الرئيسية | دولية | الأمم المتحدة تعتمد وبدون تصويت قرارا يهم الصحراء المغربية

الأمم المتحدة تعتمد وبدون تصويت قرارا يهم الصحراء المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأمم المتحدة تعتمد وبدون تصويت قرارا يهم الصحراء المغربية
 

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة ، دون تصويت، قرارا صادقت عليه اللجنة الرابعة في أكتوبر الماضي وجددت من خلاله دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء المغربية.

ويدعو القرار جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي، كما يدعم المسار السياسي الذي يستند إلى قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007، في أفق التوصل إلى حل "عادل ودائم ومقبول من الأطراف" لقضية الصحراء المغربية.

ويشيد النص بالجهود المبذولة في هذا الإطار، مهيبا بجميع الأطراف التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة "ومع بعضها البعض" من أجل التوصل إلى "حل سياسي يحظى بقبول الأطراف".

ونوهت الجمعية العامة في هذا القرار أيضا، بالتزام الأطراف بمواصلة التحلي بالإرادة السياسية والعمل في جو من الحوار للدخول ، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مرحلة أكثر كثافة من المفاوضات مع أخذ الجهود المبذولة والتطورات الجديدة منذ سنة 2006 بعين الاعتبار ، بما يضمن تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ 2007.

وفي هذا الاطار ، عبر القرار عن دعم الجمعية العامة للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن منذ سنة 2007، والتي كرست أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب، والتي أشادت بها الهيئة التنفيذية والمجتمع الدولي ككل بوصفها مبادرة جدية وذات مصداقية من أجل التسوية النهائية لهذا النزاع الإقليمي.

ويدعم هذا النص ،كذلك، توصيات قراري مجلس الأمن رقم 2440 و 2468 المعتمدين على التوالي، في أكتوبر 2018 وأبريل 2019 والمتضمنة في القرار 2494 بتاريخ 30 أكتوبر 2019 ، التي تحدد معايير حل النزاع الاقليمي حول الصحراء المغربية ، أي "حل سياسي واقعي وعملي ودائم يقوم على التوافق".

وتجدر الإشارة إلى أن قرارات مجلس 2440 و 2468 و 2494، كرست مسار الموائد المستديرة، وحددت بشكل نهائي المشاركين فيه، وهم المغرب والجزائر وموريتانيا و+البوليساريو+. وفي واقع الأمر، فقد أشار القراران 2468 و 2494 خمس مرات إلى الجزائر ، إسوة بالمغرب.

ومن جهة أخرى، ثمنت هذه القرارات التدابير والمبادرات التي اتخذها المغرب للنهوض بحقوق الانسان وحمايتها في أقاليمه الجنوبية ، وكذا الدور الذي تضطلع به لجان المجلس الوطني لحقوق الإنسان في العيون والداخلة، فضلا عن تفاعل المغرب مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كما جددت هذه القرارات مطالبتها للهيئة التنفيذية للأمم المتحدة بتسجيل وإحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، وحثت على بذل الجهود الضرورية لتحقيق هذه الغاية.

 

وجدير بالذكر ، أن القرارات 2414 (أبريل 2018) و 2440 و 2468 و 2494، أمرت +البوليساريو+ بالانسحاب من المنطقة العازلة في الكركرات ووقف جميع أعمالها المزعزعة للاستقرار شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية، والامتناع عن أي عمل من شأنه عرقلة المسار السياسي الأممي.

مجموع المشاهدات: 19824 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | تخرببق
Ffghkkjhfd
بركة من تشيار خاوي كبير يأكل ضعيف تاءتينا فرص لم تستغل بركة نوض شوفوا راسكم في مريا العرب خونة غربين اعداء انتهت كلام اما كلام عن قوة مؤسسات الدولة إلى ضحك على دقون كلام فارغ تحت عنوان شراكة استراتيجية و قوة استخبارات ومحاربة الارهاب حليف استراتيجي هههههههههه 5/5بحر متوسط ووو مداحدت في جزائر تبين أن تبعية لفرنسا ولها ملفات ضغط وحدة وطنية هم من صنعوا المرتزقة بوليزاريو الحل ليس مع جزائر الحل موجود في باريس ومدريد لان منظومة في جزائر عملاء العصابات جنيرالات تخدم مصالح الاب غير شرعي فرنسا التي لم تخرج من جزائر بل اياديها عصابات تتحكم في تمكين مقدرات من غاز ومعادن والاموات ووووو واخيرا حل واحد يمر عبر المستعمر فرنسا رأس الأفعى
مقبول مرفوض
-3
2019/12/13 - 07:19
2 | محمد الهادي
نزاع إقليمي #
النزاع الإقليمي!!!!!! لا توجد إلا في مخيلة المدلسين النزاع بين فريقين المغرب وجبهة البوليساريو الممثل الوحيد الشعب الصحراوي نقطة السطر أما ان تكذب الكذبة وتصدقونها قتلك مشكلتكم
مقبول مرفوض
-3
2019/12/13 - 08:02
3 | امازيغ
مشكل الصحراء يقتات منه كل مسؤولي المغرب والجزاءر . من يؤدي الثمن هما الشعبين والمواطنين البسطاء . كما يستغل مشكل الصحراء في تمرير قرارات ظالمة في حق الشعبين . لدلك ان كان هناك من يقف حجر عثرة في وجه ملف الصحراء فهم حكام البلدين . ناهيك عن من يستفيد من ملايير الملايير ببيع اسلحة الخردة لكلا الدولتين . لدلك سيبقى هدا المشكل الى الابد .
مقبول مرفوض
0
2019/12/14 - 05:55
4 | م
الى الهادى لا ادرى فى اى كوكب تعيش وهدا راجع اما لتفاهت تفكيرك المحدود اولعدم المعرفة الدقيقة عن الصحراء المغربية انبهك ان ترجع الى التاريخ لترى حدود المغرب اين كانت لكنك طفل البارحة لا عليك هدا صحراوى يرد عليك
مقبول مرفوض
0
2019/12/14 - 07:04
5 | عبد الفتاح
نزاع بين قوة محتلة وشعب مقاوم
العبارات لم تغير من الواقع شيء فالشعب الصحراوي متمسك بحقوقه المشروعة مهما كلفه لذلك من ثمن ونقول لمن أراد أن يحلم صح النوم
مقبول مرفوض
0
2019/12/14 - 11:09
6 | صالح صالح
إلى متى تستمر الحدود في إغلاقه بين الأشقاء.؟
قد تفتح الحدود المشتركة، فتحا ثقاويا الا اذا عزمت الجزائر عن المشاركة الصادقة، في إنهاء هذا المشكل المفتعل. وارجاع المحتجزين بتنذوف إلى وطنهم الأصلي المغرب، مع ضمنات دولية تضمن لهم احكم الذاتي.
مقبول مرفوض
0
2019/12/14 - 07:25
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة