الرئيسية | اقتصاد | جماعة الصخيرات تكسب الرهان بتعاقد جديد صحح مكامن الخلل في تدبير "قطاع النظافة" (صور)

جماعة الصخيرات تكسب الرهان بتعاقد جديد صحح مكامن الخلل في تدبير "قطاع النظافة" (صور)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جماعة الصخيرات تكسب الرهان بتعاقد جديد صحح مكامن الخلل في تدبير "قطاع النظافة" (صور)
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

أكد رئيس جماعة الصخيرات، البيجيدي "أحمد فاقيهي"، أن شركة التدبير المفوض الجديدة "شركة النظافة الصخيرات Société de Propreté Skhirat" التابعة لمجموعة SOS Ndd، والمفوضة من طرف جماعة الصخيرات لتدبير قطاع النظافة، قد باشرت أشغالها بداية من يوم الخميس المنصرم، وفق اتفاقية شراكة يمتد سريانها حتى سنة 2027. 

وتعتبر هذه الاتفاقية، بحسب ما أكده رئيس الجماعة عبر صفحته الفيسبوكية، أنها الجيل الجديد من العقود المبرمة في هذا الاطار، والتي حرصت الجماعة على تضمينها مجموعة من التحملات المفروضة على الشركة المفوَّضة، والتي من شأنها تجويد الخدمة نحو الافضل، عبر اعتماد أساليب تدبير غير مسبوقة، معتمدة على التكنولوجيا الحديثة، وتوسيع مجال التدخل بآليات تتناسب ومستوى التوسع العمراني الذي تعيشه المدينة والمرتقب حتى سنة 2027. 

وتابع ذات المتحدث موضحا أن هذه الاتفاقية جاءت تزامنا مع المصادقة على مجموعة من المشاريع التنموية الكبرى المهيكلة والتي منها ما تتم مباشرته ومنها ما صودق عليه، قبل أن يشير إلى أن: "تصميم التهيئة الجديد يضم حوالي 2000 هكتار من المناطق السكنية، مقابل 600 هكتار فقط في التصميم القديم،  ما يعني أن جماعتنا، بهذه الخطوة، تعيش نقطة منعطف قوية على مستوى الحكامة في التدبير و في قوة التفاوض مع الشركاء بما يضمن لساكنتنا خدمة في مستوى يليق بوزنها الاقليمي وبموقعها المتميز و بحظوتها الوطنية كنقطة التقاء بين الشمال و الجنوب". 

وعن نقط القوة التي تميزت هذه الاتفاقية أكد فافيهي فيما يلي : 

1- اعتماد ثمن خدمة جزافي (Forfait)، في حين أن العقد المنتهي كان مبنيا على ثمن الحمولة لكل طن من النفايات و هذا ما لم يكن في صالح الجماعة جملة و تفصيلا، لان الحمولة تزداد بتوسع المجال العمراني للمدينة، في حين انه بالنظر للعقد الحالي، ستؤدي الجماعة للشركة سنويا ثمنا جزافيا كيفما كانت كتلة النفايات المحملة حتى نهاية العقد سنة 2027 ومهما بلغ التوسع العمراني للمدينة...وبلغة الارقام، فقد كانت الجماعة تؤدي في بداية العقد السابق ما قدره 7,7 مليون درهم تقريبا، و وصل في نهايته الى مبلغ 12مليون درهم، في حين انه في اطار العقد الحالي، ستؤدي الجماعة مبلغ 13,4مليون درهم بشكل جزافي ثابت حتى نهاية العقد لمدة سبع سنوات، مما سيوفر على الجماعة اكثر من 10مليون درهم مع تحسين جودة الخدمة.

2- اعتماد رقم اخضر موضوع رهن اشارة المواطنين للتبليغ عن الشكايات او أي طارئ يهم الخدمة، وذلك في اطار المراقبة التشاركية الذي عمدنا الى تبنيها بكل مسؤولية. 

3- اعتماد نظام GPS لتتبع مسار الشاحنات داخل تراب الجماعة من أجل المراقبة و تفعيل الحكامة الجيدة من طرف المفوِّض (الجماعة). 

4- بالاضافة الى النفايات المنزلية، تمت اضافة النفايات الخضراء و بقايا البناء (الردم)، الشيء الذي لم يكن مضمنا في العقد السابق، و دائما في اطار نفس الثمن الجزافي المحدد سلفا و هذه نقطة جوهرية ستساهم في تنقية المدينة من مخلفات البناء التي تسيء لمنظر و جماليتها.

5- اعتماد آلة الكنس الميكانيكي في المحاور الرئيسية، و هو مناسب للتهيئة الجديدة لهذه المحاور في ظل مشروع التنمية المندمج الذي سبق و تمت المصادقة على اهم اركانه، و منها المصادقة التي تمت بخصوص تهيئة شارع الحسن الثاني، و ايضا مع المحاور المبرمجة في ظل تصميم التهيئة الجديد.

6- اعتماد تردد الكنس الاقل هو 3 مرات في الاسبوع، في حين ان العقد السابق كان يقترح في بعض الاحياء فقط مرة واحدة في الاسبوع.

7- القطع النهائي مع الحاويات الحديدية التي كان يتم وضعها بالدواوير و استبدالها بحاويات من جيل جديد و لائق. 

8- اعتماد اربع حاويات تحت أرضية بسعة كبيرة، وهذه ايضا من النقط القوية التي يتميز بها هذا العقد، و سيتم عبر لجنة مختلطة اختيار اماكن وضعها. 

9- اعتماد غسل الحاويات في اماكنها عبر شاحنات مختصة و ذات نظام متطور، لتفادي تنقيلها الى مستودع الشركة مما يحدث ارتباكا في الخدمة. 

10- جميع الاليات و التجهيزات التي تم اقتناؤها من طرف الشركة خلال مدة العقد، تعود ملكيتها للجماعة ملكية تامة في نهايته.

اضافة الى كل ما سلف كره ، أكد رئيس الجماعة حرصه على تطبيق جميع المقتضيات القانونية المتعلقة بتمكين العمال، الذين كانوا يشتغلون مع الشركة خلال العقد السابق، من الحفاظ على جميع حقوقهم وامتيازاتهم بما في ذلك الاقدمية في العمل خلال تعاقدهم مع الشركة باسمها الجديد " شركة النظافة الصخيرات"، مشيرا أنه: "في اطار اعتماد آليات الحكامة الجيدة، فإن الجماعة تعاقدت مع مكتب دراسات خارجي مهمته القيام بعملية مراقبة عمل الشركة وفق ضوابط مهنية محددة، و الحرص على تنزيل جميع مضامين الاتفاقية و التزامات الشركة في الاجال المحددة في العقد".

كما أكد رئيس جماعة الصخيرات أن:" تنزيل التزامات الشركة عند بداية العقد سيتم بشكل تدريجي، لتستكمل الشركة التزاماتها اللوجيستيكية في أجل أقصاه ثلاثة أشهر انطلاقا من تاريخ توقيع الامر ببداية الخدمة (Ordre de Service) من طرف رئيس الجماعة، و هو الاجل الذي سينتهي خلال شهر غشت المقبل".

 

مجموع المشاهدات: 613 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع