الرئيسية | ثقافة وفنون | كنز تاريخي وثقافي لا يقدر بثمن على وشك الضياع بعد عرض منزل "ابن خلدون" للبيع بفاس

كنز تاريخي وثقافي لا يقدر بثمن على وشك الضياع بعد عرض منزل "ابن خلدون" للبيع بفاس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كنز تاريخي وثقافي لا يقدر بثمن على وشك الضياع بعد عرض منزل "ابن خلدون" للبيع بفاس
 

أخبارنا المغربية : محمد الميموني

أثار خبر عرض منزل ابن خلدون الواقع في المدينة العتيقة لفاس للبيع، جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما طالبت فعاليات مدنية بتدخل عاجل من طرف وزارة الثقافة الوصية.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى بداية هذا الأسبوع، حيث عمدت العائلة التي تقطن بالبيت إلى وضع إعلان تعرض من خلاله للبيع المنزل التاريخي الذي أقام فيه “مؤسس علم الاجتماع” عندما حل بالمدينة، وهو الشيء الذي أثار زوبعة من ردود الفعل المنتقدة للأمر، منبهة لمكانة البيت ودلالاته التاريخية والثقافية، والتي تمنع عرضه للبيع وكأنه مجرد أحجار وقرميد. 

وتفيد مصادر محلية أن مجموعة من الفاعلين الجمعويين بالعاصمة العلمية، طالبوا وزارة الثقافة والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة بالمدينة والجهة، بالتدخل لحماية هذا الإرث التاريخي من الضياع، عن طريق وضعه تحت تصرف وزارة الثقافة، وتحويله لمتحف يعرض حياة العالم ابن خلدون واسهاماته العلمية.

مجموع المشاهدات: 11199 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | مواطنة
التاريخ يؤثت الذاكرة والهوية
على وزارة الثقافة حماية ذكرى علم من اعلام المغرب ومؤسس علم الاجتماع من الضياع. لو كان هذا الارث في اوربا او اي بلد آخر يحترم نفسه ويمجد علماؤه لكانوا اقاموا له ثمثال. ونحن لا نطالب الا بتحويل هذا البيت الى متحف يذكرنا بامجاد اسلافنا كي ترتفع معنوياتنا خصوصا مع الخيبات التي تصفعنا هذه الاسنوات.
مقبول مرفوض
-1
2021/10/21 - 11:58
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة