الرئيسية | اقتصاد | أخيرا...الحكومة ترضخ لمطالب كتاب الضبط وتوافق على تعديل النظام الأساسي وهذه التفاصيل

أخيرا...الحكومة ترضخ لمطالب كتاب الضبط وتوافق على تعديل النظام الأساسي وهذه التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أخيرا...الحكومة ترضخ لمطالب كتاب الضبط وتوافق على تعديل النظام الأساسي وهذه التفاصيل
 

أخبارنا المغربية:الرباط

كشفت مصادر مطلعة لموقع "اخبارنا"، أن كلا من "محمد بنعشبون" وزير المالية و"محمد بنعبد القادر" الوزير المكلف بالوظيفة العمومية، رضخا لضغوطات كتاب الضبط الذين بدؤوا في التصعيد ضد التجمعي "محمد أوجار"، الذي سبق له أن التزم للنقابات الأكثر تمثيلية في وزارة العدل بتعديل النظام الأساسي لكتاب الضبط بما يسمح بإدماج المتصرفين والتقنيين والسماح لحاملي الشهادات العلمية والأدبية للمشاركة في المباريات المهنية. 

وأكدت نفس المصادر أن الوزيرين، صادقا صباح اليوم الأربعاء 5 دجنبر الجاري على تعديل النظام الأساسي على بعد أقل من يومين من تنفيذ نقابة "الجامعة الوطنية لقطاع العدل" لوقفة احتجاجية وطنية أمام وزارة العدل، تحت شعار "دفاعا عن الحريات النقابية وتعديل القانون الأساسي ومرسوم تعويضات الحساب".

وتتضمن التعديلات التي رفعت إلى المجلس الحكومي للمصادقة عليها عددا من المقتضيات الجديدة وخاصة منها ما يرتبط بادماج المتصرفين والتقنيين في الإطار المناسب لهم بكتابة الضبط والذين يعانون من فارق كبير في الأجرة مع زملائهم بكتابة الضبط على كونهم مرتبين في نفس السلم. وتؤكد نفس التعديلات التي اجازتها المالية والوظيفة العمومية أن هذا الإدماج سيتم على ثلاث دفعات وتبدأ من السنة المقبلة على أساس الانتهاء من الإدماج بالفوج الأخير سنة 2021، مع احتفاظ المستفيدين من الاقدمية المكتسبة لهم في الإطار والرتبة.

كما نصت التعديلات على امكانية مشاركة حاملي الشهادات العلمية والأدبية وباقي الشهادات الأخرى من الحق في اجتياز المباراة المهنية التي كانت محصورة سابقا في حاملي الشهادات التي تسلمها كليات الحقوق والشريعة فقط، والذي سيبقى رهينا بقرار لوزير العدل فقط دون حاجة الى التنصيص عليه في النظام الأساسي.

وفي مجال التكوين نصت التعديلات لاول مرة على إلزامية التكوين المستمر والأساسي للمتمرنين والمرسمين من موظفي القطاع.

يذكر أن القطاع شهد احتجاجات في الآونة الأخيرة بعضها تطالب بتعويضات الحساب الخاص وبعضها يطالب بحذف السلم الخامس بينما يطالب البعض الآخر باحترام الحريات النقابية، لكن انتقال زوجة مسؤول كبير بالوزارة "خارج الضوابط الإدارية المعمول بها" كان الملف الأبرز في الأسابيع القليلة الماضية.

مجموع المشاهدات: 7995 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | Nassim
هذه الجملة (( لكن انتقال زوجة مسؤول كبير بالوزارة ... كان الملف الأبرز في الأسابيع القليلة الماضية ) جات حامضة دابا واش كتبتيها مقابل علبة سجائر ؟؟
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2018/12/05 - 04:48
2 | تشومسكي
جيل مظلوم
ريحتكم عطات. ....علاش زعما الترقية بالشواهد ما بستافدوش منها باقي الموظفين على غرار الاجيال السابقة! ؟
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/05 - 05:15
3 | كمال السعدي
الكيل بمكيالين
ناضل موظفو العدالة لفترة قصيرة فغيروا نظامهم الأساسي
أما المتصرفين فنضالهم فاق سبع سنوات أمام الوعود الكاذبة للإصلاح الشمولي للوظيفة العمومية
ماهذا وزير الوظيفة العمومية الذي أقر بعدالة مطالبهم
نحن أمام نوعين ودرجتين من المواطنين
موظفين من الدرجة الأولى بقطاع العدل، الأمن والمالية وموظفين من الدرجة الثانية
لا يعقل راتب متصرف في وزارة أكثر من راتب نفس المتصرف في وزارة أخرى وربما اكثر منه مستوى دراسي
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/05 - 08:01
4 | عبد الله
كتاب الظبط
سمعت ان
كثير من الناس كانوا فقراء وعند ما أصبحوا كتاب الظبظ الان هم أغنياء فيلات وسيارات لهم ولاو لادهم شيء لا يصدق ولكنه حقيقي
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/06 - 01:12
5 | كتاتبي
حومة الكتاتبية
وشكون لي تيدافع على الاطار الصغيرة في هذه النقابات ولا تتحتاجوهم غير باش تعمرو بيهم ;وعطات ريحتكم ياتتمة النفاق في هدا القطاع
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/06 - 07:12
6 | كتاتبي
حومة الكتاتبية
وشكون لي تيدافع على الاطار الصغيرة في هذه النقابات ولا تتحتاجوهم غير باش تعمرو بيهم ;وعطات ريحتكم ياتتمة النفاق في هدا القطاع
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/12/06 - 07:18
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: تبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة

هل تتفق مع قرار الحكومة بتبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة ؟