الرئيسية | متفرقات | الأطر الصحية العاملة بمـركز تصـفية الــدم بمرتـيل تُصدر بيان توضيـحي للـرأي العـام

الأطر الصحية العاملة بمـركز تصـفية الــدم بمرتـيل تُصدر بيان توضيـحي للـرأي العـام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأطر الصحية العاملة بمـركز تصـفية الــدم بمرتـيل تُصدر بيان توضيـحي للـرأي العـام
 

أخبارنا المغربية ـ تطوان

 

توصل موقع أخبارنا ببيان من الأطر الصحية العاملة بمـركز تصـفية الــدم بمرتـيل ، ما جاء فيه:

 

"بعد الحملة الشرسة و المغرضة التي يتعرض لها مــركز تصـفية الــدم بمرتـيل واطره الصحية بخصوص ما يتم تداوله وتناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المنابر الإعلامية الإلكترونية من اشاعات و مغالطات  وادعاءات  كاذبة واخبار زائفة لا اساس لها من الصحة بعيدة كل البعد عن حدود الواقع ، والتي غالباً ما تلعب على عواطف الناس وتنتشر بشكل أسرع من الأخبار الحقيقية والواقعية، مما يسيئ الى سمعة المركز والى سمعة اطره الصحية التي يشهد لها الجميع بمدينة مرتيل بالتفاني والمهنية منذ  افتتاح أبوابه بتاريخ 18 يناير 2011،الشيئ الذي لايخدم مصلحة المواطنين ويضرب جهود الطاقم الطبي والتمريضي بالمركز في التخفيف من معاناة مرضى القصور الكلوي عرض الحائط وخاصة مع تزايد عدد المرضى المستفيدين الذين يتجاوز عددهم الآن 90  مريضا، جلهم يحتاج الى ثلاث حصص تصفية بشكل أسبوعي، فهذا الازدياد الكبير لعدد المرضى الذين يلجؤون للمركز يرجع بالاساس الى السمعة الطيبة التي تحضى به جميع الاطر الصحية العاملة و المجهودات الجبارة التي يقدمها هذا المركز  بعمالة المضيق الفنيدق للفئات الهشة والمعوزة التي لا تقوى على دفع التكاليف العالية للعلاج من مرض القصور الكلويللمواطنين والمواطنات من أبناء المنطقة،وبالتالي فإن ما تم تداوله وترويجه مؤخرا  عار من الصحة ويدخل في إطار الشائعات  المغرضة الفاقدة للمصداقية حيث هناك من يسوقها  ويروجها لغرض التضليل والتهويل وإدعاء البطولة لغاية في نفس يعقوب وخدمة لأجندات معينة.                                                                                                                                

وردا منا على ما جاء في  وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة والذي نشرأيضا في بعض المواقع الإلكترونية ورغبة منا كأطر صحية عاملة بذات المركز في تنوير الرأي العام فوجب توضيح التالي:                                                                                                                                                                      

1- التأكيد علي انه لم يتم إساءة معاملة الممرضة "ك.ب.ح" من طرف الممرض الرئيسي بأي شكل من الأشكال وهو الذي يشهد له بالكفاءة والمهنية وحسن الاخلاق وحسن التدبير فجميع الإدعاءات تعد باطلة وعار من الصحة ،على العكس فمنذ التحاق الممرضة المعنية بالمركز منذ ثلاث سنوات اصبح همها الوحيد هو إثارة المشاكل داخل المركز ونشر الفتن وخلق جو من الإحتقان داخل المركز بسبب سلوكاتها العدوانية واللامسؤولة واللامهنية ،وعدم التزامها بالتوقيت الجاري به العمل وعدم انظباطها واحترامها لزملائها ورؤسائها واستهتارها بالواجب المهني عوض الإنكباب على خدمة المرضى و أداء واجبها المهني الذي تتقاضى عليه أجرا من الدولة، بعدما كانت هذه المعلمة الصحية يضرب  بها المثل على الصعيد الوطني نظرا للرعاية الصحية الفائقة التي توفرها لمرضى القصور الكلوي بالمنطقة والتي تفتخر بها جل ساكنة مرتيل.        2- إستغرابنا للحملة الشرسة المغرضة التي شنتها إحدى المكاتب النقابية على السيد الممرض الرئيس  واستهدافه لشخصه وهو  الذي يحضى بسمعة طيبة وسط موظفي المركز والمرضى وعموم ساكنة مرتيل نظرا لجديته ومهنيته وحسن تعامله.                                                  

3- استنكارنا الشديد للتهم الثقيلة والخطيرة والمهينة الباطلة التي وجهتها لنا الممرضة " ك.ب.ح" عبر مواقع التواصل الإجتماعي والتي سنلجأ بخصوصها للقضاء وسنتبع كل المساطر القانونية الجاري بها العمل صونا لكرامة كل الاطر الصحية العاملة بهذا المركز واحقاقا      للحق، ومن بواعث الأسف الشديد أن يصل بهذه الممرضة إلى الدرجة التي تجعلها تستهين بكرامة زميلاتها و زملائها.                               

4- مطالبتنا بإيفاد لجنة تقصٍّ، إقليمية ، جهوية أو وزارية عاجلة للنظر في ملابسات كل هذه الإدعاءات والتهم الثقيلة الموجهة إلى الأطر الصحية بالمركز من طرف الممرضة المعنية  والوقوف  على حالة من الإحتقان و الإستياء لدى الموظفين في ظل إستمرارها في تعنتها وخلق المشاكل وعرقلة السير العادي للمرفق الصحي الحيوي مما شكل لنا أضرارعدة  منذ التحاقها بالمركز منذ 3 سنوات ونحن نعيش الويلات مما سينعكس سلبا على الخدمات التي نقدمها لشريحة واسعة من المرضى الا برياء .                                                                              

و في هذا السياق، نود أن نؤكد للرأي العام بأننا كأطر صحية بهذا المركز وغيرة منا على مصالح المرضى سنكشف عن كل المشاكل  التي تفتعلها الممرضة السالفة الذكر منذ التحاقها بهذا المركزمن أجل عرقلة السير العادي للمرفق العام وضاربة صحة المرضى عرض الحائط  لتفنيد ودحض كل ما يتم الترويج له من مغالطات وادعاءات مغرضة هدفها زعزعة استقرار المركز والنيل من اطره الصحية.                       

والســـــــــــــــلام                     

عن الاطر الصحية العامل بمركز تصفية الدم بمرتيل       - المرفقـــــــــــــــــات: لائــــحة التوقيعـــــات              /                              

"

معرض الصور

مجموع المشاهدات: 982 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع