الرئيسية | دولية | المتحدث باسم "جمهورية القبايل" يكشف لـ"أخبارنا" تفاصيل طلب "فرحات مهني" لقاء الملك "محمد السادس"

المتحدث باسم "جمهورية القبايل" يكشف لـ"أخبارنا" تفاصيل طلب "فرحات مهني" لقاء الملك "محمد السادس"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فرحات مهني رئيس حكومة القبايل فرحات مهني رئيس حكومة القبايل
 

أخبارنا المغربية : ياسين أوشن

ردود فعل قوية تلك التي عبّر عنها مهتمون بموضوع دعم المغرب استقلال جمهورية القبائل ومساندة تقرير مصيرها، وما أثارته خطوة المغرب هذه من ضجة في "قصر المرادية" بالجارة الشرقية الجزائر.

آخر المستجدات المتعلقة بهذا الموضوع تتعلق برسالة وجهها فرحات مهني، رئيس حكومة القبايل، إلى سفير المغرب بفرنسا، شكيب بنموسى، تضمنت عبارات شكر وامتنان للموقف المغربي، الذي أبان عنه ممثله الدائم لدى الأمم المتحدة عمر هلال.

الرسالة ذاتها تضمنت، أيضا، طلبا شكل مصدر قلق بالغ لدى جنرالات الجزائر، إذ التمس فرحات مهني نيل شرف استقباله من طرف الملك محمد السادس.

ولفهم دلالات هذا الطلب أكثر، قال اليزيد عابد، المتحدث باسم اتحاد جمهورية القبايل (URK)، إن طلب اللقاء الرسمي يعبر عن الإرادة في عقد علاقات متينة ودائمة بين الشعبين الشقيقين، وبين الرئيسين والحكومتين، ما سيدفع بمستقبل التعاون لفائدة البلدين.

وزاد اليزيد، في تصريح مقتضب خصّ به موقع "أخبارنا"، قائلا: "سيسمح هذا بالتعبير للملك محمد السادس عن مطالب "القبايل"؛ كمساعدتها على التسجيل في لائحة الأراضي المطالبة للاستقلال، وقبولها كملاحظ في الاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة".

المتحدث نفسه خلُص إلى أن التقارب بين المغرب والجمهورية ذاتها سيسمح بعرض قضية "القبايل" أمام مجلس الأمن، بالإضافة إلى فتح تمثيلية دبلوماسية دائمة للقبائل في المملكة المغربية، علاوة على دعم "القبائل" على جميع المستويات.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لعمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، أن دعا، خلال اجتماع دول عدم الانحياز يومي 13 و14 يوليوز الجاري، إلى "استقلال شعب القبائل" في الجزائر، ردا على التدخل الاستفزازي لوزير الخارجية الجزائري حول الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 14460 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | رشيد
الله الوطن الملك
شعب القبائل المستعمر استغات بالمملكة المغربية الشريفة ونحن المغاربة لا نرد المظلومين أبدا ولا ننصر الظالمين الجنرالات الخونة يجب مساندة هادا الشعب المقهور و المغلوب على أمره لأنه من شيمنا نحن المغاربة الشرفاء الغيورين على المنطقة المغاربية الا يفسدها المفسدون الجنرالات الخونة وشكرااااا
مقبول مرفوض
8
2021/07/29 - 09:44
2 | من تيزي وزو
الحق يعلو ولا يعلا عليه
كنت متأكدا طيلة حياتي وكما اوصاني ابي رحمة الله عليه أن جمهوريتنا الحبيبة لقبايل ستقوم في يوم من الايام وها قد تحقق كلام الوالد عليه الرحمة... سيكون اعلان قيام دولة لقبايل الشريفة قريبا.... الله اكبر... الله اكبر... الله اكبر.....
مقبول مرفوض
6
2021/07/29 - 10:34
3 | احسايني
الضربة القاضية
الجزائر لن تستسيغ هذا الأمر وستكون امام احدى الخيارين،اما التخلص من البوليساريو من أجل الحفاظ على منطقة لقبائل او الدخول في حرب مع المغرب وهذا شيء ما مستبعد نظرا للظروف الحرجة التي تمر بها اقتصاديا وسياسيا ،الا اننا لايجب ان نستبعد مواقف دول يخدم مصالحها عدم الاستقرار بين المغرب والجزائر كإسبانيا وفرنسا وألمانيا ودول اخرى تريد الاساءة الى المغرب كإيران وجنوب افريقيا . نتمنى أن تتعقل الجزائر وأن لا تجر المنطقة الى الهاوية وأن ترجع بنا جميعا الى الوراء ولعقود طويلة لا قدر الله،لأن هناك من يزعجه ماحققه المغرب من مكتسبات في مجالات كثيرة.
مقبول مرفوض
8
2021/07/29 - 10:38
4 | حسن
الصراحة
شخصيا أرى أن هذه الخطوة ضرورية و مطالبة القبايل بالاستقلال عن مخلفات الاستعمار الفرنسي واجب ، و الحرب من طرف جيش تحرير القبايل على عملاء الاستعمار الفرنسي واجبة ويجب أن تكون طاحنة لا رجوع للوراء فيها الى غاية تحقيق المراد
مقبول مرفوض
3
2021/07/29 - 10:44
5 | المنصوري
دولة لا تضمر لنا الحقد
جمهورية القبائل لها تاريخ وشموخ وعزة وكرامة،ومبدؤها تقرير المصير ،يحقق مبتغى يستحقه أشاوس القبايل الكرام.هم على أرضهم يناضلون وكل مقومات الدولة موجودة :ديمغرافيا وحضارة ولغة تاريخا ورغبة جامحة .النصر لهم الى ان ينالوا حقا مغتصبا من طرف نظام فوضوي بئيس ويائس عافه الزمن.تحيا القبائل حرة الان وحرة غدا وحرة الى الأبد.
مقبول مرفوض
4
2021/07/29 - 11:04
6 | صحراوي مغربي
ودارت الايام
سبحان الله الزمن دوار ذوقوا يا كبرنات الجزار مرارة الانفصال وهذه المرة في عقر داركم ألم يكن في علمكم ان من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
مقبول مرفوض
6
2021/07/29 - 11:35
7 | senhaji
الحذر
علينا أن نستحضر ما وقع للعراق.على المغرب ان يشتغل و يجتهد في صمت وبعيدا عن الأضواء و الضوضاء حتى لا يجذب إليه أنظار الأصدقاء والاعداء و يصبح عرضة للسهام وللاتهام ولعرقلة المسيرة.
مقبول مرفوض
0
2021/07/30 - 12:04
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة