الرئيسية | متفرقات | خبراء مغاربة وأجانب يتباحثون في أكادير حول موضوع تدبير ندرة المياه على مستوى الأحواض المائية

خبراء مغاربة وأجانب يتباحثون في أكادير حول موضوع تدبير ندرة المياه على مستوى الأحواض المائية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

انطلقت اليوم ، الخميس، في أكادير اشغال ندوة دولية حول موضوع " تدبير ندرة المياه على مستوى الاحواض المائية : الابتكارات والتنمية مستدامة " ، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والأخصائيين المغاربة والأجانب المنتسبين لحوالي 30 دولة عبر العالم.

ويهدف هذا الملتقى العلمي الدولي ، الذي يستمر على مدى ثلاثة ايام ، إلى جمع لفيف من الأكاديميين والأساتذة الباحثين العاملين في مجالات المياه والبيئة والهندسة والتمويل من أجل تبادل الخبرات والتجارب ، وتوسيع دائرة الإطلاع على أحدث المعارف والابتكارات في المناطق الأكثر تضررا من ندرة المياه .

وحسب منظمي هذه التظاهرة العلمية الدولية ، فسيتم التركيز خلال اشغال المؤتمر على التعريف باستراتيجيات تدبير الموارد المائية في الدول الأوروبية وكذا في دول الجنوب المتوسطية . كما ينشد المؤتمر التركيز على تطوير الابتكارات الحديثة في مجال إعادة تدوير مياه الصرف الصحي ، و استخدام المياه المالحة ، و تحلية مياه البحر ، و ترشيد استخدام المياه في الأغراض الزراعية.

وسيناقش المؤتمرون أيضا الحلول الممكنة لتدبير ندرة الموارد المائية ، خاصة القابلة منها للتكييف مع الظروف المحلية ، والمنسجمة مع ضوابط التنمية المستدامة ، حيث من المقرر أن تتمخض عن أشغال هذا الملتقى العلمي الدولي إنشاء مجموعة عمل تتولى مهمة تمكين جميع المعنيين بقطاع المياه من تبادل الخبرات والمعارف ، والوصول إلى توافق في الآراء ، واقتراح تصورات مبتكرة تصب في اتجاه إيجاد حلول للاحتياجات الناشئة لمختلف المعنيين بقطاع المياه.

وتتوزع أشغال هذا المؤتمر الدولي على خمسة محاور تتعلق باستراتيجيات البلدان الأوروبية وبلدان جنوب المتوسط الخاصة بتدبير الموارد المائية ، وتسليط الضوء على آخر المستجدات المتعلقة بتطوير وتجديد التقنيات المستعملة في إعادة تدوير المياه العادمة ، واستغلال المياه المعتدلة الملوحة في تنمية المناطق الهامشية ، وتحلية المياه ، وترشيد استعمال الماء في الأغراض الزراعية.

للإشارة فإن هذا المؤتمر الدولي ، ينظم من طرف كل من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة ، وجامعة محمد السادس ، ومؤسسة "نزرع للغد "، ويحظى بدعم من طرف عدد من الشركاء في مقدمتهم الإتحاد الأوربي ، والمكتب الشريف للفوسفاط ، والبنك الإسلامي للتنمية ، ومؤسسة "كلوباكوا".

مجموع المشاهدات: 322 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: أغلى الوجهات السياحية

ما هي الوجهات السياحية الأكثر غلاء في فصل الصيف ؟