الرئيسية | دولية | تجدد المظاهرات بلبنان عشية استشارات نيابية لتكليف رئيس وزراء جديد

تجدد المظاهرات بلبنان عشية استشارات نيابية لتكليف رئيس وزراء جديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تجدد المظاهرات بلبنان عشية استشارات نيابية لتكليف رئيس وزراء جديد
 

تجددت المظاهرات الشعبية، مساء اليوم الأحد، وسط بيروت، غداة مواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن، الأعنف من نوعها منذ انطلاق احتجاجات ضد السلطة السياسية قبل شهرين، في تحرك يأتي عشية استشارات لتكليف رئيس جديد للحكومة المقبلة.

ويعارض المتظاهرون، الذين يطالبون بحكومة "تكنوقراط" مستقلة عن الطبقة السياسية، إعادة تسمية رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، الذي يبدو الأوفر حظا، بعدما تعثر التوافق على أسماء بديلة تم تداولها في الأسابيع الماضية.

ورغم الاحتجاجات غير المسبوقة ونداءات دولية للإسراع بتشكيل حكومة إنقاذ تحظى بثقة الشارع، تبدو السلطة السياسية بعيدة من تحقيق مطالب المتظاهرين، فيما تعاني البلاد من انهيار مالي واقتصادي يهدد اللبنانيين في وظائفهم ولقمة عيشهم.

وتجمع الآلاف من المحتجين وسط بيروت، وفي مناطق عدة أبرزها طرابلس شمالا ، وسط انتشار كثيف لقوات الأمن ومكافحة الشغب، حيث رددوا شعارات مناوئة للسلطة ومنددة بالقوة التي استخدمتها قوات الأمن ليلة أمس في حق المتظاهرين.

وكان عشرات المتظاهرين قد أصيبوا بجروح خلال مواجهات وقعت ليلة أمس في وسط بيروت مع قوات الأمن تخللها اطلاق غاز مسيل للدموع ورصاص مطاطي.

ويجري الرئيس ميشال عون غدا استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة، بعد تأجيل لأسبوع جراء عدم تمكن القوى السياسية الرئيسية من التوافق على مرشحين عديدين تم تداول أسمائهم، آخرهم رجل الأعمال سمير الخطيب.

ومنذ أن استقالت حكومة الحريري، في 29 أكتوبر الماضي تحت وطأة احتجاجات شعبية، يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية.

ويمر لبنان بأزمة اقتصادية خطيرة وسط ركود اقتصادي وارتفاع نسبة البطالة انضاف إليها مؤخرا تراجع قيمة العملة المحلية في السوق السوداء وقيود فرضتها المصارف على السحب وتحويل الأموال.

مجموع المشاهدات: 368 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

كرنفال التشهير

image

من هو المُثَقَّف؟