الرئيسية | متفرقات | إقليم سطات: إحداث 342 قسما دراسيا للتعليم الأولي خلال موسم 2020 - 2021

إقليم سطات: إحداث 342 قسما دراسيا للتعليم الأولي خلال موسم 2020 - 2021

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إقليم سطات: إحداث 342 قسما دراسيا للتعليم الأولي خلال موسم 2020 - 2021
 

جرى على مستوى إقليم سطات، إحداث 342 قسما دراسيا خلال موسم 2020 - 2021 ، موزعة على 290 مؤسسات تعليمية ابتدائية عمومية ، وذلك في إطار المخطط الجهوي والإقليمي لتعميم التعليم الأولي وتسريع وتيرة تطويره . وأوضح بلاغ للمديرية الإقليمية للتعليم ، أن 300 من هذه الاقسام المحدثة يتم تسييرها من طرف الجمعيات الشريكة ، في إطار طلب العروض الخاص بإحداث وتسيير أقسام التعليم الأولي للموسم الدراسي 2020 /2021 ، وذلك بعد ابرام اتفاقيات شراكة بين المديرية الإقليمية والعديد من الجمعيات المعنية . وبموجب هذه الاتفاقيات ، تلتزم المديرية الإقليمية بتخصيص اعتماد مالي كمساهمة لفائدة هذه الجمعيات ، وكذا توفير الحجرات والتجهيزات اللازمة إلى جانب تأطير المربيات وتكوينهن ومواكبة الأداء التربوي .

 

وفي المقابل تلتزم الأطراف الشريكة بتسيير أقسام التعليم الأولي ، وتوفير المربيات والمربين وأداء أجورهم في إطار تعاقد مباشر مع تمتيعهم بكامل حقوقهم المخولة لهم بمقتضى مدونة الشغل .

 

وتستقبل أقسام التعليم الأولي المحدثة بالمؤسسات التعليمية الابتدائية العمومية 9800 طفلة وطفلا ، فضلا عن أطفال أقسام التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية الخصوصية التي وصل عددهم 1646 ، إضافة إلى أطفال التعليم التابع للشركاء و قطاع التعليم الأولي غير المهيكل .

 

وتشكل هذه الأعداد في المجموع نسبة 63 في المائة من مجموع أطفال الفئة العمرية 4 و 6 سنوات المعنيين بولوج أقسام التعليم الأولي .

 

وموازاة مع ذلك ، وبهدف تعميم التعليم الأولي بالإقليم ، يضيف البلاغ، فقد تم الشروع في إحداث 63 بنية للتعليم الأولي جديدة بالدواوير التي لا تتوفر بها مدارس ابتدائية ، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وذلك في أفق تعميم هذا النوع من التعليم بالعالم القروي وبالدواوير غير المتوفرة على مؤسسات تعليمية .

 

للإشارة ، فقد تم تجهيز 230 حجرة دراسية للتعليم الاولي خلال سنة 2020 من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بسطات ، وبرمجة طلب تجهيز 78 حجرة اخرى.

 

ونقل البلاغ عن السيد عبد العالي اسعيدي المدير الإقليمي للتعليم بسطات ، قوله إنه من أجل الرفع من القدرات المهنية للموارد البشرية، فان المديرية عملت خلال الموسم الدراسي الحالي على تنظيم دورات تكوينية مكثفة من تأطير أطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية، وأطر مركز الموارد التابع للمديرية الإقليمية، وذلك لفائدة 360 مربية ومربي يشتغلون بأقسام التعليم الاولي بمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي .

 

وتابع أنه تم تنظيم أيام تكوينية لفائدة حوالي 40 مربية ومربي يشتغلون بأقسام التعليم الأولي التابعة لكل من وزارة الشبيبة والرياضة وقطاع التعاون الوطني، مع برمجة تكوين لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي غير المهيكل .

 

وحقق ورش التعليم الأولي ، حسب اسعيدي ، نتائج فاقت رهان المديرية الإقليمية نتيجة للتعبئة الشاملة للسلطة الإقليمية والسلطات المحلية والجماعات الترابية وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وفعاليات المجتمع المدني ، إلى جانب حرص رؤساء المؤسسات التعليمية على دعم التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية التي يشرفون على تدبيرها .

مجموع المشاهدات: 7967 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة