الرئيسية | متفرقات | "نيويورك تايمز" تبرز التنوع الطبيعي المتفرد الذي تزخر به المملكة

"نيويورك تايمز" تبرز التنوع الطبيعي المتفرد الذي تزخر به المملكة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

سلطت صحيفة "نيويورك تايمز''، في مقال نشرته مؤخرا تحت عنوان "رحلة بحث عن مغرب ضارب في القدم"، الضوء على غنى المملكة وتنوعها الطبيعي المتفرد.

ويحكي كاتب المقال، آتيش تاسير، عن يوميات رحلة قادته إلى بوابة الصحراء المغربية، حيث سجل أن "وادي درعة، بجنوب مدينة مراكش، لا يزال يتمتع بجاذبية ساحرة".

ويقول المغامر، الذي كان مرفوقا في رحلته بمرشد محلي منذ وصوله إلى مراكش، "صعدنا الأطلس نحو جنوب- شرق البلاد عبر تيزي نتشكا، الطريق المعروفة بمناظرها البانورامية ومنحدراتها الحلزونية الحادة".

وفي وصفه للمغرب، كتب صاحب المقال أن "نصف هذا البلد يطل على البحر، في حين يحف النصف الآخر محيط من الرمال، عالم مختلف كليا".

وبعدما استحضر عبارة الكاتب الأسترالي ج. م. كوتزي، الذي صرح سنة 2001 أنه "لا يوجد منظر بسيط"، قال المغامر "أدركت معنى هذه العبارة بالمغرب، لأن المشهد كان متنوعا وغنيا لدرجة أنه بدا وكأنه يختزل المقومات الطبيعية الكثيرة التي تزخر بها" المملكة، حيث تمازجت فيه حمرة إفريقيا وتلال متقاطعة مغطاة بأعشاب زمردية خلابة وغابات من الصنوبر وجبال شديدة الانحدار وقمم ثلجية.

وأكد أن "المغرب هو هذه التوليفة المستحيلة من المقومات الطبيعية''، معربا عن انبهاره أمام "هذا التنوع الطبيعي اللامتناهي" الذي تتمتع به المملكة.

مجموع المشاهدات: 568 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع