الرئيسية | دولية | بعد موقعة المنتخبين.. إعلام "الجارة الشرقيّة" يَستفزّ المغرب..الشرقاوي: الصّحافة الجزائريّة تتنكّر لميثاق شرف المهنة

بعد موقعة المنتخبين.. إعلام "الجارة الشرقيّة" يَستفزّ المغرب..الشرقاوي: الصّحافة الجزائريّة تتنكّر لميثاق شرف المهنة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد موقعة المنتخبين.. إعلام "الجارة الشرقيّة" يَستفزّ المغرب..الشرقاوي: الصّحافة الجزائريّة تتنكّر لميثاق شرف المهنة
 

أخبارنا المغربية- الرباط

ما تزال الجزائر تنفث سمومها تجاه المغرب بمناسبة أو بدونها، في إشارة منها إلى حجم الحقد الذي تُكنه لـ"جارها الغربي" دون سبب معقول، رغم الأواصر والصلات الكثيرة والمتنوعة التي تجمع الشعبين الشقيقين، بصرف النظر عن التوتر الحاصل في العلاقات الدبلوماسية.

ففي خطوة استفزازية؛ وصفت إحدى الصحف الجزائرية المسماة (المسار العربي) المغربَ بـ"جار السوء"، في عنوان لمقال صحافي يتحدث عن نتيجة المباراة التي جمعت، أول أمس السبت، منتخبي البلدين في ربع نهائي بطولة كأس العرب المقامة بقطر.

وفي هذا السياق، نشر محمد الشرقاوي، الأكاديمي المغربي وأستاذ تسوية النزاعات الدولية بجامعة "جورج ميسين" الأمريكية، مقالا مطولا حول الموضوع على صفحته الفيسبوكية بعنوان: "حتى لا يجهلوا.. فوق جاهل الجاهلين".

وجاء في التدوينة نفسها أن "الجمهور المغربي بالآلاف كان أول المترجمين للروح الرياضية في صفائها المغاربي الراقي، بتهنئة نظرائهم في جنبات "ملعب الثمامة" حال انتهاء المباراة التي حسمتها الأهداف الترجيحية. لكن هؤلاء الناقمين من أهل الصحافة أرادوا ترجمة تعسفية وفق أهواء شوفينية هدامة، فغدت الروح الرياضية العارمة روحا عدائية وتفريغا لشحنة قومية سلبية أخرى لديهم في الخطاب الجزائري إزاء المغرب".

 وتابع الشرقاوي أنهم "أطلقوا عياراتهم على شعار "خاوة خاوة"، وخنقوا الأنفاس من روح "كأس العرب"، وأضحوا مارقين يتنكرون لمعايير الصحافة الاحترافية، وميثاق شرف المهنة، وضوابط المسؤولية، أمام الرأي العام الجزائري والمغربي والعربي حتى مسامع الدوحة على حد سواء".

المصدر عينه أضاف بالقول: "مع تواتر لغة التعصب الأعمى عينا وقلبا؛ لا يجد المرء في بلاد مثل الجزائر مسافة تفصل بين سرديات الخطاب الإعلامي وتوجيهات الخطاب السياسي. وثمة تواز ملحوظ في تدهور هذين الخطابين منذ بداية العام؛ ليس في شيطنة المغرب فحسب، بل وأيضا في الاستخفاف والتحقير لعدد من مؤسساته ورموزه الوطنية، وأخيرا في تلويث السرديات حول منافسات "كأس العرب"".

ومنذ شهر غشت المنصرم، يردف الأكاديمي نفسه، "بدأ قاموس الصحافة الجزائرية يستخدم عبارة "جار السوء" بشكل متواتر، كما جاء في منشورات صحيفة "النهار"، أو من قبيل "الخطايا التسع لجار السوء" في صحيفة "الجزائر الجديدة"، ومجلة "الجيش"، دون تمحيص في حملة العداء الهيجاء وتمادي السيميائية المتطرفة دون رقيب لغوي أو حسيب سياسي".

وتساءل الشرقاوي "عمّن نحت هذه العبارة المسمومة "جار السوء" في الأصل، ومن دفع بها حتى تتصدر قاموس الصحافة الجزائرية هذا العام؟"، مشددا أن "الخطاب المغربي في بعديه السياسي والإعلامي لم ينجرف نحو تركيب عدائية مضادة، أو رد الصاع صاعين كما تقول العرب".

أستاذ تسوية النزعات الدولية خلُص إلى أنه "لا يستوي منطق المقارنة بين خطاب المسؤولين الجزائريين عند وصف المغرب بأنه "العدو الكلاسيكي"، و"البلد المحتل"، و"الدولة الراعية للإرهاب" في الخطاب الرسمي الجزائري، مقابل توخي نظيره المغرب العفة السياسية وتلجيم لغة المرحلة بوصف الجزائر بأنها "البلد الجار والشقيق الذي لن يأتيه من المغرب سوى الخير"".

تجدر الإشارة إلى أن المباراة التي جمعت المنتخبين المغاربيين اتّسمت بالروح الرياضية. كما أنها موقعة امتازت بالحماسية في صفوف لاعبي الفريقين، انتهت لصالح الجزائر بالضربات الترجيحية بعد استنفاد 90 دقيقة الأصلية والأشواط الإضافية.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 20266 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | ابوفاطمة من وجدة
بئس جار السوء هم
ليس هناك جار اسوء واخبث وانذل واحقر منهم ...جار يقطر قلبه حقدا وحسدا وظغينة علينا منذ عشرات السنين..انهم قوم غدر ونكران الجميل ولا يمثون الى الوفاء والثقة بأي صفة ...فبئس جار السوء هم!!!!انهم قوم لا يعقلون
مقبول مرفوض
49
2021/12/13 - 07:14
2 | خليف
الضعف
المسماة الجزائر تحس بالضعف و بالنقص وهي التي تدعي توفرها على الغاز و البترول و الجوع والفقر الذي يسود بين افراد الشعب مقارنة مع تقدم المغرب و تطوره الذي يعتمد على الفلاحة و سواعد يديه حتى اصبح من الدول الصناعية الراءدة و الحمد لله لهذا من الطبيعي ان تكره اسيادها المغاربة
مقبول مرفوض
49
2021/12/13 - 07:52
3 | مغربي
وأفتخر فليمت كل مريض القلب حتى يبقى الناس ال الطيبين
لا تقلقوا من كل مريض القلب بل بالعكس اتركوه ينتحر لوحده من دون الإجابة عنه فالله سبحانه وتعالى يزيد المرضى مرض على مرض لأن المغرب والمغاربة أكبر من هذه الطراهات والهرطقات والسفطائية فعلى اهتمام كبير لهؤلاء نتمنى لهم الشفاء إنهم سوى عيال كما يقول المصريين
مقبول مرفوض
43
2021/12/13 - 08:23
4 | الميلود
خاوة خاوة
بالنظر للروح الرياضية و تعطش الجمهور المغربي و الجزائري للقاء أخوي ،عبر الاثنين عن تماسكهما، الشيء الذي اذهل الجنرالات و فهموا أن تسويقهم لعدوانية المغرب و المغاربة لم تجدي نفعا إلا في نفوس فئة صغيرة هشة ، و لن ينسوا هذه المباراة حتى تأتي مناسبة أخرى لينفثوا فيها حقدهم، تحية للشعب الزائري الواعي....
مقبول مرفوض
27
2021/12/13 - 08:48
5 | مغربي
جارالسوء الشرقي
لايفوت يوماً الاو تحدثو عن المغرب بالسوء ولكن مذا ننتضر من دولة يحكمها عجزة يملون حتی علی صحافة الصرف الصحي التابعة لهم ولكن الله يمهل ولا يهمل
مقبول مرفوض
38
2021/12/13 - 09:04
6 | المنصوري
المرتزقة بلداء
المتسخة منتو حيدارا تعيش في خيرات المغرب،وتساند الجزاير التي لن تستطيع توفير البطاطس لتسمين أردافها.
مقبول مرفوض
5
2021/12/13 - 10:11
7 | ادريس الوجدي
كبرنات السوء
كبرنات السوء هم السبب في كره الشعب الجزاءري للمغرب . ارحلوا ياكبرنات السوء.هرمتم وزهيمر سكن عقولكم نحن مع الشعب حتى يستقل من كبرنات الشفرة..وتصبح الجزاءر دولة مدنية .اما المغرب مشى بعيد في سفينة التقدم الله الوطن الملك
مقبول مرفوض
3
2021/12/14 - 01:52
8 | يونس
الجار
لقد قالها المرحوم الحسن الثاني لا لاننا كنا ننتضر من كولمبو ان يثبت أو ينفي مغربية الصحراء هذا شئ لاجدال فيه ولكن كنا ننتضر من كولومبو ان يعرف الناس مع من حشرنا الله في الجوار كنانريد ان يعرف الناس النوايا الحقيقية لمن هم يساكنوننا ويجاوروننا ولله الحمد سبحانه وتعالى لقد انكشف الغطاء وعرف كل واحد بقيمته الحقيقية وقيمته البشرية وقيمته السياسية.
مقبول مرفوض
5
2021/12/14 - 04:40
9 | حسن
الجهل
مَن يُحِبكَ لَمْ يَبنِي لكَ قصراً وَمن كَرِهَكَ لَم يَحفِر لكَ قبْراً.
مقبول مرفوض
6
2021/12/14 - 04:47
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة