الرئيسية | دولية | بعد "السعاية" داخليا..النظام الجزائري يطلب رسميا من مواطنيه المقيمين بالخارج منح تبرعات عاجلة للدولة

بعد "السعاية" داخليا..النظام الجزائري يطلب رسميا من مواطنيه المقيمين بالخارج منح تبرعات عاجلة للدولة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد "السعاية" داخليا..النظام الجزائري يطلب رسميا من مواطنيه المقيمين بالخارج منح تبرعات عاجلة للدولة
 

بقلم: عادل الزعري الجابري 

أصدرت القنصلية العامة للجزائر بجنيف، مؤخرا، بلاغا يبعث على الاستغراب، والذي يدعو المواطنين الجزائريين المقيمين بسويسرا إلى التبرع، "قصد مساعدة" بلدهم المنهك بفعل الإدارة الكارثية للأزمة الصحية المترتبة عن فيروس كورونا.

وفي هذا "البلاغ العاجل"، أطلقت الجزائر "نداء يستجدي كرم المواطنين المقيمين بسويسرا الراغبين في تقديم مساهماتهم المادية أو العينية، من أجل إنقاذ الأرواح وعلاج المرضى المصابين بعدوى كوفيد-19" في البلاد.

فإذا كان من الطبيعي والإنساني أن يتم التعبير عن التضامن وتنظيمه في زمن الأزمات والصعوبات، على غرار تلك التي نعيشها حاليا، إلا أن دعوة للتبرع العمومي صادرة عن بلد بترولي لا يتوقف عن التباهي بامتلاك المنظومة الصحية الأفضل في إفريقيا، بل في العالم، يظل أمرا غير مسبوق.

ويبدو البلاغ المثير للقلق الصادر عن القنصلية الجزائرية، أكثر إثارة للدهشة عندما نعلم أن البلاد تواصل إنفاق ملايير الدولارات في شراء الأسلحة والتجهيزات العسكرية، من أجل إخماد غضب الشارع، تغذية قوة الضغط المعادية للمغرب عبر العالم، وتمويل ميليشيات "البوليساريو" الإرهابية.

وبحسب المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم، فإن الإنفاق العسكري للجزائر خلال العام 2020 بلغ نحو 9,7 مليار دولار، ما جعلها تحتل المرتبة الأولى بين الدول الإفريقية في سباق التسلح.

فلا داعي للتذكير في ذات السياق، كم من مليارات دافعي الضرائب الجزائريين تنفق من أجل قضية خاسرة لـ "شعب" وهمي، قام بتركيبها من الألف إلى الياء عجزة نظام يتمثل هدفه الوحيد في زعزعة استقرار المغرب. لن ينسى الشعب الجزائري، بمن فيهم أفراد الجالية الذين يعيشون في الخارج، والذين تطلب منهم الصدقات اليوم لملء خزائن الدولة المتعثرة، مئات الآلاف من اليوروهات التي أنفقت لدفع تكاليف العلاج في المستشفى، النقل والإقامة السرية في إسبانيا لزعيم انفصاليي "البوليساريو" إبراهيم غالي الملقب بـ "بن بطوش" ومرافقيه.

كما أن الجالية الجزائرية، المدعوة اليوم إلى مد يد العون، ليست مستعدة لنسيان رفض بلادها إعادة آلاف الجزائريين الذين ظلوا عالقين في أوروبا ومختلف بقاع العالم في سياق جائحة "كوفيد-19". فالعديد منهم، بعد أن أصبحوا بلا مأوى في فرنسا، أمضوا ساعات في الوقوف أمام سفارتهم بباريس، بينما اتخذ آخرون من مطار رواسي سكنا لهم. فقد تم التوقيع على العديد من الملتمسات، وتمت إحاطة منظمات حقوق الإنسان علما، لكن السلطات الجزائرية استمرت في صم آذانها.

لقد أضحى إفلاس الدولة أمرا لا مفر منه في الجزائر، والشعب يدفع اليوم ثمنا باهظا مقابل الخيارات السياسية، الاجتماعية والاقتصادية للنظام. وإدارة الأزمة الصحية المترتبة عن فيروس كورونا كارثية. والوضع يزداد سوءا بفعل مواصلة النظام للاستثمار في اقتصاد الحرب والفوضى بدلا من اقتصاد الحياة. والشعب الجزائري وأفراد الجالية المقيمين في الخارج سيتذكرون ذلك طويلا.

 

 

مجموع المشاهدات: 18402 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (13 تعليق)

1 | محمد العشعاشي
النخوة على لخوى
ان تنصروا الله ينصركم فلا غالب لكم العصابة مستعدة للتضحية بجميع الشعب ليبقى لهم الملعب فارغ يصولون ويجولون بدون حسيب ولا رقيب لك الله يا شعب الجزائر
مقبول مرفوض
15
2021/07/31 - 02:48
2 | يوسف
فلوس اللبان
مثل شعبي يقول "فلوس اللَبَّان يدّيها زعطوط" واللبان هنا هو الشعب الجزائري المغلوب على أمره، و"زعطوط" هو العسكر الجزائري و سماسرة السلاح في الداخل والخارج. والنتيجة انهيار اكبر منظومة صحية في افريقيا والعالم، وتبخر الملابير على علاج تبون وبن بطوش في الخارج وشراء الدمم والسلاح لمعاكسة جار ، لا يتوقف عن الازدهار، والحمد لله
مقبول مرفوض
10
2021/07/31 - 03:03
3 | صحراوي الزاك ،
انفجرت الرمانة
حبل الكذب قصير التاريخية مليون و نصف مليون شهيد و الاخيرة احسن منظومة صحية في افريقيا احب من احب و كره من كره بدون حياء رؤيس العصابة
مقبول مرفوض
7
2021/07/31 - 03:20
4 | Abdo
غي دايز
وا معامن تتهضرو.. هما عارفين هادشي -أقصد الشعب- ومع ذلك يساندون حكومتهم في تمويل البوليزاريو بل ويعتبرون ذلك فخرا لهم.. لنتحمل مسؤليتنا في مسؤولينا وليتحملوا ايضا مسؤوليتهم.. مابغاوش افيقوا من النعاس.
مقبول مرفوض
14
2021/07/31 - 03:42
5 | سمير
القهوة الإقليمية
دولة غنية خسرت فلوسها كلها على عصابة والآن تتسول عند الشعب وفي نفس الوقت تقول انها دولة اقليمية كبيرة ولديها احسن منظومة صحية في افريقيا
مقبول مرفوض
2
2021/07/31 - 03:57
6 | عبدو ايطاليا
شوهة من لعيار تقيل
اين اموال النفط و الغاز اين اموال الشعب هل لبوليساريو اولا من الجزاءريين
مقبول مرفوض
12
2021/07/31 - 04:20
7 | محمد
لا حول ولا قوة الا بالله
قولو الجنرالات ديالكوم يدخلو لفلوس المهربة لابناك الخارجية تانيا شوفو مع بن بطوش يرد ليكوم شوي من الي خسرتو عليهوم هده 45سنة نحن لا نتشفى في إخواننا الجزائريين تحية لكم المقصود هو سياسة الجنرالات وبن بطوش وعصابة البوليزاريو التي اكلت لكم رزقكم وميزانيتكم ازيد من45 سنة وهم يتبرعون من ميزانية الشعب والنتيجة 0درهم كما يقول المثل ما حرثه الجمل دكه ولاكن ان شاء الله الفرج قريب ودعواتنا لكم
مقبول مرفوض
8
2021/07/31 - 04:27
8 | من الريف
كلشي مشا
اوا بقتو تخسرو في اموال الشعب على بن بطوش او رباعتو حتى بقيتو لا فلوس الغاز لا ماء لا اكسجين لا حليب
مقبول مرفوض
11
2021/07/31 - 04:38
9 | Ali
Rep.
بيادق البوليساريو يجولون العالم على حساب المال الجزائري و تبون يتسول الجزائريين في الخارج. الله يمهل و لا يهمل.
مقبول مرفوض
5
2021/07/31 - 05:59
10 | وجدي
دشرة في عقل
أموال البترول اخذاها ابن بطوش والكابرانات والصندوق مابقاش بااااح قال لهم بوتفليقة الدراهم مكانش مابقاوش
مقبول مرفوض
4
2021/07/31 - 06:44
11 | عبد الله محمد
الجزائر الخبيثة
لكن يبقى السؤال هو لماذا ااجزاءر لم تطلب المساعدة من المانيا ؟ هنا يظهر بان الدول الاروبية التي عادت المغرب الحليف والشربك لاروبا ستجني الريح والشوك من ااجزاءر الشيوعية . وفي الاخير ستكون اروبا فقدت المغرب كحليف وكشريك موثوق منه على جميع الأصعدة مقابل نزوة ألمانية او قراءة ألمانية خاطءة لجار السوء .
مقبول مرفوض
1
2021/07/31 - 07:39
12 | نورالدين
احب ملكي محمد ٦
لك البوليزاريو يا بوصبع لزرق ، بن بطوش الجلاد سوف يساهم في تخفيف الجايءحة في بلاد الكابرنات
مقبول مرفوض
1
2021/07/31 - 09:34
13 | امازيغية
السعي اسع ومرت تصدق
أنتم يتصرفون الملايين على البوليزاريو وتطلبون من عمالكم في الخارج لإرسال التبرعات عيب وعار يا تبون
مقبول مرفوض
0
2021/08/01 - 11:14
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة