الرئيسية | ثقافة وفنون | بعد 56 سنة .. "موازين" يبعث "كوكب الشرق" عبر تقنية الـ"هولوغرام" لتتحف جماهير الرباط بباقة من أغانيها الخالدة

بعد 56 سنة .. "موازين" يبعث "كوكب الشرق" عبر تقنية الـ"هولوغرام" لتتحف جماهير الرباط بباقة من أغانيها الخالدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد 56 سنة .. "موازين" يبعث "كوكب الشرق" عبر تقنية الـ"هولوغرام" لتتحف جماهير الرباط بباقة من أغانيها الخالدة
 

أخبارنا المغربية - بوسحابة

عاشت مدينة الرباط، مساء أمس الأحد، على وقع حدث استثنائي، عاد بذاكرة الجمهور المغربي عموما، والرباطي على وجه التحديد، إلى سنة 1968، حيث كان أول ظهور لـ"كوكب الشرق"، المطربة المصرية الراحلة "أم كلثوم"، فوق خشبة مسرح محمد الخامس.

وبعد مرور 56 سنة، سيتسنى للجمهور المغربي، مرة ثانية، متابعة سهرة استثنائية لـ"أم كلثوم"، عبر تقنية الـ"هولوغرام" ثلاثية الأبعاد، تم خلالها عرض باقة من الأغاني الخالدة لكوكب الشرق، من قبيل "الأطلال"، "لسه فاكر"، "إنت عمري".. وسط دهشة كبير لكل من عاش لحظات هذه السهرة الماتعة، وكأنك فعلا أمام حفل حي.

في ذات السياق، حازت هذه السهرة التي نظمت ضمن فعاليات النسخة الـ 19 من مهرجان "موازين" إشادة عالية من قبل كل الجماهير الغفيرة التي حجت لمتابعة سهرة "الست"، حيث عبر عدد منهم عن انبهاره الكبير بتقنية الـ"هولوجرام" التي أتاحت لهم فرصة جديدة من أجل مشاهدة "كوكب الشرق" فوق خشبة مسرح محمد الخامس، خاصة الأجيال التي لم يكتب لها الاستمتاع بأغانيها الخالدة التي ظلت راسخة في أذهان الجميع رغم مرور عشرات السنين على وفاتها.

يشار إلى أن تقنية "الهولوجرام" هي عبارة عن عرض مرئي يقوم بإعادة إنشاء الصورة وعرضها بصورة ثلاثية الأبعاد، وذلك بطريقة عالية الجودة، لتطفو الصورة في الهواء كمجسم هلامي ثلاثي الأبعاد ويظهر كطيف مـن الألوان يتجسد على الشكل المراد عرضه.

وتعد سهرة "أم كلثوم" بالرباط، ثاني تجربة على الصعيد العربي، بعد العرض الذي قدم لأول مرة في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

مجموع المشاهدات: 8939 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | عبد الله
اتق الله
البعث من صفات المولى عز وجل ولا ينبغي لاحد الا هو.
مقبول مرفوض
0
2024/06/24 - 11:12
2 | بلي محمد من الدار البيضاء المملكة المغربية
ام كلثوم
كلمة أكثر رقة وخفة فالمساحة محدودة لكن ادا سمحتم لنا شكرا لكم الغناء اليوم دخله من لايعرف قواعده الغالبية وليس الكل وهد ا صحيح بخلاف الغناء الذي كان أيام زمان الشعر الجميل هو المسيطر فأم كلثوم لا تحتاج لتعريف الكل يعرفها حتى الدين لم يستمعوا لها غنت القصيدة الشعرية لكبار الشعراء وكدالك القصيدة الزجلية فأعطت لكل واحدة لحنا خاصا لا يوجد الشبه .
مقبول مرفوض
1
2024/06/24 - 12:45
3 | نعمى
الخلود، قدر العظماء.
الله يرحمك يا فنانة يا عظيمة؛ صوت خرافي، وكلمات رائعة وألحان عذبة تأخذك بعيدا فوق سحاب من السعادة. ما هذا الجمال وهذا الإبداع وهذه الروعة! هذا هو الغناء الذي يخاطب الروح ويهذب المشاعر، ويرقى بالذوق والخيال، ويربي النفس على الخير والحق والجمال . ويسمو بالإنسان كي يكون إنسانا. لك الرحمة وجنة الخلد يا صوتا يطوف بعرش الرحمان.
مقبول مرفوض
2
2024/06/24 - 02:12
4 | أمة الله
اللهم انا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن
لاحول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون
مقبول مرفوض
0
2024/06/24 - 02:45
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة