الرئيسية | اقتصاد | مع بداية يونيو: الكازوال والبنزين في ارتفاع

مع بداية يونيو: الكازوال والبنزين في ارتفاع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مع بداية يونيو: الكازوال والبنزين في ارتفاع
 

أخبارنا المغربية - الدار البيضاء

 

بداية من مطلع يونيو الجاري، غيرت أسعار النفط بالسوق الوطنية نسق تطورها، متحولة من انخفاض لازمته منذ مدة معلنة بداية مرحلة تصاعد نسبي في أسعار الكازوال والبنزين. 


جمال زريكم رئيس الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري وتجار المحروقات بالمغرب، أكد في تصريح صحفي أن الزيادات بلغت 40 سنتيما بالنسبة للغازوال و60 سنتيما بالنسبة للبنزين الممتاز، وذلك تماشيا مع الارتفاعات الأخيرة التي شهدتها أسواق النفط يقول زريكم، مشددا بأن محطات الوقود تبيع الغازوال والبنزين الممتاز بناء على ما تقرره شركات المحروقات من زيادات، حيث إن هوامش الربح بالنسبة للمحطات ثابتة ولم تتغير منذ عقود. 


وعرف الطلب على المحروقات انخفاضا لافتا منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، حيث أكدت الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب تراجع أرقام معاملات المحطات بنسب مهولة تراوحت حسبها مابين 85 و90 في المائة. 

 
مجموع المشاهدات: 11041 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | فكرة
هههه فرحوهم تم بكاوهم
شيءمفهوم ومنتظر لان في ايم الطواريء خفظوه الي مستوى كبير لانه لم يستعمله احد الا قليل فالكل كان متوقفا برا وبحرا وجوا لكن بمجرد قرب انتهاء مدة الحج. الصحي وحيت ان الامور ستعود الي، طبيعتها سارعوا الي الزيادة فيه ليباركوا للمستهلك رفع الحجر ويقولون له عندك تسحابلك راحنا ناقصين فيه بالصح تلاقا هده الزيادة بعدا والله لا طلقنا منك المسكين .
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 10:06
2 | Said
حرام هادشي واش مكاينش ليدير هاد الناس عند حدهم. ناس غادي اخرجوا ازادوا ،ابنادم الا تشكا اكولو ليه راه شهرين مهبطين الثمن الله ياخد الحق ياربي هاد الناس هلكونا
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 10:52
3 | مواطن
الغلا
لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
دائما أواخر من ينقص من الأسعار الأوائل من يقوم بزيادة رغم أن هناك فرق شاسع في انخفاض الارتفاع
ماعاسانا أن نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وفي متحكمينكم
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 11:14
4 | حمادي
اصحاب شركات المحروقات يتربصون بالمستهلك لايتقنون سوى حلبه ومص دمائه المطلوب تاميم مصفاة لاسمير وارجاعها للدولة لأنها صمام أمان الأمن الطاقي للبلد وهي مرجع الاسعار. ولهذا يعمل لوبي المحروقات اقبار كل محاولة لإعادة تشغيلها وهنا يتضح للجميع ان لوبي المحروقات أقوى من الدولة وقراراتها ومن تم بات من الضروري تحرير الشعب المغربي من الاستعمار المغربي الجديد اين ممتلي الأمة أين أولاد الناس لايعقل أن يظل الشعب المغربي كله تحت رحمة الاخطبوط لوبي المحروقات هذه ليست تجارة هذا احتكار غريب ومقصود في ظل غياب تنافس حقيقي على القطاع
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 11:26
5 | متضرر
الخسران المبين
الله يرزقكم الخسران المبين إن شاء الله
مقبول مرفوض
1
2020/06/04 - 01:06
6 | اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الله يرخصو ويرخص المعيشة يارب
وطلبو الله وطلبو اللطيف ترخاص المعيشة والله يجيب س فيزا زوينة يارب فيها الخير العفوووو يالله ياكريم يارحيم
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 02:51
7 | فارس
المحروقات
لانستغرب ما أقدمت عليه الشركات لأنها تمارس انشطتها بدون حسيب او رقيب ، بل وتحت الطاولة
إنها تحدت الدولة ان كانت هناك دولة فعلا .والا لماذا بقي ملف لاسمير على حاله
بكل بساطة لا يمكن أن يسمحوا لمن ينافسهم ولو كانت الدلة
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 03:28
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة