الرئيسية | دولية | تفاصيل صادمة في واقعة الاعتداء الإرهابي الذي هز فرنسا اليوم

تفاصيل صادمة في واقعة الاعتداء الإرهابي الذي هز فرنسا اليوم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تفاصيل صادمة في واقعة الاعتداء الإرهابي الذي هز فرنسا اليوم
 

ذكرت الشرطة الفرنسية ومسؤولون، أن مرتكب الاعتداء الإرهابي الذي هز مدينة نيس صباح اليوم قام بقطع رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم عند الكنيسة.

وقال كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس على تويتر، إن الهجوم الذي وصفه بالإرهابي وقع في أو قرب كنيسة نوتردام، وإن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي ظل يردد “الله أكبر” حتى بعد إلقاء القبض عليه.

وأضاف أن أحد القتلى سقط داخل الكنيسة ويعتقد أنه حارسها. 

وقال إستروزي للصحافيين: “أطلقت الشرطة النار على المهاجم المشتبه به في أثناء القبض عليه وهو في طريقه إلى المستشفى ولا يزال على قيد الحياة”.

مجموع المشاهدات: 22977 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | مواطنة
لا إله إلا الله محمد رسول الله (صلع)
الله اكبر كبيرا والحمد كثيرا وسبحان الله العظيم بكرة واصيلا، هذا الاجرام لاعلاقة له بالاسلام لا من قريب ولا بعيد ، هذه أفعال شيطانية إرهابية.
مقبول مرفوض
0
2020/10/29 - 04:34
2 | عجيب
عالم
هدا الشخص مبكروب .مع الاسف لم يتعلم احترام الاخر
مقبول مرفوض
-3
2020/10/29 - 04:35
3 | رشيد
كفى من إراقة الدماء
نحن المسلمون ندين قتل الأبرياءوندين هذا العمل الإرهابي إنه ليحز في النفس أن يحصل هذا الإنفلات داخل دولة تؤمن بالتعددية ولكن الساسة الفرنسيون هم من زرعوا هذا الحقد والكراهيةباستفزازهم لمشاعر المسلمين والمنظمات الإرهابية تتغذى على هذا النوع من المشاحنات.
مقبول مرفوض
0
2020/10/29 - 04:35
4 | Fafa
yyyyy
مقال فارغ مثل الموقع لا جديد ولا شيء يستحق الاطلاع
مقبول مرفوض
-1
2020/10/29 - 04:43
5 | سعيد
الإعلام والإجرام السلطة التي تشوه الدين
قتل الناس المدنيين ليس من عمل مسلم فمن يعيش هناك فهو في عقد سلام ولايجب ان يسعى للفتنة لأن المستهدف في النهاية هي الجالية، لابد من أن عميل استخبارات او مجنون الناس العاديون اللدين نعرفهم ويعيشون هناك لايقترفون متل هاته الجراءم لكي نتأكد انه ليس عميل أو تمتيل ، المستهدف هم المسلمون ومنفد الجريمة مخبر ويعمل ربما مع أجندة، ولايجب إلصاق التهمة بأحد ربما مجنون أو هو فرنسي
مقبول مرفوض
-1
2020/10/29 - 05:01
6 | حمادي
الإرهابي الحقيقي هو فرنسا و أولادها
هاد التهرݣويت الفرنسية مازال ما بغات تسالي "و كان يردد الله أكبر" الطريق معبدة لمهاجمة دين الله الإسلام و المقاطعة حتى يموت كل فرنسي إرهابي يهاجم الإسلام و المسلمين بالجوع و يأتوا إلينا راغمين ... تجندوا أيها المقاطعون حتى يموت كل فرنسي إرهابي بالجوع.
مقبول مرفوض
2
2020/10/29 - 06:12
7 | احمد
لا حول ولا قوة الا بالله
شاب صغير استغله الإرهابييون في دبح نساء منهم امرأة عندها سبعين عام واين في الكنيسة في بيت عبادة، الإسلام بريئ من هؤلاء الأوغاد
مقبول مرفوض
-1
2020/10/29 - 06:52
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة