الرئيسية | ثقافة وفنون | بالفيديو..."نانسي عجرم" تعيش رعبا حقيقيا بعد تهديدها بالقتل انتقاما لمقتل الشاب السوري على يد زوجها

بالفيديو..."نانسي عجرم" تعيش رعبا حقيقيا بعد تهديدها بالقتل انتقاما لمقتل الشاب السوري على يد زوجها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو..."نانسي عجرم" تعيش رعبا حقيقيا بعد تهديدها بالقتل انتقاما لمقتل الشاب السوري على يد زوجها
 

أخبارنا المغربية : حنان سلامة

تعيش الفنانة اللبنانية نانسي عجرم أسوء أيام حياتها بعد التداعيات التي خلفها مقتل شاب سوري على يد زوجها رميا بالرصاص داخل الفيلا التي يقيمون بها والتي وصلت إلى حد تهديد حياتها .

الأحداث تطورت بشكل سريع بعظ ظهور رواية تشكك في صحة تسجيل الفيديو الذي يوثق للواقعة وتأكيد عائلة الراحل أنه كان يشتغل معهم بالفيلا وأنه ليس بلص، كما أظهر التشريح أن جثة الراحل تلقت 16 رصاصة من زوايا مختلفة وأن كتفه مكسور.

أحد معارف الضحايا نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد فيه نانسي عجرم أو إحدى بناتها بالقتل جريا على عادات القبيلة والتي تحث على الثأر ولا تتنازل عن دم قتلاها.

 

مجموع المشاهدات: 21010 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | ما يكون الثأر هكذا يا جاهلي
لا تنص اية شريعة في الأرض على الإنتقام، و إن كان هذا عرف عندكم في قبيلتكم فهو عرف جاهلي يمقته الدين الاسلامي و المسيحي.
ثم إنك لا صفة لك في الانتقام، سوى ان كنت مجرما، او مبتزا نصابا.
مقبول مرفوض
4
2020/01/13 - 06:49
2 |
ونعم الرجال
اذا كانوا ظلمه وقتلته بدون رحمة يستاهلون القتل
مقبول مرفوض
-5
2020/01/13 - 08:00
3 |
الى صاحب التعليق رقم 1 الذي يتكلم عن الدين دون معرفة
يقول الله عز وجل : يا أيها الذين آمنوا اذا عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرهم فهو خير للصابرين ،
صدق الله العظيم .
مقبول مرفوض
-2
2020/01/13 - 11:20
4 | Meryam Rochdi
رأي مستقل
إلى صاحب التعليق 3 انت من تعيش في الجهل , يكون القصاص بوجود امرين اولهم قتل عمد ما يسمى في القانون قتل عن سبق اصرار و ترصد و صاحبنا دخل ليسرق و الاخر دافع عن عرضه و ملكه فالسارق مستباح دمه و ثاني امر و الاهم ان يكون هناك حاكم او والي او قاضي يحكم في النازلة و يعطي الامر و ليس من تلقاء نفسك تقوم بالقتل و هذا
الإسلام شرع القصاص ؛ فمن قتل غيره بغير حق فلورثته القصاص من القاتل بشروطه المعتبرة شرعاً عن طريق ولاة الأمور ، أما أن يتعدى هذا على هذا ، وعلى هذا ، بغير نظام شرعي ، وبغير أمر شرعي فهذا لا يجوز ، لأنه مفضٍ إلى الفساد ، وإلى الفتن وسفك الدماء بغير حق ، فلا بد من القصاص بشروطه المعتبرة .

أولا: ثبوت القتل .

ثانياً : ثبوت المكافأة ، بأن كان القتيل مكافئاً للقاتل .

ثم يكون ذلك عن طريق ولاة الأمور في البلد حتى لا يحصل الفساد والفتنة ، أما كون الناس يأخذ بعضهم الثأر من بعض ويقتل بعضهم بعضاً من دون بصيرة ومن دون ولاة الأمور ومن دون ضبط للواجب ، فهذا لا يجوز ، لأنه يفضي إلى فساد كبير" انتهى .
مقبول مرفوض
1
2020/01/14 - 02:15
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

كرنفال التشهير

image

من هو المُثَقَّف؟