الرئيسية | ثقافة وفنون | في زمن "كورونا".. طباخ مغربي يطهو الطعام للمشرّدين والعاملين في مستشفيات لندن وهذه التفاصيل

في زمن "كورونا".. طباخ مغربي يطهو الطعام للمشرّدين والعاملين في مستشفيات لندن وهذه التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في زمن "كورونا".. طباخ مغربي يطهو الطعام للمشرّدين والعاملين في مستشفيات لندن وهذه التفاصيل
 

أخبارنا المغربية:

يقوم الطاهي المغربي المقيم بين لندن وسويسرا والمغرب، خالد دهبي، بتأمين الطعام للمحتاجين في ظل هذه الأوقات الصعبة تزامنا مع انتشار وباء كورونا.

وقال دهبي في تصريح لـصحيفة "الشرق الأوسط" إن ما يفعله لا يجد فيه أي نوع من البطولة إنما هو شيء طبيعي، لأن الناس يجب أن تكون في خدمة بعضها البعض، واليوم هناك من هم بحاجة ماسة للمساعدة.

وأضاف "دهبي بعد قرار الحكومة بإقفال المطاعم في لندن، أقفلت مطعمي (Beso) الواقع في منطقة كوفنت غاردن في وسط العاصمة، بالإضافة إلى مطعم (كوينتيسينشللي) الذي أشرف على مطبخه وأديره في لندن أيضاً، وولد لدي شعور بالحزن على المشردين في طرقات العاصمة والعاملين في القطاع الصحي الذين يضحون بصحتهم من أجل الغير، وكبار السن العاجزين عن الخروج لشراء المواد الغذائية".

وتابع الطاهي المغربي "كان علي القيام بشيء يشعرني بالسعادة في ظل هذه الأزمة، فقررت فتح المطبخ في (كوينتيسينشللي)، وتبرع بعض من فريق العمل في مطعمي للمساعدة، وبدأنا بتجهيز علب الطعام التي تضم الخضار والفاكهة والمأكولات الصحية، واستأجرت 5 حافلات صغيرة لتوصيل المأكولات إلى المحتاجين".

وبدأ توزيع الطعام بداية على المشردين، ثم اتصل ببعض مستشفيات العاصمة ووحدات الإسعاف، الأمر الذي كان له رد فعل إيجابي من قبل المسؤولين، ويعمل دهبي حاليا على تحضير أكثر من 150 حاوية طعام تتضمن مأكولات ساخنة، ويقوم هو بنفسه بتوصيل المأكولات إلى المستشفى الملكي في لندن ووحدة الإسعاف في يوستون.

وعن المأكولات التي يقوم بتحضيرها، يقول الشيف دهبي إنه يراعي مسألة الحساسية، ولهذا يقوم بطرح السؤال على المتلقين قبل توصيل الأكل إليهم، ويحرص كل يوم على التغيير في الأطباق واختيار المكونات الطازجة والصحية ولا يبخل على الممرضين والأطباء بالنكهات اللذيذة التي اشتهر بها في أطباقه المتوسطية مثل زيت الكمأة والمعكرونة بالفطر وغيرها.

يُذكر أن هذه المرة ليست الأولى التي يقوم بها دهبي بمساعدة الآخرين، حيث يملك جمعية خيرية باسمه في المغرب، تقوم بتأمين العمل للأطفال الأيتام والمحتاجين، كما أنه قام بطهو الطعام الحلال للناجين من حريق برج غيرنفيل في لندن قبل عامين.

وتجدر الإشارة إلى أن الطاهي ينحدر من عائلة دبلوماسية، ولديه مطعم حاصل على نجمة ميشلان في منتجع فيربييه الشتوي في سويسرا.

 

 

 

 

مجموع المشاهدات: 11312 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | ههههه
ههه
تبارك الله عليه.الله احفضو ويزيدو من فضله
مقبول مرفوض
0
2020/04/03 - 12:01
2 | فاطمة
في ميزان حسناتك أخي المحترم
ما قرأته عنك أخي المحترم شيء مفرح الله يجعل كل ماتقدمه من عمل الخيرات في ميزان حسناتك يارب العالمين ياارب
مقبول مرفوض
0
2020/04/03 - 03:34
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع