الرئيسية | دولية | احتكاك وإطلاق طلقات نارية بين الجيشين الروسي والبريطاني وموسكو تعتزم استدعاء سفير لندن

احتكاك وإطلاق طلقات نارية بين الجيشين الروسي والبريطاني وموسكو تعتزم استدعاء سفير لندن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
احتكاك وإطلاق طلقات نارية بين الجيشين الروسي والبريطاني وموسكو تعتزم استدعاء سفير لندن
 

أعلن الجيش الروسي عن إطلاق أعيرة تحذيرية بعد أن خرقت سفينة حربية بريطانية حدود البلاد قبالة سواحل القرم.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق بأن طائرة حربية وسفينة دوريات روسيتين أطلقتا طلقات تحذيرية باتجاه سفينة حربية بريطانية دخلت المياه الإقليمية الروسية في البحر الأسود.

وأفادت الوزارة في بيان نقلته وكالات الأنباء بأن “المدمرة تلقت تحذيرا… لم تتجاوب مع التحذير” ما حمل “زورق دوريات حدودية” وطائرة سو-24إم على إطلاق “طلقات تحذيرية”، مضيفة أن السفينة البريطانية غادرت المياه الروسية بعد ذلك.

وأكدت موسكو أنها تعتزم استدعاء السفير البريطاني مطالبة لندن بالتحقيق في “التصرف الخطير” لمدمرتها التي تتهمها موسكو بدخول المياه الإقليمية الروسية في البحر الأسود، ما أدى إلى إطلاق طلقات تحذيرية باتجاهها.

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن الحادث الذي نفت لندن وقوعه، هو “انتهاك فاضح لاتفاقية الأمم المتحدة” داعية لندن إلى “إجراء تحقيق معمق” حول “التصرف الخطير” لطاقم المدمرة، فيما أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها تعتزم استدعاء السفير البريطاني.

من ناحيته نفى الجيش البريطاني ما أعلنته موسكو عن إطلاق طلقات تحذيرية باتجاه سفينة حربية بريطانية في البحر الأسود.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية على تويتر “لم يتم توجيه أي طلقات تحذيرية إلى إتش إم إس ديفندر” مؤكدة أن “سفينة البحرية الملكية تقوم بعبور بسيط في المياه الإقليمية الأوكرانية طبقا للقانون الدولي”.

 

 

مجموع المشاهدات: 16740 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة