الرئيسية | اقتصاد | الاعتداء على السياح الأجانب بمراكش...ظاهرة ستدمر اقتصاد المغرب السياحي

الاعتداء على السياح الأجانب بمراكش...ظاهرة ستدمر اقتصاد المغرب السياحي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاعتداء على السياح الأجانب بمراكش...ظاهرة ستدمر اقتصاد المغرب السياحي
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

طالعتنا وسائل الإعلام أمس الأربعاء، بخبر تعرض سائح أجنبي لإعتداء خطير من طرف شابين مزقوا وجهه بالسلاح الأبيض، بالمدينة العتيقة بمراكش،خبر بات يتكرر كل مرة، بل وتتسع دائرته أكثر وأكثر.

الولوج لأحياء المدينة العتيقة، و بالضبط لأحياء معروفة بإقبال السياح عليها كدرب ضباشي المحاذي للساحة، وسيدي بولعبادة وبنصالح، ومجالسة تجارها، و الاستماع لروايات رعب غير مسبوقة، وحكايات اعتداء متواترة تطال سياحا وسائحات بل وأجانب اختاروا الإقامة بهاته الأحياء وسط المغاربة بحثا عن دفء إجتماعي ربما افتقدوه في بلدانهم الأصلية...

سعيد تحدث لنا عن الفرنسية التي خرجت، ككل صباح، بحثا عن "البوتي بان أو شوكولا" لإفطارها قبل أن تفاجأ بشخص يهاجمها ويكسر يدها ويسلبها مبلغا بسيطا كان بحوزتها... اعتداء تكرر وطال فرنسية أخرى في ظرف أيام... ما نشر حالة رعب وسط هؤلاء بل ودفع بعضهم للبحث عن مشتر لـ"رويضاتهم" وإن بأسعار أقل بكثير مما دفعوه... روايات أخرى من رشيد ولد درب الدولة والذي تحدث لنا عما يتعرض له سياح وسائحات أمام أعين الجميع... مرشدون غير قانونيين يعترضون طريق السياح والوجهة المفروضة والإجبارية هي "دار الدباغ"، أما غيرها كمتحف دار سي سعيد أو مدرسة بن يوسف فهي مغلقة أو تنظف أو في إطار تهيئة ولا يمكن زيارتها كما يقولون، وبدار الدباغ المعزولة ابتزاز لا سابق له... بَلْغةٌ يصل ثمنها ل400 درهم ولربما أكثر، وعرض مغلف بتهديد لا يجد السائح أمامه إلا الدفع...

أما يونس الفاعل الجمعوي فبدا حزينا وهو يروي لنا بضع روايات أخرى لا تختلف كثيرا عن سابقاتها.. شباب يُتوِّه سياحا وسائحات، ويسلمهم زيد لعمرو.. قبل أن يتم ابتزازهم.. جعبة تتعالى يوما عن يوم لدى الكل.. العطار والمطعم والفندق والبازار.. لا صوت يعلو فوق صوت الجعبة.. وزطي وزطك.. سياح يفرون أحيانا بجلودهم ليستنجدوا بأحد المحلات من لصوص ومتحرشين ومرشدين غير قانونيين وجوههم لا تبشر بخير أو كما يسمون باللهجة المحلية "وجهو"...

 

المهم، ممارسات تهدد قطاعا بأكمله في ظل منافسة إقليمية ودولية شرسة، توفر عروضا ربما أرخص وأكثر أمانا والأمان "compte le plus"... تهدد قطاعا مُشغلا بامتياز خصوصا بمدينة السبعة رجال.. قطاعا يعتبر عجلة محركة لقطاعات أخرى عديدة... تهدد مصالحنا الوطنية ومصالح مواطنينا ما يستلزم من الجهات المسؤولة سلطات ومجتمعا مدنيا ومواطنين تكثيف الجهود واستحضار المصلحة الوطنية بعيدا عن خطاب "راسي يا راسي" أو "أنا وبعدي الطوفان" لأن الطوفان عادة لا يميز.. والخسائر تكون دائما فادحة وفوق التصور... 

مجموع المشاهدات: 6432 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (15 تعليق)

1 | ريم
المغرب ديما لفوق
الاعتداءات راه طالت المغرب كلو واش مكتلاحضوش ان المنازل المغربية رجعات فحال السجون بالقضبان الحديدية فالنوافذ والابواب
بلا الاعداءات فالشوارع والطرق
والدولة عوض ما تلقى حل جدري لهاد الفوضى
الحكومة غارقة فتقسيم الكعكة وفاقرب خطر يركبو الطيارة ويخليو شعب هبش وقمش يطاحنو بيناتهم
مقبول مرفوض
6
2019/08/15 - 11:30
2 | احمد عمراني
المغرب بلد أمن و أمان
ربما لأن الجهاز الأمني في المغرب أصبح لا يعير أي اهتمام لسلامة المواطنين و امنهم. و هذه
السباسة أصبحت تطال السواح الأجانب هم أيضا.
كيف نفسر انني حاولت يوم أمس الإتصال بالشرطة رقم 19 لابلغهم عن شخص في حالة سكر طافح في ملتقى طريق مكة مع شارع فاس. فألقى بنفسه وسط الطريق. إلا أنه لا أحد يجيب في رقم 19.
كيف نفسر برودة أعصاب شرطة دايرة 32 ديال درب مولاي الشريف الذين عجزوا عن إيصال استدعاء شخص متهم ب منع عقار في حيازة الغير. بدعوى أن المتهم رفض تسلم استدعاء الكوميسارية.
و لما توجهت المتضررة إلى النيابة العامة بالمحكمة الزجرية بعين السبع تفاجأ بجواب غريب من أحد النواب أن جل المغاربة محرومين من سكنهم، و يبيتون في العراء منذ أكثر من سنة. و الذين حرموهم من سكناه ليسوا سوى صعاليك و قطاع الطرق.
أليس هذا استهتار بامن سلامة المواطن المغربي.
مقبول مرفوض
4
2019/08/15 - 11:45
3 | عبدوالتازي
تعزيز الأمن
ظاهرة جد خطيرة يجب التصدي لها بكل حزم بالزيادة في اعداد الشرطة وخصوصا السرية منها والأهم تعزيز الترسانة القانونية باحكام رادعة لاتقل عن 10 سنوات
مقبول مرفوض
2
2019/08/15 - 12:28
4 | مغربي
الصحافة البليدة تساهم في تدمير السياحة والاخلاق والدين و و و .
وجب السكوت عن هذه الاخبار والقيام بالواجب من طرف السلطات المختصة .
مقبول مرفوض
-3
2019/08/15 - 12:37
5 | خليجي
يا حسره
انا مدري وش يبغو في مراكش والمغرب ككل يا اخي ما فيه امان الحراميه في كل مكان الكل يسرقك وعلى ايه كل ذا
مقبول مرفوض
0
2019/08/15 - 12:51
6 | Fathi
لابد من الحزم
ماالذي ينتظره المشرعون والبرلمان أمام هذا الانفلات الأمني؟ لماذالا تصدر قوانين صارمة تجرم حمل السلاح الأبيض وترصد عقوبة عشرين سنة مع الأشغال الشاقة لكل من روع مواطنا بريئا؟ لماذا أصبح قطاع الطرق يجاهرون بحمل السلاح الأبيض كأننا في حرب أهلية والعياذ بالله؟. إلى متى تصمت حكومتنا الضعيفة المنشغلة بتقاسم الغنائم؟
مقبول مرفوض
5
2019/08/15 - 12:54
7 | ريم
المغرب ديما لفوق
رقم 5 سير لدوارك ومنتحل لجنسية خليجي
ما عندكش الثقة فقيمة بلادك الحقيقية هههههه
جيران السوء
مقبول مرفوض
-1
2019/08/15 - 02:01
8 | حمد
الانانية
المشكل هو أن اكثر التعليقات ترمي باللومة على الدولة وينسون دور الأسرة في التربية فمادا تنتظر من بنت رماها ابوها كشغالة في البيوت وهي لازالت طفلة وماذا تنتظر من بنت وهي تسمع مند صغرها ™الله يعطيك شي راجل لاباس عليه يبرعنا™ وماذا تنتضر من طفل ترسله امه ليتسول أصحاب السيارات قرب إشارات المرور وإن لم يأتي بالروسيتا فيعاقب النفاق يلقن في المنزل والسرقة والإنانية و التكبر وحب التملك والشعودة وحب ملك الغير يلقنون في المنازل داخل الأسرة فلاداعي لرمي اللومة على الغير
مقبول مرفوض
1
2019/08/15 - 02:06
9 | علامة س
عادي
اسنو لوقع جديد ياك هاد الشي مولفينو لمغاربة يوميا كيهضر شي واحد ولا حتى كيتكريسى شي مزلوط اجنبي عاد كيبان ليكم ان شي حاجا مشي هي هاديك في الامن المغرب ليس بلد سياحي لان ليس فيه مايتشاف ولا يدار الدولة تعمل كل ما في ويعها لخلق اوكار الدعارة والممارسات ااجنسبة بكل انواعها لجلب المكابيت من الخليج والغرب لتجنب صرامة القوانين في بلدانهم
مقبول مرفوض
2
2019/08/15 - 02:24
10 | راي
الامم اخلاق
اعتقد ان احسن استثمار يمكن للمغرب تقديمه للشعب المغرب هو تربية المواطن وتعليمهمع توعيته لان التقافة لوحدها غير كافية .اننا نلاحظ ان غالبية الشعب المغربي بعيد كل البعد عن التربية والاخلاق في جميع سلوكاته ازاء الاخر فالناس اصبحوا لا يعرفون حدودهم واين تنتهي حريتهم ونلاحظ ان الكلام الساقط والخادش للحياء اصبح عملو متداولة بين الناس فالكل يعيش علي نرفزة زاءدة .فلهدا فانعلي الحكومة ان تبدل كل مجهوداتها لتربية المواطن احسن تربية وتهديبة لكي يعلم انه لا يعيش في غابة كالحيوان .ان العشواءية وانتهاك حقوق الغير والفوضي والتعدي والانانية اصحبت عملة متداولة بين الناس وبالتالي اصبحت السرقة والعدوانية والضرب والنشل والنصب والقتل لاصقة بالمواطن المغربي قوضت وشوهت صورته خارجيا وداخليا .فمن الواجب علي التشريع المغربي سن قوانين رادعة لمتل هده التصرفات وتكون بلا هوادة ولا سماح لكل معتدي ادا اردنا ان نكون امة نقية عارفة بشؤونها وما لها وما عليها والسلام
مقبول مرفوض
1
2019/08/15 - 03:08
11 | Akram
Ami
بعد الثورات العربية الأنظمة العربية سحبت الشرطة وأخرجت المجرمين...من يريد الصحة التعليم العدالة سيطالب فقط بالامن ....سياسة الجهلة
مقبول مرفوض
0
2019/08/15 - 03:12
12 |
هذا مشكل ديال الامن
الحموشي خصو يكون صارم مع مسؤولين الامن ديال مراكش كلهم تغناو مزيان وكيفوحو علينا في الفيسبوك كل عام هما وافراد العائلات ديالهم في العمرة و الحج والسياحة
اليلاد كتنهب وما عندهم ما يديرو بشي أمن ديال المواطن او الزوار
مقبول مرفوض
0
2019/08/15 - 03:50
13 | انا
تعليق
حالۃ الاستنفار تكون سوی للسياح.كم من مغربي يقتل او يعتدی عليه يوميا.
مقبول مرفوض
0
2019/08/15 - 09:15
14 | المغربي الحر
حبوب منع الحمل
الدول العربية كولها خصهوم اديرو بحال الصين ممنوع الولادة في حالة عدم وجود الضروف الملاىمة لتربية الطفل.
مقبول مرفوض
1
2019/08/15 - 09:17
15 | المغربي الحر
حبوب منع الحمل
الدول العربية كولها خصهوم اديرو بحال الصين ممنوع الولادة في حالة عدم وجود الضروف الملاىمة لتربية الطفل.
مقبول مرفوض
1
2019/08/15 - 09:21
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع