الرئيسية | دولية | بعد توظيف "خونة المغرب".. السفير "هلال" يفحم ممثل "الجزائر" لدى الأمم المتحدث برد ناري معزز بالحجة والدليل (فيديو)

بعد توظيف "خونة المغرب".. السفير "هلال" يفحم ممثل "الجزائر" لدى الأمم المتحدث برد ناري معزز بالحجة والدليل (فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد توظيف "خونة المغرب".. السفير "هلال" يفحم ممثل "الجزائر" لدى الأمم المتحدث برد ناري معزز بالحجة والدليل (فيديو)
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

اضطر السيد "عمر هلال"، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إلى استخدام "حق الرد" للمرة الثانية على التوالي، خلال أشغال لجنة الـ24، من أجل فضح أكاذيب وأباطيل نظيره الجزائري، وذلك على خلفية إقدام قادة الجارة الشرقية على الاستعانة بـ"ثلاثة خونة مغاربة" من أجل ضرب صورة مؤسسات المملكة الشريفة ورموزها.

وارتباطا بالموضوع، شدد "هلال" على أن الجزائر استقدمت إلى اجتماع لجنة الـ24، ثلاثة أشخاص خانوا بلدهم، منحتهم جورا صفة "مقدمي ملتمس"، مشيرا إلى أن الغاية من هذه الخطوة لم تكن بهدف الحديث عن الصحراء المغربية، وإنما من أجل التحريض على العنف والنيل من المؤسسات المقدسة للمملكة، قبل أن يؤكد قائلا: "ما حدث في هذه الجلسة أمر مرفوض، لذا أطلب من هذه اللجنة، ومن الشعب الجزائري أن يكونوا شاهدين على ما يقع".

في ذات السياق، قال ممثل المغرب لدى الأمم المتحدة أن: "الحكومة الجزائرية استقدمت إلى نيويورك زمرة من المرتزقة، وقامت بتمويلهم من خلال اقتناء تذاكر سفرهم وتحمل تكاليف إقامتهم في فنادق، لهدف وحيد هو مهاجمة مؤسسات المملكة".

وتابع قائلا: "إن المغرب، الدولة العريقة القائمة على نظام ملكي يمتد لخمسة قرون، لن تستقدم أبدا جزائريين من أجل مهاجمة الدولة الجزائرية ومؤسساتها"، مشيرا إلى أن: "استقدام هؤلاء المجرمين الثلاثة يجسد بحد ذاته فشل الجزائر وإخفاق مشروعها الانفصالي".

كما أكد الدبلوماسي المغربي لكل الحاضرين في هذه الجلسة، أن الجزائر، وبعد أن فشلت فشلا ذريعا في حشد دعم لأطروحتها الكاذبة بشأن الصحراء المغربية، لجأت إلى استنجاد بثلاثة مغاربة من أجل النيل من بلدهم، حيث قال في هذا الصدد: "إنهم خونة، ومن العار أن تلجأ الحكومة الجزائرية إلى ممارسات من هذا القبيل"، مشيرا إلى أن: "المغرب بلد مبادئ وقيم، وبلد حضارة عريقة، ولا يمكنه بحال أن يهاجم أبدا مؤسسات الجزائر ولا رجالات الدولة الجزائرية، ولن يدفع مقابلا لأي جزائري لكي يأتي ويهاجم مرتكزات الدولة الجزائرية".

في سياق متصل، فضح "هلال" المؤامرات الانفصالية للجزائر الرامية إلى استهداف الوحدة الترابية للمملكة الشريفة، حيث أشار في هذا الصدد إلى أنها وعلى امتداد سنوات طوال، أغدقت ملايير الدولارات على مرتزقتها في البوليساريو، موضحا أنها لا تزال إلى الآن تنفق أيضا ملايين الدولارات بهدف استمالة حفنة من النكرات، قبل أن يدعو الحضور داخل أروقة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي عموما، والشعب الجزائري تحديدا، للاطلاع على كمية وكيفية صرف أموال الجزائر.

وواصل ممثل المغرب رده القوي بالتأكيد على إنه: "في الوقت الذي يصطف فيه الشعب الجزائري في طوابير لاقتناء الدقيق والحليب والموز وغيرها من المواد الغذائية الأساسية، تقوم الحكومة الجزائرية بإغداق أموال ضخمة في جيوب المرتزقة الذين تأويهم في فنادق من خمس نجوم بنيويورك، لغرضهم الوحيد، هو كيل الإهانات للمغرب".

كما شدد السيد "هلال" على أن نظيره الجزائري، توجه عقب نهاية هذه الجلسة، خارج القاعة من تحية المجرمين الثلاثة وتهنئتهم، ولإخبارهم على مرأى ومسمع من الجميع، أنهم أبلوا البلاء الحسن، حيث قال في هذا الصدد: "هكذا هي الدبلوماسية الجزائرية، وهذا ما تقوم به البعثة الجزائرية لدى الأمم المتحدة، تستقدم العملاء والخونة والمرتزقة"، قبل أن يؤكد قائلا: "السفير الجزائري لا يخجل من عمله الاستفزازي وهو يحييهم ويهنئهم على الملأ، ياله من جرم يقترفه البلد الجار".

وفي مقابل ذلك، واصل السفير هلال تكذيب مزاعم ممثل الجزائر المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان، حيث قال موضحا: "يكفي الاتصال بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان، للاطلاع على الدعوة المفتوحة التي وجهها المغرب إلى 12 من المكلفين بولايات الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان لزيارة المملكة، بما في ذلك صحراءه"، مشيرا إلى أنه: "على الجزائر التي تدعي في نيويورك أن مخيمات تندوف مفتوحة للجميع، أن تبلغ بذلك المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف".

وتابع قائلا: "أود أن يعرض سفير الجزائر أمامنا هذه الدعوات الموجهة إلى الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان"، مشيرا إلى أن: "المغرب على أتم الاستعداد في أي وقت للكشف عن الدعوات التي بعث بها إلى المكلفين الـ12 بولايات في إطار الإجراءات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان"، قبل أن يختم حديثه قائلا: "حبذا لو ينشغل سفير الجزائر بحقوق الشعب الجزائري المغلوب على أمره وعلى الخصوص القبايليين الذين يقبعون في غياهب السجون منذ سنوات".

مجموع المشاهدات: 15678 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (10 تعليق)

1 | ملاحظ
..
انظروا إلى وجوه ساسة وكابرانات دويلة الجزائر وأمعنوا النظر جيدا..أقسم بالله العظيم أن عليهم سيمات الدم الفرنسي الذي اختلط بهم ويجري في عروقهم..ناهيك عن سمة الحقد الشديد ممزوج بالبؤس وعقدة انعدام الهوية..مع احترامي للشعب الجزائري المغلوب على أمره والبريئ من هؤلاء الطغمة اللقيطة المتسلطة على البلاد والعباد..
مقبول مرفوض
17
2024/06/13 - 12:02
2 | المغرب قبل كل شيء
بلج
المغرب لازال لم يتعلم الدرس يجب أن نخرج من دائرة الدفاع إلى دائرة الهجوم المسبق بكل ما اتينا من الوسائل والقوة . أما البكاء لأنهم استقدموا خونة فهذا امر مرفوض.
مقبول مرفوض
11
2024/06/13 - 12:49
3 | عربي حر شريف
الجزائر تدار من الخارج
الجزائر تدار من الخارج وكيان وظيفي . عجزت عن تقديم الأفضل لشعبها ولجأت الى اشغاله بعدى مع جيرانه وخوفها من ان يطالب المغرب بحقة بأراضيه في كايسمى بالجزآئر ويتبعه كل من ليبيا وتونس بالمطالبة بأراضيهم . العسكر شر منكر . تحيا المملكة المغربية العظيمه بمليكها وولي عهده الأمين وجيشها البطل وشعبها الشقيق العظيم . عربي سعودي ولي الفخر .
مقبول مرفوض
6
2024/06/13 - 01:03
4 | عبد القادر
خطاب ممثل الجزائر خطاب أزمة.
للأسف الشديد، الجزائر تهدر أموال الشعب المغلوب على أمره على مجموعة من المرتزقة لا ملة لهم. لو أنفقت هذه الأموال الطائلة منذ عدة عقود على مشاريع تنموية لكانت اليوم في مستوى متقدم جداً، لكن للأسف اختار النظام العسكري في الجزائر طريق الشر. وهو الآن يؤدي الثمن غاليا. المهم، أن المغرب والحمد لله، ماضٍ بقوة في مسيرة التنمية المستدامة. وهو في مصاف الدول المتقدمة. والحمد لله على فضله وإنعامه.
مقبول مرفوض
4
2024/06/13 - 01:14
5 | وجدي
حسبي الله ونعم الوكيل
يجب على دبلوماسيه المغربية ان تستخدم ارهاب الدوله الجزائرية فى حق شعبها وقصف بوليخاريو فى تندوف
مقبول مرفوض
7
2024/06/13 - 01:23
6 | محمد
العار للخونة الوطن
يجب على السيد هلال فضح العملاء الخونة بالاسم ليس بالتلميح. الله الوطن الملك
مقبول مرفوض
0
2024/06/13 - 01:47
7 | Ahmed
غير مقنع
ما قاله عمر هلال غير مقنع وكأنه غير مستعد للمداخلة،يجب عليه ان يطرح اسئله على الممتل الجزائري بسرعة وبكترة وبدقة
مقبول مرفوض
1
2024/06/13 - 02:27
8 | عبد
يكفينا
يكفينا فخرا ان 99.99% من المغاربة يؤمنون بمغربية الصحراء ومستعدين للدفاع عن صحراء نا ب 240 000 000 لتر من الدماء من أجل صحراءنا. الصحراء في مغربها و المغرب في صحراءه.
مقبول مرفوض
0
2024/06/13 - 03:00
9 | يوسف
للأسف
نتأسف بشدة لما تفعله شرذمة من العسكر بالعلاقة بين البلدين و تضييع سينين لمجموعة من الشباب داخل مخيمات الذل و العار و كذلك نسف العلاقة بين الشعبين عوض لم الشمل و التعاون في كل المجالات بين البلدين و الرقي بمستوى العيش لما فيه خير الشعبين حسبي الله و نعم الوكيل في كل من فرق بين البلدين
مقبول مرفوض
2
2024/06/13 - 04:44
10 | Tazi
مكر دوي القربى
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، الجزائر لا عقيدة لها سوى الحقد على الجيران والطعن في شرعية أنظمتها ومؤسساتها في الوقت الدي تعيش فيه بدون هوية وبدون عقيدة، تسعى لتقسيم أراضي الجيران وإنشاء كيانات لقيطة تدين لها بالولاء والعبودية فقط لتنهب من أموال الشعب الجزائري وخيراته وتؤطر القطيع بديماغوجية دعم حق الشعوب في تقرير المصير وتفتك بحق شعب القبائل وشعب الأزواد في تقرير مصيرهما ونيل استقلالهما من استعمار الجزائر الدي دام لعقود. يحيا شعب القبائل وشعب الأزواد ونحن كمواطنين مغاربة ندعم الشعبين في تقرير مصيرهما ونيل استقلالهما.
مقبول مرفوض
2
2024/06/13 - 10:46
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة