الرئيسية | ثقافة وفنون | كفاءات مغاربة العالم تطلع على منجزات التحول الرقمي في تقريب خدمات الSNRT من المغاربة المقيمين بالخارج

كفاءات مغاربة العالم تطلع على منجزات التحول الرقمي في تقريب خدمات الSNRT من المغاربة المقيمين بالخارج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كفاءات مغاربة العالم تطلع على منجزات التحول الرقمي في تقريب خدمات الSNRT من المغاربة المقيمين بالخارج
 

أخبارنا المغربية ـــ الرباط

في إطار أيام الأبواب المفتوحة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خلدت المؤسسة، يوم الخميس 10 غشت 2023، بالرباط، اليوم الوطني للمهاجر، الذي أقره صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مناسبة للتواصل وتعزيز الأواصر مع مغاربة العالم، بحفل استقبال لعدد من الكفاءات المهنية والفعاليات المغربية المقيمة بمختلف بلدان الإقامة بالقارات الخمس.

وأوضحت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في بلاغ توصلت "أخبارنا" بنسخة منه، إن فعاليات هذا الحدث، الذي تميز بحضور عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، تمحورت حول تعريف كفاءات مغاربة العالم  بمظاهر التطور الذي يسم العرض الوطني المتنوع من الخدمات السمعية البصرية التي تقدمها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، واهتمام محتوياته بإيلاء العناية اللازمة للبرامج الموجهة إلى مغاربة العالم، عبر إبراز قيمة التراث والإبداع الفني والمساهمة في إشعاع الثقافة والحضارة المغربيتين، وتعزيز مقومات الهوية الوطنية الموحدة التي تنصهر فيها كل المكونات العربية-الإسلامية والأمازيغية والصحراوية الحسانية، والغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية، وإشاعة التشبث بقيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار.

وفي كلمة له بالمناسبة، أشاد عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بهذا التقليد السنوي الذي رسخته الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، إذ تجسد من خلاله هذه المؤسسة الإعلامية الوطنية اهتمامها وإشراكها للجالية المغربية المقيمة بالخارج، كما تبرز من خلاله الشركة الوطنية للإذاعة للإذاعة والتلفزة أن الاهتمام بمغاربة العالم قضية أفقية تهم جميع المؤسسات العمومية، سيما وأن الجالية المغربية المقيمة بالخارج مكون أساسي للأمة المغربية، ومساهم فعال في أوراش التنمية.

وشهد هذا التخليد أيضا، يضيف البلاغ، تسليط الضوء، من خلال عرض لجاد بناني، مدير الافتحاص ومراقبة التدبير، على طبيعة الأعمال والمجهودات والاستثمارات التقنية والتكنولوجية الآنية والمستقبلية التي تباشرها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، تحت إشراف فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام، لمزيد من التجويد للخدمة الإعلامية العمومية، والتعريف بمختلف مراحل إعادة الهيكلة وتحسين الحكامة التي مر منها تدبير المرفق الإعلامي العمومي الوطني، ونتائج الورش المهيكل الذي انخرطت فيه المؤسسة في مجال مراجعة نظام التدبير الخاص بالقطاع السمعي البصري العمومي.

وتميزت فعاليات تخليد اليوم الوطني للمهاجر بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، كذلك، بتنظيم زيارات لفائدة المشاركين إلى مختلف مرافق إنتاج المحتويات السمعية البصرية بالإذاعة والتلفزة، حيث تم التوقف، على الخصوص، عند أعمال الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ومنجزاتها من أجل بناء مكانة متميزة للخدمات الإعلامية العمومية الوطنية وتحقيق الرهانات الإستراتيجية المنتظرة منها، في سوق العرض السمعي البصري المتسمة بتحولات متسارعة، يضيف المصدر. 

وفي هذا السياق، تم استعراض عدد من مؤشرات الإنجاز التي تبرز مكانة الخدمات السمعية البصرية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لدى الجالية المغربية المقيمة بالخارج، واستجابتها لتطلعاتهم، ومنها استهلاكهم القوي لمحتويات المنصات الرقمية، التي أطلقتها المؤسسة تحقيقا للتكامل بين التلفزيون الخطي والتلفزيون غير الخطي.

ومن بين هذه المؤشرات تشكيل المغاربة المقيمين بالخارج لنسبة 33 % من مستعملي منصة البث الحي والمتدفق لخدمات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (تطبيق SNRTlive) البالغ عددهم 9 ملايين مستعمل في الأشهر الستة الماضية، وهو ما ينطبق أيضا على منصات الشركة على الشبكات الاجتماعية "فيسبوك" و"آنستاغرام"، إذ تلقى محتوياتها اهتماما واسعا من مغاربة العالم بانفرادهم بنسبة 35 % من مستعملي الأنترنت المتفاعلين مع محتوياتها، علاوة على ارتفاع نسب متابعتهم  للمحتويات السمعية البصرية للشركة الوطنية على "يوتيوب"، لتفوق تلك المسجلة محليا، يوضح البلاغ. 

 
مجموع المشاهدات: 2830 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة