الرئيسية | متفرقات | السنغال.. افتتاح أشغال أسبوع التنقل المستدام والمناخ بمشاركة المغرب

السنغال.. افتتاح أشغال أسبوع التنقل المستدام والمناخ بمشاركة المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السنغال.. افتتاح أشغال أسبوع التنقل المستدام والمناخ بمشاركة المغرب
 

 انطلقت اليوم الثلاثاء بدكار ، أشغال أسبوع التنقل المستدام والمناخ بمشاركة العديد من الخبراء والباحثين ووفود من عدة دول من بينها المغرب.

ويضم أسبوع التنقل المستدام والمناخ ، وهو حدث ينظم إلى غاية السابع من أكتوبر الجاري من قبل جمعية " التعاون من أجل التنمية وتحسين النقل الحضري والشبه حضري " والمجلس التنفيذي للنقل الحضري المستدام وجمعية " كليمات شانس " ، فاعلين أفارقة في مجال التنقل والمناخ .

ويلتئم في إطار هذا الحدث شخصيات رفيعة المستوى ، وخبراء مرموقين في مجال المناخ والتنقل ، وكذا الفاعلين الترابيين (من منتخبين محليين وجهويين ، مقاولين ، منظمات غير حكومية ، باحثين ، مواطنين ) من أجل التبادل والنقاش عبر موائد مستديرة وورشات تفاعلية.

وترأس حفل الافتتاح الوزير الأول السنغالي ، أمادو با ، بحضور وزير البنيات التحتية والنقل البري وفك العزلة ، أمادو منصور فاي ، ووزير البيئة والتنمية المستدامة والتحول الإيكولوجي ، أليون ندوي ، ورئيس جمعية " التعاون من أجل التنمية وتحسين النقل الحضري والشبه حضري " فرانسوا ديروفاي ، والمدير العام التنفيذي للمجلس التنفيذي للنقل الحضري المستدام ، تييرنو بيراهيم أوي .

ويشارك في هذا اللقاء على الخصوص ، المديرة العامة لشركة "ترامواي الرباط سلا " السيدة لبنى بوطالب ، وباحثون وخبراء مغاربة.

وسيتم خلال هذه التظاهرة عقد ورشات وجلسات عامة ، حيث ستشكل مناسبة لتقاسم رهانات التنقل المستدام وتعزيز العمل المناخي في المجالات الترابية الإفريقية .

ويتعلق الأمر بالخصوص ، بجلسات عامة حول موضوع " من أجل تنقل مستدام وانتقال عادل : التوجه نحو كوب 27 وأجندة الاتحاد الإفريقي 2063 " و"الانتقال الطاقي ، المناخ والتنقل المستدام ".

وت عقد العديد من الأحداث الرئيسية بمناسبة هذا الأسبوع وخاصة مؤتمر "كوداتي 18 " ، والمناظرة الترابية الثانية للتنقل المستدام وقمة فرص المناخ إفريقيا الرابعة من 4 إلى 6 أكتوبر .

وسيشهد هذا الملتقى أيضا ، نقاشات حول رهانات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية ، ويوم مخصص لرهانات التنوع البيولوجي وجلسات رفيعة المستوى . كما سيكون مناسبة لاكتشاف أفضل الممارسات في مجال التنقل المستدام ، والعمل المناخي والتنوع البيولوجي بالقارة الإفريقية.

وفي ختام هذا الأسبوع الذي يمثل لقاءا تمهيديا لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغي ر المناخ بالنسبة للفاعلين الأفارقة ، سيتبنى المشاركون " إعلان دكار " الذي يعد خارطة طريق عملية حقيقية للتنقل المستدام وتعزيز العمل المناخي داخل المجالات الترابية .

مجموع المشاهدات: 7138 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة