الرئيسية | اقتصاد | الـ "ONEE" يؤجل قراءة العدادات وتوزيع الفواتير إلى ما بعد حالة الطوارئ

الـ "ONEE" يؤجل قراءة العدادات وتوزيع الفواتير إلى ما بعد حالة الطوارئ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الـ "ONEE" يؤجل قراءة العدادات وتوزيع الفواتير إلى ما بعد حالة الطوارئ
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب عن تدابير جديدة لصالح زبنائه بهدف الحد من تنقلاتهم خلال فترة حالة الطوارئ الصحية واستجابة للإجراءات المنصوص عليها.

وقد قرر المكتب تأجيل قراءة العدادات وتوزيع الفواتير إلى غاية نهاية حالة الطوارئ ووضع حلولا تفاعلية جديدة عبر الهاتف والإنترنت وذلك للحد من تنقلات كل من الزبناء والمستخدمين.  هكذا، يمكن للزبناء كشف مؤشر استهلاكهم من الكهرباء بأنفسهم وإرساله إما عبر الموقع الإلكتروني من خلال الاشتراك في الخدمة المخصصة لذلك أو عن طريق الاتصال بمركز العلاقات مع الزبناء.

وفي حال تعذر ذلك، سيتم تقدير المؤشر من قبل النظام المعلوماتي الخاص، وتعديله خلال القراءة الفعلية الموالية للعدادات، كما هو الشأن بالنسبة لاستهلاك الماء الصالح للشرب. كما يمكن للزبناء الاطلاع على فواتيرهم عبر الموقع الإلكتروني أو طلب المساعدة عبر الهاتف أو الرسائل الالكترونية لمعالجة طلبات الاشتراك.

ونظرا للظروف الاستثنائية، يمكن للزبناء اعتماد خدمات الدفع عن بعد، المتاحة لهم عبر الموقع الإلكتروني والويب وتطبيقات الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول وما إلى ذلك. وقد اعتمد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أيضا مرونة فيما يخص التحصيل وذلك من خلال منح تأجيلات أو تسهيلات في الأداء للزبناء الذين يرغبون في ذلك.

أما فيما يتعلق بالزبناء الذين يتوفرون على عدادات الدفع المسبق، فإن المكتب وضع رهن خدمتهم فرقا متنقلة ستمكنهم من تعبئة حاجياتهم من الكهرباء دون تنقل وبقدر كاف، مما يضمن لهم خدمة قرب أفضل، تحترم تعليمات الصحة والسلامة الجاري بها العمل. كما سيمنح المكتب، عند الحاجة، تسبيق استهلاك لفائدة الأسر ذات الدخل المحدود.

وللحصول على أي مساعدة و لأي طلب معلومات، يمكن لزبناء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب الاتصال بمركز العلاقات مع الزبناء عبر الهاتف على الرقم 080 200 77 77  أو عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو الاتصال بالوكالة الموجودة في منطقتهم السكنية.

مجموع المشاهدات: 11442 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (10 تعليق)

1 | رد
صافي دبا كلشي غيدوز للشطر العاشر
نتمناو العكس
مقبول مرفوض
2
2020/04/05 - 07:30
2 |
الله يخلف مساكن يحبون المواطنين فيك فيك بغيتي ولا كرهتي المهم ماضاع والو فينا فينا عاجلا ام اجلا
مقبول مرفوض
1
2020/04/05 - 07:50
3 | علمي اوطالب
مبادرة جيدة
هذه هي نوعية الأخبار التي أحب سماعها شكرا
مقبول مرفوض
-1
2020/04/05 - 08:16
4 | ابراهيم
رد
ننتظر فاتورات ضخمة.لاننا سنسقط في الاشطر الخطيرة،فترتفع التسعيرة وتزداد الضرائب،نحن الخاسرون،راقبوا العدادات في وقتها،وتساهلوا مع من هم في ضائقة أو دعموهم بعدم الاداء.وشكرا
مقبول مرفوض
0
2020/04/05 - 08:25
5 | مغربي
الناس كانت تنتظر إعفاء من الأداء طيلة مدة الوباء على غرار باقي الدول اما تأخير السداد فمعناه المزيد من غرق الأسر في القروض لاغير لو كآن المكتب الوطني للكهرباء والماء وطني كأسمه فعليه إعفاء الناس يعني المجانية لمدة زمنية محددة
مقبول مرفوض
0
2020/04/05 - 09:25
6 | أدرار
المجان
يجب جعل مدة الطوارىء مجانية من حيت الماء والكهرباء كما فعلت اسبانيا
مقبول مرفوض
0
2020/04/05 - 10:30
7 | سلام
العفوو
تأجيل المراقبة إلى مابعد الطوارئ للهبوط بفواتر تقيلة على ظهر المواطن البسيط
واش انفسكم غرام دالانسانية ولاخوة من نهار خلاقنا ونتوما مركبين لينا سيروم مقدرتوش تساعدو مع درويش وتعفو فهاد المرحلة
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وفي كل من يهمه التهام جيوب الشعب
مقبول مرفوض
0
2020/04/05 - 10:42
8 | مغربي
بغاو اطهلاو فينا
احنان مساكن ماكانش قادهم كايجمعو شهرين باش اوصلونا الي الشطر الثالث بغاو اجمعهم باش اوصلوا الي الشطر الخامس باش احسبوه 20 درهم بقينافيهم احنان بزاف
مقبول مرفوض
0
2020/04/05 - 11:44
9 | عبو النيه
فيكفيك
فيك فيك أعبو كي الفوق كي التحت
مقبول مرفوض
0
2020/04/06 - 12:59
10 | الطنطاني
منكم ومنكم
ما استفاذ منه الفقراء طيلة الطوارئ من مساعدات صندوق كوىونايجب الاحتفاظ به الى مابعد الطوارئ لاذاء الفواتير الستة ان استمرت الحالة ثلاثة اشهر والصبر للجوع او الاستسلام للموت جوعا ففي هذه الحالة يستحسن توجيه المساعدات الى ONEE لسداد فواتير الفقراء وتركهم جياع
مقبول مرفوض
0
2020/04/14 - 02:23
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع