الرئيسية | دولية | القوات الأمريكية والبريطانية تنفذ هجمات مباغثة استهدفت مواقع حساسة باليمن والحوثيون يتوعدون بالرد

القوات الأمريكية والبريطانية تنفذ هجمات مباغثة استهدفت مواقع حساسة باليمن والحوثيون يتوعدون بالرد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القوات الأمريكية والبريطانية تنفذ هجمات مباغثة استهدفت مواقع حساسة باليمن والحوثيون يتوعدون بالرد
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

أفادت تقارير إعلامية أن الولايات المتحدة وبريطانيا فجر اليوم الجمعة، ضربات جوية عديدة، استهدفت جماعة أنصار الله الحوثي في اليمن (مواقع رادار ومنصات مسيرات وصواريخ ومواقع رصد ساحلية)، مشيرة عطفا على رواية مسؤول أمريكي، إلى أن العملية كانت بمثابة رد على تهديدات الحوثيين.

وأشارت ذات التقارير إلى أن الضربات الأميركية البريطانية التي تمت بواسطة سفن وطائرات حربية وغواصات، أصابت أهدافها في مواقع عدة تحت سيطرة الحوثيين، وهو ما أكده وزير الدفاع الأميركي "لويد أوستن"، الذي أكد أن الضربات التي نفذتها القوات الأميركية والبريطانية ضد مواقع تابعة للحوثيين في اليمن، جاءت ردا على هجمات الجماعة "غير المشروعة والخطيرة والمزعزعة للاستقرار" وفق تعبيره.

في ذات السياق، أوضح المسؤول الأمريكي أن الضربات استهدفت القدرات الحوثية للطائرات المسيرة والزوارق المسيرة والرادارات الساحلية والاستطلاع الجوي.

من جانبه أوضح وزير الدولة البريطاني لشؤون الدفاع "غرانت شابس" أن طائرات التايفون نفذت ما وصفها بضربات دقيقة على هدفين عسكريين للحوثيين إلى جانب القوات الأميركية.

وتابع المتحدث سالف الذكر عبر تغريدة نشرها على منصة "إكس" قائلا: "لقد أصبح التهديد الذي تتعرض له أرواح الأبرياء والتجارة العالمية كبيرا جدا لدرجة أن هذا الإجراء لم يكن ضروريا فحسب، بل كان من واجبنا حماية السفن وحرية الملاحة".

في ذات الصدد، أوضحت وزارة الدفاع البريطانية أن 4 مقاتلات تايفون شنت الهجمات في اليمن بمساعدة طائرة لإعادة التزود بالوقود، مشيرة إلى أن الطائرات البريطانية هاجمت موقعا لإطلاق طائرات مسيرة شمال غربي اليمن وقاعدة لإطلاق صواريخ كروز وطائرات مسيرة في منطقة عبس.

من جانبه، أوضح القيادي بجماعة أنصار الله الحوثيين "عبد الله بن عامر"، في تصريح خص به قناة "الجزيرة"، أن الضربات استهدفت مواقع عسكرية في محيط صنعاء والحديدة، مشيرا إلى أن مواقع لجماعته تعرضت لضربات وصفها بالخاطفة لكنه شدد أن الحوثيين لم يترددوا في الرد، وأكد أن لدى الجماعة "قدرات ما يتيح لنا الدفاع المشروع عن النفس" وفق تعبيره.

وحمل القيادي الحوثي واشنطن ولندن مسؤولية ما وصفها بعسكرة البحر الأحمر، وأكد أن جماعته ستواصل عملياتها في البحر الأحمر حتى إنهاء العدوان على غزة، قبل أن يتوعد عبد الله بن عامر بضرب القواعد الأميركية والبريطانية في المنطقة إذا وسعت واشنطن ولندن المعركة.

مجموع المشاهدات: 9022 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة