الرئيسية | دولية | بعد السعودية .. تونس تستعد لتخفيف الإجراءات الاحترازية رغم استمرار تسجيل الإصابات بها

بعد السعودية .. تونس تستعد لتخفيف الإجراءات الاحترازية رغم استمرار تسجيل الإصابات بها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد السعودية .. تونس تستعد لتخفيف الإجراءات الاحترازية رغم استمرار تسجيل الإصابات بها
 

قررت الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار "كورونا" بتونس، عقب تقييم الوضع الوبائي في اجتماعها أمس الجمعة، التخفيف من ساعات حظر الجولان ليصبح بداية من 8 مارس من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا من اليوم الموالي.

كما قررت الهيئة إخضاع الوافدين إلى تونس من الخارج إلى الحجر الصحي الذاتي لمدة 48 ساعة، مع ضرورة الاستظهار بتحليل سلبي لتقصي فيروس كورونا "بي سي ار" يقع إجراؤه قبل 72 ساعة من الوصول إلى الأراضي التونسية، على أن يخضع الوافدون من الخارج بعد انقضاء فترة الحجر الذاتي إلى تحليل ثان، وفق ما أعلنته الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة في ندوة صحفية بمقر رئاسة الحكومة.

ويعوض إقرار الحجر الصحي الذاتي لمدة 48 ساعة بداية من يوم 8 مارس 2021 إجراء الحجر الصحي الإجباري المفروض منذ 1 فبراير الماضي على جميع الوافدين إلى تونس من الخارج.

كما قررت الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار كورونا إلغاء منع التنقل بين الجهات وتعويضه بغلق المناطق التي تشهد ارتفاعا في عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا، من طرف السلط الجهوية وبالتنسيق مع وزارة الصحة.

وحذرت وزارة الصحة التونسية، من إمكانية حصول انتكاسة في الفترة المقبلة بعد تسجيل إصابات بالسلاسة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا في تونس، إذا لم يستمر المواطنون في التقيد بالتدابير الوقائية الفردية والجماعية.

وشملت قرارات الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار كورونا غلق المقاهي والمطاعم على الساعة الثامنة مساء مع ضرورة الالتزام بالبروتوكولات الصحية الخاصة بهذه الفضاءات، وعودة العمل بصفة طبيعية بمختلف الإدارات العمومية.

 

مجموع المشاهدات: 714 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة