الرئيسية | دولية | "بنزاكور" يَردّ على "المنجمين" ويؤكد لـ"أخبارنا": إما يبحثون عن الشهرة أو ممولون من جهة ما

"بنزاكور" يَردّ على "المنجمين" ويؤكد لـ"أخبارنا": إما يبحثون عن الشهرة أو ممولون من جهة ما

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"بنزاكور" يَردّ على "المنجمين" ويؤكد لـ"أخبارنا": إما يبحثون عن الشهرة أو ممولون من جهة ما
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن
يرى محسن بنزاكور، أستاذ علم النفس الاجتماعي، أن "الإنسان عبر التاريخ يحاول تبرير مخاوفه بالمقدس، لكن ليس بمفهومه الديني طبعا"، مشيرا إلى أنه "رغم التقدم العلمي والتكنولوجي، لم يُمسح في مخيلة البعض الفكر الأسطوري".
وتابع بنزاكور، وفق تصريح له خص به موقع "أخبارنا"، أن "هناك مقالات علمية وأخرى أسطورية، وكل يغرد بما يؤمن"، مشددا على أن "العلماء، منذ حدود الزلزال في المغرب، يؤكدون أنه لا يمكن التنبؤ بوقت حصوله".
أستاذ علم النفس الاجتماعي استدل على هذا الوضع بـ"اليابان التي تعد أكثر الدول تعرضا للزلازل. ورغم إمكانياتها المتطورة، لا يمكنها التنبؤ بوقوعه إلا بثواني قليلة قبل حدوثه"، متسائلا في هذا الصدد "لماذا لم يتنبأ المنجمون والعرافون بوقوع زلزال المغرب وتوقعوا وقوع آخر بعده؟".
ولم يفوت بنزاكور الفرصة دون أن يقول إن "هناك دراسات علمية ممولة من جهة ما، وتريد تمرير أجندة أو إيديولوجية معينة؛ وهذا ما يدفعنا إلى التشكيك في مصداقية ما يُكتب في هذا الصدد"، لافتا إلى أن "هؤلاء الذين يسمون أنفسهم علماء، إما يبحثون عن الشهرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وإما مسخرون من جهة ما".
واستطرد أستاذ علم النفس الاجتماعي أن "المتلقي لا يجب أن يخضع ويثق بكل ما يقال ويُكتب على الأنترنيت"، مؤكدا أن "أخطر ظروف التأثير على الناس حينما يكونون في الصدمة" على اعتبار أنه حينها يكون قابلا لابتلاع أي خبر، تماما كما يحدث للغريق الذي يحاول التشبث بأي قشة يجدها أمامه".
وفي المحصلة؛ شدّد بنزاكور، في ختام تصريحه، على أنه "لا يمكن تقديس من يعتبرون أنفسهم علماء، ذلك أن العلم الحقيقي يقف على النقد، ولهذا يتطور العلم الذي ينبني أصلا على الخطأ، وكلما اكتشفنا الخطأ في علمنا كلما تطورنا، وكلما قدّسنا العلم كلما تأخرنا".
تجدر الإشارة إلى أن توقعات وتنبؤات المنجمين تضج بها مواقع التواصل الاجتماعي، أشهرهم العالم الهولندي المثير للجدل فرانك هوغربيتس، الذي ما فتئ يقدم تنبؤاته حول احتمالية وقوع زلازل في عدد من بلدان العالم، في حين هناك من يقلل من شأن هذه الاحتمالات، وفي الجهة المقابلة يوجد من يثق بما يقوله، رغم عدم استناده إلى أي أسس علمية تؤكد صحة ومصداقية فرضياته وتوقعاته.

مجموع المشاهدات: 12891 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | عبد المجيد
جواب
السيد الذي يتنبأ بالزلزال ليس منجما فهو عالم و له نضريته يجربها , نحن نتحدت عنشيء علمي ,هل صاحب المقال اطلع على أبحات هذا العلم؟
مقبول مرفوض
-5
2023/09/25 - 05:24
2 | علي
والنجم إذا هوى
هناك تقارير محاطة بسرية تامة لأغراض أمنية محضة تشير إلى قرب نجم من الأرض بعد دخوله المجموعة الشمسية وهو سبب كل الأهوال التي نراها وسنراها في القريب مثل الزلازل والبراكين وحتى التغيرات المناخية وانقطاع الانترنيت بسبب جادبيته القوية التي تأثر على الصفائح التكتونية. ومن هذا المنطلق بني هؤلاء الأشخاص تنبؤاتهم بوقوع الزلازل ..التي لن تهدأ بطبيعة الحال إلا إذا أكمل هذا النجم أو الكويكب دورته حول الشمس ليعود أدراجه للغوص في الكون السحيق حتى يعود بعد 3000 سنة أخرى .
مقبول مرفوض
0
2023/09/25 - 08:44
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة