الرئيسية | متفرقات | الجالية المغربية المقيمة بالخارج تحيي مناسبة اليوم الوطني للمهاجر في مدينة تيزنيت

الجالية المغربية المقيمة بالخارج تحيي مناسبة اليوم الوطني للمهاجر في مدينة تيزنيت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

خلد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج المنحدرين من مختلف الجماعات الترابية التابعة لإقليم تيزنيت، أمس السبت، مناسبة اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف يوم العاشر من غشت من كل سنة.

وفي هذا الإطار، نظمت "تنسيقية شمال جنوب "، وهي منظمة مدنية بالمهجر تهتم بشؤون المهاجرين المغاربة المنحدرين من جهة سوس ماسة، لقاء للتبادل والحوار، حضره إلى جانب أفراد الجالية، ممثلون عن السلطة المحلية والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية والمجتمع المدني المحلي.

وتميز هذا اللقاء بتناول عدة مواضيع يتقاسم الاهتمام بها الفاعلون المحليون بمختلف مشاربهم وتنوع مجالات عملهم من جهة، وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من جهة ثانية، وفي مقدمة هذه القضايا التغيرات المناخية، والاقتصاد التضامني، وتزويد العالم القروي بالماء الشروب، وتوفير المرافق الصحية، والنجاعة الطاقية وتدبير النفايات.

كما تناول النقاش الذي راج بهذه المناسبة عددا من المشاكل الناجمة عن العقارات المهجورة، والبنايات الشاغرة المتنازع عليها، حيث خلص اللقاء الى اصدار توصيات تحث المسؤولين على مواصلة العمل مع مغاربة العالم باعتبارهم طرفا فاعلا في مختلف القضايا التي تمت مناقشتها وفي مقدمتها المشاكل الناتجة عن التغيرات المناخية، والنهوض بالاقتصاد التضامني وتطويره.

وإلى جانب اللقاء التواصلي، نظم حفل استقبال على شرف أفراد الجالية المغربية بالخارج، ترأسه عامل إقليم تيزنيت، السيد حسن خليل، وحضره أعضاء جمعية "تنسيقية شمال جنوب"، ورؤساء المصالح الخارجية، والمنتخبون، وممثلون عن عدد من منظمات المجتمع المدني المحلي.

وفي كلمة له بالمناسبة، اعتبر عامل إقليم تيزنيت أن تنظيم هذا اللقاء يأتي ليوطد نهج التواصل مع أفراد الجالية المغربية بالخارج، وتجسيد سياسة القرب والحوار المباشر مع مغاربة المهجر، وذلك قصد إبراز وتثمين المبادرات الناجحة المتخذة لصالح هذه الفئة من المواطنين المغاربة التي لها إسهام وازن في جهود البناء والتنمية، سواء في بلدها الأم أو في بلدان الاستقبال.

وذكر السيد حسن خليل في كلمته بإسهامات افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج المنحدرة من إقليم تيزنيت في المجهود التنموي المحلي ، مشيرا في هذا الصدد إلى مساهمتهم في إنجاز العديد من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب مشاريع تهم التجهيزات الأساسية خاصة في العالم القروي والمناطق الجبلية والتي تشمل شق الطرق والتزود بالماء الصالح للشرب والربط بالشبكة الكهربائية وغيرها.

مجموع المشاهدات: 318 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة