امريكا تأخذ البترول من أجل الصمت وماذا عن يوم الآخرة يوم الحساب لن ينفعكم أحد عار عليكم إخوانكم يموتون جوعا دمتم اليمن سوريا العراق ليبيا فلسطين يومكم سيكون اسود إن شاء الله
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 09:05
5 | سليمان
فرنسا
يقتل ويزيد. ...والله حاجة ما عليه في هذ الدار
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 09:10
6 | Batman
Ya Allah
Cher frères et sœurs
Il est de retour vers notre créateur,Allah est grand.....et dieu merci d'avoir crier la mort et qu'un jour on mourra tous .....Allah est juste , tous ceux qu'ont fait du mal paieront le jour du jugement
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 09:10
7 | حميد
للدفع أكثر
كل هذا لمزيد من الضغط ليدخل محمد بن سلمان أكثر لترامب
لا أقل و لا أكثر
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 09:37
8 | houssa
عمر بن الخطّاب
je n'avais aucun doute de dire que les dirigeants de l'arabie-saoudite étaient des criminels et des terroristes finis
مقبول مرفوض
1
2019/09/09 - 09:43
9 | مدوخ
ويدعون أنهم أحفاد النبي...حاشى لله فأنتم أوغاد ومصاصي دماء فلن يمهلكم الله كتيرا أنتم ومحيمدات ولد سليمان كفار قريش أنزل الله عليهم اللعنة الى يوم الدين
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 09:55
10 |
من يملك مالا ويملك طريقة لارشاء السفهاء يستطيع البقاء حيا وقادرا حتى ينفذ المال ويسقط الخالق السفهاء.فتكون نهاية الظالم على يد الظالم الاكبر.تلك كانت نهاية بني امية وبني العباس وبن البشر الفاسدين.الخاشقجي واحد من الالاف الذين تمنى قاتلوهم لو اعادوهم للحياة ولكن قضاء الله كان هيأ لهم عذابا جسيما..ترامب وغيره ليسوا سوى أدوات سخرها الله ليمتحن القتلة.مات في مصر شهداء وإخرون في السعودية ينتظرون..القاتل عذابه بانتظاره مهما اختلفت الجغرافيا.لان التوقيت بيد الخالق والمؤكد ان المجرم يعيش رعبا ولكن ضمير الاجرام وارادة الله في استقباله قاتلا هي الاقوى.
مقبول مرفوض
1
2019/09/09 - 10:22
11 | كوكو
شكرا
من قتل مومنا متعمدا غصب الله عليه و لعنه.
مقبول مرفوض
0
2019/09/10 - 11:54
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة