الرئيسية | متفرقات | مشاركة مغربية في الاحتفال بيوم إفريقيا في أوتاوا

مشاركة مغربية في الاحتفال بيوم إفريقيا في أوتاوا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

شارك المغرب في الاحتفال بـ"يوم إفريقيا" لسنة 2019، الذي تم تنظيمه في نهاية هذا الأسبوع في أوتاوا، من أجل إبراز غناه وتنوعه وإمكاناته الهائلة .

وتميز هذا الاحتفال السنوي بإفريقيا، الذي تم بمبادرة من مجموعة السفراء الأفارقة المعتمدين في كندا، بحضور مسؤولين كبار بوزارة الخارجية الكندية وبرلمانيين ورجال أعمال وشخصيات من الأوساط الأكاديمية والثقافية والإعلامية، فضلا عن أفراد من الجالية الإفريقية.

وبهذه المناسبة، أكد عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد في أوتاوا، سفير التشاد محمد علي أدوم، على البعد الذي يكتسيه الاحتفال بهذا اليوم الذي يرمز إلى الوحدة والتضامن والتعاون، مبرزا الإمكانات الاقتصادية الهائلة التي تزخر بها القارة وجهودها من أجل التنمية المستدامة والنمو والازدهار.

من جانبه، أبرز السفير المصري أحمد أبو زيد، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي، أولويات الرئاسة المصرية للمنظمة الإفريقية، وفقا لأجندة الاتحاد الإفريقي لسنة 2063.

كما دعا الشركاء الكنديين إلى استكشاف الفرص والإمكانات الاقتصادية والاستثمارية في إفريقيا، وإلى العمل مع بلدان القارة لبناء إفريقيا موحدة ومزدهرة تقوم على قيم مشتركة وعلى مصير مشترك.

من جهتها، سلطت السكرتيرة البرلمانية لوزيرة الخارجية الكندية، باميلا غولدسميث-جونز، الضوء على عدد من جوانب التعاون بين كندا وإفريقيا، التي تعود لأزيد من 50 عاما، والتي تشمل، على الخصوص، مجالات الصحة والتكوين المهني والتربية والتنمية المحلية.

وأوضحت، في هذا الصدد، أن كندا تعمل مع البلدان الإفريقية والهيئات الدولية الشريكة من أجل تعزيز التنمية والديمقراطية والحكامة وحقوق الإنسان وسيادة القانون، وإقرار السلام والأمن وتعزيز الفرص التجارية بالقارة.

وفي رسالة إلى المشاركين في هذا اليوم، أعرب وزير التجارة الدولية الكندي، جيم كار، عن رغبة كندا في تعزيز مبادلاتها التجارية واستثماراتها مع إفريقيا جنوب الصحراء، والتي تتمتع بإمكانيات اقتصادية هائلة، وتسجل أعلى نسبة نمو اقتصادي على الصعيد العالمي.

وساهمت السفارة المغربية في أوتاوا، وهي عضو نشط في اللجنة المنظمة لليوم الإفريقي لسنة 2019، بشكل كبير في إنجاح هذا الحدث، وذلك بفضل شراكة نموذجية مع المركز الثقافي المغربي في مونريال، "دار المغرب"، ومع تمثيلية الخطوط الجوية الملكية المغربية بالمدينة.

وتميزت المشاركة المغربية في هذا الاحتفال بعرض موسيقي لفرقة كناوية أتحفت الحضور بإيقاعاتها وأعطت ألقا خاصا للاحتفال.

مجموع المشاهدات: 406 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع